الأدينوميوز Adenomyosis

0

الأدينوميوز أو العضال الغدي بالإنجليزية Adenomyosis هو نمو بطانة الرحم داخل الجدار العضلي للرحم، ويحدث غالباً عند النساء الولودات.
والأدينوميوز ليس نفسه الإندومتريوز (توضع لبطانة الرحم خارج الرحم) ،لكنه يرافقه في 15% من الحالات.
بقي السبب في حدوث الادينوميوز مجهولاً إلى الآن، لكنه يختفي بشكل نموذجي بعد سن اليأس.
وبالنسبة إلى النساء اللواتي يعانين بشكل شديد من الأدينوميوز، يوجد علاج يستطيع مساعدتهن، لكن استئصال الرحم (hysterectomy ) وحده الشافي.

الفرق بين الأدينوميوز والاندومتريوز

الجدول التالي يوضح هذا الفرق:

الأدينوميوزالإندومتريوز
  • يتواجد عند النساء المتقدمات بالعمر.
  • يصيب الصغيرات بالعمر.
  • لا يخضع لتأثير الهرمونات.
  • يخضع لتأثير الإستروجين.
  • لا دوري.
  • دوري.

النظريّات التي وُضعت لتفسير هذا المرض

 

  • النظرية الرضيّة:

رتوج بطانية داخل العضلية تنعزل غالباً، الحمل، التجريف، المس المستبطن، استئصال البطانة، القيصرية

  • النظرية الحؤولية.
  • الوراثة.
  • الإنتان.
  • زيادة إنتاج الإستروجين.
  • العدوى الفيروسية.

مدى شيوع الأدينوميوز

  • إنّ هذا المرض يشخّص بنسبة 100% من خلال خزعة عضلة الرحم.
  • اعتماداً على دراسات مُعلَنة، فإنّه وُجدَ بنسبة 8-62% عند نساء أجرَين استئصال الرحم.
  • 15% من النساء اللواتي لديهن أدينوميوز لديهن إندومتريوز في مكان آخر كجدار الحوض، المبيض، قناة فالوب.
  • وفي 50 % من الحالات يترافق مع الورم الليفي.

أعلى نسبة حدوث هي عند النساء في أواسط الأربعينات، على الرغم من أنه يسبب العقم، فإنّه يظهر عادةً عند نساء قد أنجبنَ الأطفال سابقاً.


التشريح المرضي

يكون الرحم متّسعاً بشكل منتشر إلى درجة شديدة مع ثخانة في العضلة الرحمية الحاوية تجمعات غديّة غير منتظمة.

يتّسع الجوف البطاني بما يتناسب مع العضلة الرحمية، أما نسيجياً فيختلف امتداد الاستطالات بمقدار كبير فمن استطالة سطحية إلى استطالة تشمل جميع العضلة الرحمية وتخترق أحياناً حتى تصل إلى الطبقة المصلية.

قد يكون هذا العضال الغدّي محدوداً أو محصوراً في منطقة واحدة من العضلة الرحمية.

وما يميزه عن الورم العضلي عدم وجود حدود واضحة تميزه عن العضلة الرحمية كما هو الحال في الورم العضلي الأملس.


أنواع الأدينوميوز

Diffise lesions أو البوؤر المنتشرة : 

  •  يظهر الرحم متضخم بحجم رحم حامل 12 أسبوع.
  • مناطق غير متناسقة من تبدلات في عضلية الرحم تظهر بالفحص عبر المهبل.
  • مناطق ناقصة الصدى بالإيكو.
  • الإيكو دوبلر يمكننا من مشاهدة توزع طبيعي للأوعية الدموية يمكن مشاهدتها بشكل أفضل بعد حقن contrast medium، على خلاف المظهر الشبكي الذي نشاهده في الfibroid مع أوعية دموية محيطية.

focal lesions البؤرة الوحيدة : 

يتواجد في منطقة أو اثنتين تحت بطانة الرحم.

وعندما تتواجد مجتمعة مع بعضها البعض فإنها تعطي منظر Adenomyoma.


الاستقصاءات اللازمة لتشخيص العضال الغدي

  • التعداد الكامل للدم والكريات البيض.
  • الهيموغلوبين من أجل فقر الدم.
  • TFTs تساعد على رؤية الثخانة في العضلة الرحمية لكن لا تميز بين الأدينوميوز والورم الليفي TV.
  • الرنين المغناطيسي.
  • معايرة 125 – ca المرتفعة في الدم، فالأدينوميوز يترافق مع زيادة في عدد البالعات وزيادة في أضداد الفوسفوليبيد والاضداد الذاتية و ca 125 في الدم المحيطي.

