الدوخة عند الحامل ( هل الدوخة علامات الحمل المبكرة )

0 1٬532

 

الدوخة عند الحامل :من الطبيعي جدا الشعور بالدوار قليلا وخفة الرأس في الحمل .

معظم النساء يعانين من هذه الأعراض بسبب التغيرات الطبيعية في الجسم التي تحدث خلال هذا الوقت ومع ذلك، في بعض الحالات النادرة قد تكون مرتبطة مع مضاعفات خطيرة.

 

هل الدوخة علامة مبكرة للحمل؟

كثيرا الدوخة عند الحامل ما تعتبر من أعراض الحمل التي تحدث في وقت مبكر من الأشهر الثلاثة الأولى ، وأحيانا حتى قبل ملاحظة غياب الطمث ، فهي تحدث مع علامات أخرى مثل التعب والغثيان والإسهال .

ومع ذلك في كثير من النساء، والدوخة لا تحدث حتى الثلث الثاني أو حتى الثالث من الحمل .

أسباب الدوخة والإغماء أثناء الحمل :

التغيرات في القلب والأوعية الدموية هي المسؤولة أساسا عن الشعور بالدوار , فكما يزيد الحمل حجم الدم في الجسم (حوالي 50٪) لاستيعاب احتياجات الجنين.

بالإضافة إلى ذلك، فإن مستويات أعلى من هرمونات الحمل تسبب توسع الأوعية الدموية مما يساهم في خفض ضغط الدم الذي يصل إلى أدنى نقطة في حوالي منتصف أو أواخر الثلث الثاني.

مستويات الضغط المنخفضة غالبا ما تعرقل تدفق الدم إلى الدماغ، مما يؤدي للشعور بالدوار والاغماء . كما يمكن أن ينتج أيضا عن ارتفاع مستويات ضغط الدم نحو الثلث الأخير من الحمل.

الحمل التوأمي ، الذي لديها سوابق في انخفاض نسبة السكر في الدم، وفقر الدم أو السكري،  أو تعاني من الدوالي أو السكتة الحملية، كلها عوامل تساهم في زيادة مخاطر الإصابة بهذا العرض .

قد يؤدي الرحم المتنامي، إلى الضغط على الأوعية الدموية، ومنها إلى الدوخة.

بالإضافة إلى ذلك، الاستلقاء على ظهرك في الثلث الثالث من الحمل يجعل الطفل يضغط على الوريد الأجوف (الوريد الرئيسي يحمل الدم إلى القلب من الجزء السفلي من الجسم)، مما يجعلك تشعر بالدوار.

 

 كيفية منع الدوخة عند الحامل؟

  • تجنب الوقوف بسرعة كبيرة جدا من الجلوس والاستلقاء حيث أن هذا قد يقلل   من إمدادات الدم نحو الرأس مما يسبب الدوخة عند الحامل
  • إضافة الأطعمة الغنية بالبروتين إلى كل وجبة للحفاظ على مستويات السكر في الدم مستقرة.
  • تناول وجبات صغيرة متعددة بدلا من ثلاث وجبات كبيرة التي تجعل الدوخة والدوار عند الحامل أسوأ , فهو أفضل من تناول وجبة كبيرة أو البقاء بدون طعام لفترات طويلة.
  • شرب الكثير من السوائل للمحافظة على رطوبة الجسم .
  • اتباع نظام غذائي يحتوي على الأطعمة الغنية بالحديد.
  • حمل بعض الوجبات الصحية في الحمل (القمح الكامل، الزبيب، الفواكه الطازجة) حتى تتمكن من زيادة مستويات السكر في الدم بسرعة كلما شعرت بالدوار.
  • أخذ الفيتامينات قبل الولادة والمكملات الحديد (في حال فقر الدم) .
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء واليوغا وتخفيف الإجهاد.
  • تجنب الإفراط في ممارسة الرياضة.
  • دائما استلقي على الجانب الأيسر لزيادة تدفق الدم إلى قلبك والدماغ.
  • تجنبي الذهاب إلى الأماكن المزدحمة.

 

علاج الدوخة عند الحامل

ليس من الممكن دائما منع الدوار المرتبط بالحمل. ولكن، يمكن أن تدار بسهولة مع تدابير معينة:

 

  • الاستلقاء أو الجلوس وضع رأسك بين الركبتين (لا تضغط على بطنك).
  • احتساء بعض الماء.
  • تخفيف من الملابس الضيقة (أحزمة، القبعات أو الخمارات) لزيادة تدفق الدم.
  • أخذ تنفس عميق بطيء.
  • الانتقال إلى الهواء النقي.

متى يتم استدعاء الطبيب؟

 

  • الدوخة المستمرة أو المتكررة التي يصاحبها واحد أو أكثر من الأعراض التالية قد تشير إلى مضاعفات مثل انقطاع المشيمة، الحمل خارج الرحم المخاض الباكر أو الإجهاض.
  • ألم شديد في البطن أو تشنجات.
  • ألم الحوض.
  • ازدواج رؤية.
  • الغثيان الشديد والقيء .
  • صداع مستمر.
  • نزيف مهبلي.
  • الخفقان.
  • ضيق في التنفس.

إقرأ أيضاً

المصادر :

الدوخة عند الحامل

الدوخة عند الحامل

الدوخة عند الحامل

الدوخة عند الحامل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.