التهاب اللوزات Tonsillitis

0 82

التهاب اللوزات Tonsillitis هو إصابة اللوزات بعدوى.

واللوزتان هما العقدتَان اللمفيتَان المتوضّعتان على جانبَي الجزء الخلفي للبلعوم، واللتان تعملان بآلية دفاعية، فيساعدان في حماية جسمك من العدوى.


ما هو التهاب اللوزات Tonsillitis

التهاب اللوزات يمكن أن يحدث في أي عمر، ويُعتبَرعدوى شائعة في الطفولة.

يُشخّص غالباً في الطفولة قبل سنّ المدرسة، وحتى منتصف المراهقة.

وهذه الحالة مُعدية، حيث يمكن أن تُسبَّب عن طريق العديد من الفيروسات الشائعة والجراثيم، كجراثيم المكورات العقدية، التي تسبب بكتيريا البلعوم.

التهاب اللوزات التي تسببها بكتيريا البلعوم يمكن أن يؤدي إلى مُضاعفات جدّية إنْ بقيتْ دون علاج.
وهو يُشخّص بسهولة، والأعراض عادةً تزول خلال 7-10 أيام.
راجعْ طبيب داخلية، أو طبيب أطفال، أو طبيب أذن أنف حنجرة الأقرب إليك.

tonsillitis-1024x768 التهاب اللوزات Tonsillitis


أسباب التهاب اللوزات

اللوزتان هما خط الدفاع الأول ضد المرض. فهي تُنتج خلايا الدم البيضاء لمساعدة جسمك على مكافحة العدوى، وتكافح البكتيريا والفيروسات التي تدخل جسمك من خلال فمك.

ومع ذلك، فإنّ اللوزتين عرضة أيضاً للإصابة بهذه البكتيريا والفيروسات.

إنّ التهاب اللوزتين يمكن أن يكون سببه فيروس، مثل فيروس الإنفلونزا، أو عدوى بكتيرية، مثل بكتيريا البلعوم (المكورات العقدية).

  • وفقاً للأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة (AAFP)، ما يقدّر بنحو 15 إلى 30% من حالات التهاب اللوزتين هي بسبب البكتيريا، وفي معظم الأحيان تكون المكوّرات العقدية.
  • الفيروسات هي السبب الأكثر شيوعاً لالتهاب اللوزتين، كفيروس إبشتاين بار الذي يمكن أن يسبب التهاب اللوزتين، ويمكن أيضاً أن يسبب داء وحيدات النوى.

الأطفال غالباً على اتصال وثيق مع الآخرين في المدرسة وأثناء اللعب، لذلك يتعرضون لمجموعة متنوعة من الفيروسات والبكتيريا.

وهذا يجعلهم عرضة بشكل خاص للجراثيم التي تسبب التهاب اللوزتين.


تشخيص التهاب اللوزتين

يستند التشخيص على الفحص السريري للحلق.

قد يأخذ طبيبك أيضاً عينة من الحلق عن طريق مسحة الجزء الخلفي من البلعوم، ويتم إرسال العينة إلى مختبر لتحديد سبب عدوى الحلق.


أعراض التهاب اللوزتين

هناك عدة أنواع من التهاب اللوزات، وهناك العديد من الأعراض المحتملة التي تشمل:

  • التهاب حلق شديد
  • صعوبة في البلع أو البلع المؤلم
  • صوت خشن
  • رائحة الفم الكريهة
  • حمى
  • قشعريرة
  • ألم في الأذن
  • ألم في المعدة
  • ألم في الرأس
  • صلابة العنق
  • ألم مرتد في الفك السفلي والرقبة نتيجة تورُّم العقد اللمفية
  • احمرار وتورُّم في اللوزتين
  • بقع بيضاء أو صفراء على اللوزتين
  • عند الأطفال الصغار جداً، قد تلاحظ أيضاً زيادة التهيج، ونقص الشهية، أو إلعاب غزير.

Tonsillitis-1024x1024 التهاب اللوزات Tonsillitis


أنواع التهاب اللوزتين

  • التهاب اللوزتين المتكررة:

هو فترات متعددة من التهاب اللوزتين الحاد خلال السنة.

  • التهاب اللوزتين المزمن:

فترات تستمر لمدة أطول، بالإضافة إلى وجود أعراض مرافقة تشمل:

-التهاب الحلق المزمن.

– رائحة الفم الكريهة، أو البَخَر.

– ألم ممض في العقد اللمفية في العنق.