أسباب العضال الغدي

أسباب الأدينوميوز غير معروفة لكن من الأسباب المحتملة:

  • نمو النسيج الغازي:

بعض الخبراء يؤمنون بأن سبب الأدينوميوز هو غزو بطانة الرحم للعضلة الرحمية.

  • شق الرحم من خلال إجراء عملية قيصرية قد يكون سبباً للأدينوميوز.
  • المنشأ الجنيني:

بعض الخبراء يجدون أن الأدينوميوز نشأ من توضع للبطانة الرحمية ضمن العضلة منذ تشكل الرحم لدى الجنين الأنثى.

  • التهاب الرحم قرب الولادة:

بعض الخبراء وجدوا أن التهاب بطانة الرحم في الفترة التالية للولادة تؤدي لتخريب حدود الخلايا البطانية.


عوامل الخطورة لحدوث العضال الغدي

  • عملية سابقة على الرحم مثل القيصرية (c-section or fibroid removal).
  • الولادة.
  • لا يمكن تحديد الأدينوميوز بدقة إلا من خلال microscopic examination للرحم بعد إجراء استئصال للرحم.
  •  نسبة المصابات بالمراحل المبكّرة غير معروفة وذلك لأنّ معظم الدراسات وجدت أنّ النساء اللواتي خضعن لاستئصال الرحم هنّ في المراحل الأخيرة للمرض.

إنّ الدراسات المجراة على شكل الحوض تستطيع أن تشخّص الأدينوميوز عند المراهقات أكثر من hysterectomy أي استئصال الرّحم.
الورم العضلي الأملس و الإندومتريوز تؤثر في مدى فهمنا للمرض، على سبيل المثال الألم المستمر الذي يتبع المعالجة الجراحية للإندومتريوز قد يدل على ترافقه مع الأدينوميوز.
من جهة أخرى هناك دراسة واحدة قررت بأن الأدينوميوز ليس مرضاً حقيقياً لأن الموجودات عند استئصال الرحم هي نفسها بوجود المرض أو غيابه.


أعراض الأدينوميوز

للأدينوميوز 14 عرض:

  • الدورة الشهرية الكثيفة.
  •  دورة شهرية طويلة :
    الأدينوميوز من أسباب النزوف الرحمية العضوية أي المتعلقة باضطرابات مرضية لجسم الرحم ومن الممكن أن تسبب النزوف الطمثية أيضاً وذلك بسبب زيادة سطح البطانة الرحمية التي تنسلخ أثناء الطمث.
    نعني بالنزوف الرحمية النزوف التي تحدث خارج أوقات الطمث بينما النزوف الطمثية نعني بها الطمث الغزير أو الطويل (أكثر من 80 مل ولمدة أطول من 7 أيام ) ويحصل خلال فواصل زمنية عادية.
  • ألام دورة شديدة :
    الإندومتريوز من أسباب عسرة الطمث الثانوية، حيث تترك عسرة الطمث تأثيراً نفسياً مرهقاً للمرأة.
    وإن آلية عسرة الطمث الثانوية غير واضحة بشكل كامل، فقد يتدخل البروستاغلاندين فيها، وهنا تكون عسرة الطمث مترافقة مع ضخامة الرحم وتكون مؤلمة.
    أما المعالجة فهي بإزالة السبب.
  • حس ثقل وضغط على الرحم
  • تضخم الرحم
    دائماً يحدث خطأ بالتشخيص بين الأدينوميوز و الليف، ونظراً للعلاج المختلف بينهما قد توضع معالجة غير ملائمة. الإيكو يستطيع أن يحدد سبب الضخامة الرحمية من الأدينوميوز أو الليف.
  • ألم رحمي باللمس 
    قد يلتبس مع الورم الليفي و الورم العضلي الأملس، لكن الملمس الطري للرحم هو الذي يميزه عن المرضين السابقين.
  • دورة مؤلمة
  • دورة غزيرة
  • تشنج أثناء الدورة
  • ألام شديدة أثناء الجماع
  • النزف بين الدورتين
  • دم متخثر أثناء الدورة 
  • ألم باللمس أسفل البطن
  • تضخم أسفل البطن

إن الأدينوميوز قد يحدث دون أن يرافقه أية أعراض كما هو الحال في 30-40% من الحالات.

وعندما تترافق هذه الحالة مع الأعراض فإن الثلاثي النَّوعي هو:

ضخامة الرحم، الألم الحوضي، النزف الحيضي المديد وغير الطبيعي.
الألم:

والذي يحدث غالباً خلال الطمث (dysmenorrheal) قد يكون بشكل ماغص أو طاعن كالسكين.
وإن الألم قد يحدث في أي وقت خلال الدورة الشهرية وليس فقط أثناء الطمث.
ضخامة الرحم:

قد تكون معممة بشكل كروي أو بشكل موضع ك&#