7 من اعراض سرطان الدم عند الاطفال ( تعرف عليها )

ما هو سرطان الدم؟

يعرف سرطان الدم بأنه سرطان خلايا الدم، فعادة  يتم إنتاج خلايا الدم والصفائح الدموية في النخاع الشوكي، بينما في سرطان الدم  تفشل بعض خلايا الدم البيضاء الجديدة في النمو بشكل صحيح، وتستمر هذه الخلايا غير الناضجة في التكاثر بمعدل سريع، وتزاحم الخلايا السليمة وتنتج مجموعة من الأعراض.

إن سرطان الدم هو أكثر أنواع السرطان عند الأطفال شيوعاً، ويصيب حوالي 4000 طفل سنوياً في الولايات المتحدة.

أعراض سرطان الدم في مرحلة الطفولة

لا يمكن تحديد سبب سرطان الدم في مرحلة الطفولة في معظم الحالات، ويمكن أن تختلف أعراض اللوكيميا من طفل لآخر، فعادة ما تتطور أعراض سرطان الدم المزمن ببطء ، ولكنها يمكن أن تظهر بشكل حاد وفجائي، أحياناً يمكن الخلط بين بعض الأعراض وأعراض أمراض الطفولة الشائعة. إن وجود بعض هذه الأعراض المذكورة لا يعني بالضرورة أن الطفل يعاني من سرطان الدم.

تشمل الأعراض الشائعة لسرطان الدم في مرحلة الطفولة ما يلي:

الكدمات والنزيف

قد ينزف الطفل المصاب بسرطان الدم أكثر من المتوقع بعد إصابة طفيفة أو نزيف في الأنف، حيث يصاب الطفل أيضاً بكدمات بسهولة، وقد يتكون على الجلد بقع حمراء صغيرة، أو نمشات تحدث بسبب الأوعية الدموية الدقيقة التي نزفت.

تعتمد قدرة الدم على التخثر على الصفائح الدموية السليمة. في الطفل المصاب بسرطان الدم ، يكشف فحص الدم عن انخفاض عدد الصفائح الدموية بشكل غير طبيعي.

وجع المعدة وضعف الشهية

قد يشكو الطفل المصاب بسرطان الدم من آلام في المعدة. وذلك لأن خلايا سرطان الدم يمكن أن تتراكم في الطحال والكبد والكلى ، مما يؤدي إلى تضخمها، وفي بعض الحالات، قد يتمكن الطبيب من الشعور بتضخم أعضاء البطن، وقد يعاني الطفل أيضاً من ضعف الشهية أو عدم القدرة على تناول كمية عادية من الطعام مما يسبب فقدان الوزن.

صعوبة في التنفس

يمكن أن تتجمع خلايا اللوكيميا حول الغدة الزعترية (غدة تايموس) ، وهي غدة عند قاعدة الرقبة، مسببة ضيق أو صعوبة في التنفس. يمكن أن تنتج مشاكل التنفس أيضاً عن تضخم الغدد الليمفاوية في الصدر نتيجة الضغط على القصبة الهوائية، وقد يعاني الطفل المصاب بسرطان الدم من السعال أو الصفير. يعد التنفس المترافق مع ألم حالة طبية طارئة.

الالتهابات المتكررة

تعد كرات الدم البيضاء ضرورية لمكافحة العدوى ، ولكن خلايا الدم البيضاء غير الناضجة غير قادرة على أداء هذه الوظيفة بشكل صحيح. قد يعاني الطفل المصاب بسرطان الدم من نوبات متكررة أو طويلة من الالتهابات الفيروسية أو البكتيرية، وتشمل الأعراض السعال والحمى وسيلان الأنف، وغالباً لا تظهر هذه العدوى أي تحسن، حتى مع استخدام المضادات الحيوية أو العلاجات الأخرى.

تورم

تقوم العقد الليمفاوية  بتنقية الدم ، لكن خلايا سرطان الدم قد تتجمع أحياناً في العقد الليمفاوية  فيؤدي ذلك إلى التورم:

  • تحت ذراعي الطفل.
  • في العنق.
  • فوق الترقوة.
  • في الفخذ.

قد يكشف التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير الطبقي المحوري عن تورم العقد الليمفاوية في البطن أو داخل الصدر.

من الممكن أن تضغط الغدة الزعترية المتضخمة على الوريد الذي ينقل الدم من الذراعين ويتوجه إلى القلب، ويمكن أن يؤدي هذا الضغط إلى تجمع الدم  ويؤدي إلى تورم في الوجه والذراعين، وقد يصبح لون الرأس والذراعين وأعلى الصدر أحمر مزرق. تشمل الأعراض الأخرى على الصداع والدوار.

آلام العظام والمفاصل

يصطنع الجسم خلايا الدم في النخاع الشوكي، ويتسبب سرطان الدم في تكاثر خلايا الدم بمعدل سريع، مما يؤدي إلى تراكم خلايا الدم مما يسبب آلام في العظام والمفاصل، وقد يشكو بعض الأطفال المصابين بسرطان الدم من آلام أسفل الظهر، وقد يصاب البعض الآخر بعرج بسبب الألم في الساقين.

فقر دم

تساعد خلايا الدم الحمراء على توزيع الأكسجين في جميع أنحاء الجسم. يؤدي السرطان لصعوبة في إنتاج كرات دم حمراء كافية مما يسبب حالة تسمى فقر الدم. تشمل الأعراض التعب، شحوب لون الجلد والتنفس السريع. يفيد بعض الأطفال أيضاً أنهم يشعرون بالضعف أو الدوار.

إذا كان طفلك يعاني من انخفاض في تدفق الدم إلى دماغه ، فقد يشوه كلامه. سيظهر اختبار الدم ما إذا كان طفلك يعاني من انخفاض كريات الدم الحمراء بشكل غير طبيعي.

نظرة مستقبلية للأطفال المصابين بسرطان الدم

لا يشير وجود بعض هذه الأعراض بالضرورة إلى وجود سرطان الدم. توجد عدة أشكال من سرطان الدم في مرحلة الطفولة ، وتؤثر العديد من العوامل على التشخيص ونشدد على أهمية، وضرورة التشخيص المبكر والعلاج الفوري إلى تحسين النتائج. تحدث إلى طبيب طفلك إذا كنت قلقاً بشأن أي من أعراض طفلك.

ارتفعت معدلات البقاء على قيد الحياة لبعض أشكال سرطان الدم لدى الأطفال بمرور الوقت، وتشير التحسينات في العلاج إلى نظرة أفضل للأطفال الذين تم تشخيصهم اليوم.

 

 

 

انتقل إلى أعلى