مضاعفات التهاب اللوزتين

  •  توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم:

يحدث عند الأشخاص الذين يعانون من التهاب اللوزتين المزمن، وذلك عندما يتورم مجرى الهواء ويمنع الشخص من النوم بشكل جيد.

  •  التهاب الخلايا اللوزية:

وذلك عندما تنتشر العدوى إلى مناطق أخرى من الجسم.

  • خراج الصفاق:

عند تراكم القيح بشكل تدريجي خلف اللوزتين، هذا يمكن أن يتطلب إجراء التصريف والمزيد من الجراحة.

  • الحمى الروماتيزمية والتهاب كبيبات الكلى التالي للإصابة بالمكورات العقدية:

إذا كان الشخص لا يأخذ دورة كاملة من المضادات الحيوية أو أن المضادات الحيوية لا تقتل البكتيريا.


متى يجب عليك زيارة الطبيب

في حالات نادرة، إن التهاب اللوزتين يمكن أن يسبب تورم في الحلق يرافقه صعوبة في التنفس.

إذا عانيتَ من ذلك، فاطلب الرعاية الطبية الفورية.

وراجع الطبيب إذا واجهتَ أعراض أخرى مثل:

  •  حمى أعلى من 103 فهرنهايت (39.5 مئوية)
  • ضعف العضلات.
  • تصلب العنق.
  • التهاب حلق لأكثر من يومين.

لكن معظم الأحيان فإن التهاب اللوزتين يزول تلقائياً، وقد تتطلب بعض المرات استخدام علاجات أخرى.


علاج التهاب اللوزتين

إن الحالة الخفيفة من التهاب اللوزتين لا تتطلب بالضرورة العلاج، وخاصة إذا كان المسبب فيروس، مثل فيروس البرد.

قد يشمل علاج التهاب اللوزات الشديد، المضادات الحيوية أو استئصال اللوزتين.
ويتم وصف المضادات الحيوية لمكافحة العدوى البكتيرية.

وإنه من المهم إكمال الدورة الكاملة للمضادات الحيوية.

قد یرغب طبیبك بزيارتك له مرة أخرى بعد انتهاء فترة الدواء لضمان أنه کان فعالاً.

عملية استئصال اللوزتين:

هي عملية جراحية لإزالة اللوزتين.

كان هذا الإجراء شائع جداً. ومع ذلك، يوصى باستئصال اللوزتين اليوم فقط في الحالات التالية:

  • الذين يعانون من التهاب اللوزات المزمن أو المتكرر.
  • التهاب اللوزات الذي لا يستجيب للعلاجات الأخرى.
  • والتهاب اللوزات الذي يسبب مضاعفات.

قد يحتاج المريض بالتهاب اللوزات لسوائل وريدية إذا أُصيبَ بالتجفاف بسبب الالتهاب.

ويمكن أن تساعد أيضاً الأدوية المسكنة للألم في تخفيف التهاب الحلق.

-اللوزتين التهاب اللوزات Tonsillitis


للتخفيف من التهاب الحلق

  • اشرب الكثير من السوائل.
  • احصل على الراحة.
  • الغرغرة بمياه مالحة دافئة عدة مرات في اليوم.
  • استخدم ملينات الحلق.
  • استخدم المرطب لترطيب الهواء المنزلي.
  • تجنب الدخان.

أيضاً قد ترغب في استخدام الأدوية المسكِّنة للألم دون وصفة طبية، مثل أسيتامينوفين وإيبوبروفين.

لا تنسَ سؤال الطبيب دائماً قبل إعطاء الأدوية للأطفال.


الوقاية من التهاب اللوزتين

إنَّ التهاب اللوزات شديد العدوى. وحتى تقلّل من خطر التقاط العدوى، عليك الابتعاد عن الناس الذين لديهم التهابات فعّالة.

واغسل يديك بشكل متكرر، وخاصة بعد الاتصال مع شخص مصاب، يسعل أو يعطس.

وإذا كنت أنت مصاب بالتهاب اللوزات، حاول الابتعاد عن الآخرين حتى لا تكن مصدراً للعدوى.


ختامًا

إنَّ أعراض التهاب اللوزتين الناجم عن عدوى بكتيريّة عادة ما تتحسن بعد بضعة أيام من بدء تناول المضادات الحيوية.

ويُعتبَر التهاب البلعوم بالمكورات العقدية مُعدٍ إلى حين تناول المضادات الحيوية ل 24 ساعة.

 

المصادر: 1 ، 2 ، 3 ، 4 ، 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.