هل أعراض الحمل مثل أعراض الدورة الشهرية

هل أعراض الحمل مثل أعراض الدورة الشهرية ؟

يعتبر الحمل من المراحل المميزة والخاصة في حياة الزوجين، وهو من المراحل التي تحمل السعادة العارمة لقلب الزوجين، وتستمر فترة الحمل عند أنثى الإنسان تسعة أشهر، وتتسم بأعراض تختلف باختلاف مراحل الحمل، ففي بعض المراحل قد يكون غيرعرضيًا ، وفي مراحل أخرى تكون أعراضه شديدة لدرجة الإرباك والإرهاق غير المحتمل . كما تختلف أعراض الحمل من امرأة إلى أخرى، فبعض السيدات يكون حملهن مريح جدا قد يعانين من تعب بسيط  أو لا يعانين من شيء ، وسيدات أخريات يصلن لمرحلة تعطيل كافة أعمالهم اليومية بسبب أعراض الحمل الشديدة التي يشعرن بها .

وبعض من أعراض الحمل وخاصة في المراحل الباكرة قبل المعرفة بحدوثه تشبه الأعراض التي تحدث قبل الدورة الشهرية، ويصعب التمييز بينها في بعض الحالات، سنتناول في هذا المقال الأعراض المرافقة للدورة الشهرية والأعراض المرافقة للحمل ووجه التشابه والاختلاف بينهما لنخفف على السيدة حيرتها في معرفة وضعها قبل الذهاب و القيام بتحليل الحمل والتأكد من حدوثه.

أبرز أوجه التشابه بين أعراض الدورة الشهرية والحمل

  • آلام في البطن: الشعور بتشنجات وانقباضات أسفل البطن وشعور بثقل في البطن والظهر، وفي الحالتين قد يترافق مع غثيان .
  • الشعور بالتعب والإرهاق مع الميل للنوم لدى بعض السيدات، بالإضافة إلى الآلام المفصلية وفتور في عضلات الجسم .
  • آلام الثدي يشبه الشعور بالوخز في الثديين، وقد يكون شديد لدرجة لا تحتمل معها لمس الثدي عند المرأة .
  • تغيرات في المزاج : فخلال الحمل ومع اقتراب الدورة الشهرية أيضًا تشعر الأنثى بضيق وعدم تحمل الكثير من الأشياء التي كانت عادية بالنسبة لها في الأيام العادية، وبعض السيدات يشعرن بالحزن والقلق من أمور عادية جدًا، وذلك يعود إلى التغيرات الهرمونية التي تحصل في مرحلتي ما قبل الدورة الشهرية أو عند حدوث الحمل أيضا والتي تؤدي إلى الاكتئاب والتوتر الشديد .
  • زيادة عدد مرات التبول .

أوجه الاختلاف بين أعراض الدورة الشهرية والحمل

والآن، كيف يمكننا التمييز بين أعراض الحمل وأعراض الدورة الشهرية ومساعدة السيدات اللاتي يتشوقن لمعرفة خبر حملهن قبل القيام باختبار الحمل

  • آلام البطن (المغص ) :
  • عند الحامل: تكون التقلصات في أسفل البطن أكثر شدة و أكثر تواتر في الحدوث وخصوصًا في المراحل الأولى من الحمل، وتشعر الحامل بانتفاخ وثقل في البطن، وتستمر تقلصات البطن مرافقة للمرحلة الأولى من الحمل .
  • التقلصات قبل قدوم الدورة الشهرية: تشعر المرأة بتشنجات (مغص) أسفل البطن والظهر قبل قدوم الدورة الشهرية وتكون أخف شدة وأقل تواترًا من المغص المرافق للحمل، وتزول خلال يومين أو ثلاثة أيام بعد نزول الدورة .
  • آلام الثديين :

-عند الحامل : تشعر السيدة الحامل بألم واخز في الثديين نتيجة الارتفاع المستمر لهرمون البروجسترون في المراحل الأولى من الحمل، وكما يتغير حجمه عن المعتاد ويصبح أكبر، ويتغير لون الحلقة المحيطة بالحلمة وتصبح أكثر غمقًا و أكثر اتساعًا

– آلام الثدي خلال الدورة الشهرية: تبدأ مع نزول الدورة الشهرية، وأحيانًا قبل يوم وتستمر لفترة يوم أو يومين بعد نزولها لتختفي بعدها نتيجة هبوط معدل البروجسترون .

  • الشهية المفتوحة للطعام :

-عند الحامل: تزداد الشهية للطعام في بداية الحمل، قد تشعر الحامل بشهية تجاه مأكولات معينة كانت تكرهها، كما قد تكره مأكولات كانت تحبها، وفي حالات أخرى قد تفتقد الحامل شهيتها لأي طعام بسبب التغيرات التي تحدث في الجهاز الهضمي وخاصة إذا كانت تعاني من غثيان و قيء.

-الشهية في الفترة التي تسبق الدورة الشهرية: تميل السيدة في هذه الفترة إلى تناول كميات أكبر من الوجبات الغذائية، وتزداد شهيتها للمأكولات السكرية عند الغالبية، ولدى نسبة أقل تحدث شهية للمأكولات المالحة .

  • التعب والإرهاق:

-تعاني الحامل من تعب وإرهاق جسدي والشعور بالدوخة نتيجة ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون، وهذا يدفع معظم الحوامل للميل للنوم في هذه الفترة .

-التعب والإرهاق في فترة الدورة الشهرية: الشعور بألم ووهن في كافة مفاصل وعضلات الجسم، وقد يحدث أرق لدى بعضهن ولدى آخرين ميل أكثر للنوم .

أرجو من جميع السيدات التفكير بهذه الأعراض عند حدوثها، والإسراع للقيام باختبار الحمل للتأكد من الشكوك، أو لمعالجة الاضطرابات إذا كان لديها تأخر في الدورة الشهرية .

انتقل إلى أعلى