اعتلال العضلة القلبية التوسّعي Dilated Cardiomyopathies

0 44

اعتلال العضلة القلبية التوسّعي (Dilated Cardiomyopathies (DCM هو داء في العضلة القلبية يتميز بتوسّع أجواف القلب ونقص الوظيفة الانقباضية البطينية، وهو الشكل الأكثر شيوعاً من اعتلالات العضلة القلبية، ومسؤول عما يُقارب 10.000 حالة وفاة، و46.000 حالة استشفاء كل سنة.

إنّ معدل حدوث اعتلال العضلة القلبية التوسعي خلال فترة الحياة هو 36.5 حالة لكل 100.000 شخص.

الفيزيولوجيا المرضيّة لاعتلال القلب التوسعي

مواضيع متعلقة
1 من 12
  • قد يكون اعتلال القلب التوسعي ثانوياً لترقّي أي عملية تؤثّر على العضلة القلبية ويتعلق التوسع مباشرةً بالتفعيل

العصبي الهرموني.

  • وإن معظم الحالات مجهولة السبب، ويُعتبر توسّع أجواف القلب الدرجات المختلفة من الضخاامة نقاط علّام تشريحية.
  • ويعتبر القصور التاجي ومثلث الشرف شائعين بسبب تأثير توسّع الأجواف على الجهاز الصمامي.
  • تشاهد اضطرابات النظم الأذينية والبطينية في نصف المرضى، ومن المحتمل أن تكون مسؤولة عن النسبة العالية من

الوفيات المفاجئة عن هؤلاء المرضى.


تشخيص اعتلال القلب التوسّعي

التظاهرات السريرية:

إن أعراض قصور القلب (الزلة التنفسية، وفرط الحمل الحجمي).

قد تكون مجموعة من المرضى غير عرَضية.

يكون تخطيط القلب شاذاً عادةً، لكن التبدّلات غير نوعية.

الفحوص التشخيصية:

التصوير:

يمكن تأكيد تشخيص الاعتلال التوسعي بإيكو القلب أو تصوير البطين الظليل.

يعتبر تصوير إيكو القلب ثنائي الأبعاد والدوبلر، مفيداً في تمييز هذه الحالة عن اعتلال القلب الضخامي أو التحدّدي، آفات التامور، والآفات الصمامية.

الإجراءات التشخيصية:

توفّر خزعة العضلة القلبية معلومات قليلة تؤثّر في علاج المرضى المصابين باعتلال القلب التوسعي، ولا تُستطب بشكل روتيني.


علاج اعتلال القلب التوسّعي

العلاج الدوائي:

  • إنّ العلاج الدوائي للمرضى العرًضيين هو مشابه لمرضى قصور القلب من أسباب أخرى.
  • تتضمن الاستراتيجيات العلاجية ضبط صوديوم الجسم الكلّي، وحجم السوائل بالإضافة للتخفيف المناسب من الحمل

القبلي والبعدي باستخدام الموسّعات الوعائية.

  • يجب استخدام حاصرات بيتا، ما لم يكن هناك مضاد استطباب.
  • يُستطب التمنيع ضد الإنفلونزا والمكوّرات الرئوية.
  • لم يُثبت أن التمييع الفموي المزمن يُنقص خطورة الصمّات الخثرية عند المرضى ذوي سوء وظيفة البطين الايسر،

ويُستطب التمييع بقوة عند وجود قصة صمّات خثارية، رجفان أذيني، أو دليل على خثرة بالبطين الأيسر.

  • إن المستوى المطلوب من التمييع يختلف عموماً، ونحتاج عموماً لمستوى INR بين 2-3.
  • استخدام العلاج المثّبط للمناعة مثل البريدنيزون، الأزاثيوبرين، والسكلوسبورين في التهاب العضلة القلبية المُثبت

بالخزعة، لم تُثبت فعاليته بعد.

العلاجات الأخرى غير الدوائية:

  • يترافق الاعتلال القلي التوسعي (من منشأ غير إقفاري) بزيادة حدوث الوفاة المفاجئة SCD واللانظميات البطينية،

بالمقارنة مع مرضى قصور القلب صنف NYHA الرابع IV الذين لديهم احتمال أكبر للوفاة بقصور المضخّة المترقّي، وتعتبر الوفاة المفاجئة أكثر شيوعاً نسبياً في المرضى ذوي الأعراض الخفيفة إلى متوسطة.

  • لا يحسّن تثبيط خوارج الانقباض البطينية غير العرَضية أو تسرّع القلب البطيني غير المستمر، باستخدام مضادات

اضطراب النظم عند مرضى قصور القلب من نسبة البُقيا، وقد يزيد نسبة الوفيات كنتيجة للتأثيرات المحرّضة لاضطراب النّظم لهذه الأدوية.

  • تُستطب الوقاية الأولية من الموت المفاجئ بزرع نازع الرجفان عند مرضى اعتلال القلب التوسعي الذين يستمر

لديهم EF أكثر أو يساوي 35%، وتصنيف NYHA-III برغم العلاج الدوائي الأعظمي مدة 3 أشهر.

  • يفيد علاج إعادة التزامن القلبي في مرضى قصور القلب العرَضيين.

العلاج الجراحي:

  • قد نلجأ لزراعة القلب عند بعض مرضى قصور القلب التوسّعي المعنّد على العلاج الدوائي.
  • قد يكون وضع بالون أبهري ضرورياً عند المرضى الذين تقرَّر إجراء زرع القلب لديهم.
  • يمكن إجراء إصلاح أو تبديل للصمام التاجي عند مرضى القصور التاجي الشديد لتخفيف الأعراض.

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز