المكملات الغذائية

البابونج : فوائد , الاثار الجانبية , مضادات الاستطباب , الجرعة

البابونج

البابونج أو الأسم العلمي (Matricaria chamomilla): هو أحد أنواع النباتات الحوليّة التي تنتمي إلى الفصيلة النجميّة  ,(Asteraceae) وعادةً ما يوجد في الحدائق بين الصخور و الأعشاب، و يتميّز برائحته العطريّة اللطيفة، و سيقانه المستقيمة المليئة بالفروع و الأوراق الشبيهة بشكل الريش، و الزهور المتماثلة ذات الرؤوس البيضاء و الصفراء و هو القسم المستخدم , و يتوفر البابونج بعدةِ أشكال؛ منها شاي البابونج، و الكبسولات، و مستخلصات البابونج السائلة، و الصبغات و يوجد نوعان لنبات البابونج، هما: البابونج الروماني؛ الذي يُستخدم في بلدان معينة كإنجلترا، و البابونج الألماني؛ الذي يُعدُّ النوع الأكثر انتشاراً حول العالم و الأكثر استخداماً للأغراض الطبية

التركيب والمادة الفعالة

تحتوي أزهار البابونج على زيت طيار تصل نسبته إلى 1.5% من الأزهار الجافة و يستخرج الزيت باستخدام طريقة  التقطير بالبخار و زيت البابونج سائل لزج ثقيل القوام لونه أزرق يتجمد بالتبريد في درجة الصفر المئوي و له رائحة البابونج المعروفة , و هو يحتوي على الفا بيسابولول    (alpha-bisabolol)و أكسيدات الفابيسابولول (أ و ب) alpha-bisabolol oxides A & B    و الماتريسين (matricin) و الذي عادة ما يتحول إلى كامازولين chamazulene. كما تشتمل زهور البابونج أيضا على المركبات الفعالة الأخرى مثل، ابجينين   apigeniو الييوفلافويد bioflavonoids والليتولين  luteolin، والكويرسيتنquercetin

الاستطبابات

  • تستعمل أزهار البابونج كمنشطة و مقوية، في جرعات متوسطة ، لكنها تكون مقيئة إذا اعطيت في جرعات كبيرة و بخاصة إذا أخذت على هيئة منقوع دافئ، أما الزيت فله خواص منشطة أيضا و مانعة لتقلص العضلات غير الإرادية.
  • يستخدم البابونج كعلاج للانتفاخ.
  • يضاف البابونج للحبوب المسهلة لمنع أثرها القابض.
  • يستعمل البابونج كفاتح للشهية و ذلك بأكل أوراقه طازجه، كما يضاف البابونج لمشروب الشاي لإعاطائه نكهة عطرية جيده أو يصنع منه مشروب ساخن يطلق عليه البابونج، و لكن عند إضافة كميات كبيرة منه لمشروب الشاي فإنها تكسبه مذاقا مراً.
  • من الخصائص الفريدة للبابونج أن له مفعولا مقاوما للأحلام المفزعة و الكوابيس بالإضافة إلى أنه مهدئ عام للجسم و النفس لذلك فهو مفيد في حالات الأرق و الاكتئاب و الخوف وا لأزمات النفسية.
  • يستعمل مسحوق أزهار البابونج لمعالجة الالتهابات الجلدية و القروح و الجروح في الفم.
  • يستعمل مغلي الأزهار للاستنشاق في حالة التهاب المسالك الهوائية و مستحلب الأزهار يستعمل لغسل العيون المصابة بالرمد.
  • له تأثير مطهر حيث انه قادر على قتل فطر الكانديدا و البكتيريا العنقودية
  • يزيل البابونج المغص من المعدة و الأمعاء و المرارة و يرفع التشنجات المعدية و علاوة على ذلك فإنه يخفف آلام العادة الشهرية.
  • يساعد البابونج على شفاء الجروح الغير ملتئمة و خاصة الأماكن من الجسم التي تعسر معالجة الجراح فيها كالقسم الأسفل من الساق، فتستخدم هنا كمادات البابونج أو المراهم المركبة منه، فتندمل في وقت قصير.
  • يحسن البابونج جهاز المناعة و يعمل على زيادة عدد كريات الدم البيضاء.
  • مفيد في حالات الإسهال و المغص المعدي و المعوي و المرارة، و طرد الغازات المتولدة في الأمعاء.

مضادات الاستطباب:

تبيّن النقاط الآتية بعض محاذير استخدام البابونج الألماني:

  • الحامل والمرضع: فلا توجد معلومات كافية و موثوقة حول سلامة استهلاك البابونج الألماني خلال فترة الحمل و الرضاعة الطبيعية، و لذا ينصح بتجنّب استهلاكه من قِبلهنّ خلال هذه الفترة
  • الأطفال: حيث يحتمل أمان استهلاك البابونج بالنسبة للأطفال و المراهقين على المدى القصير، و قد أظهرت بعض الأبحاث الأولية أنَّ العديد من المنتجات التي تحتوي على البابونج الألماني تُعدُّ آمنة بالنسبة للرضع عند استهلاكها عن طريق الفم مدة تصل إلى أسبوع واحد.
  • المصابون بحساسية نباتات الفصيلة النجمية: كعشبة الرجيد، و الأقحوان، و المخملية، و غيرها من الأعشاب، فقد يسبب استهلاكهم للبابونج الألماني حدوث رد فعل تحسّسي لديهم
  • المصابون بالحالات الحساسة للهرمونات: يمكن أن يكون تأثير البابونج الألماني مُشابهاً لتأثير هرمون الإستروجين في الجسم، و الذي لا ينصح باستهلاكه بالنسبة للأشخاص المصابين بأي حالة صحية يمكن أن تتفاقم عند التعرض لهذا الهرمون، كسرطان الثدي، و الرحم، و المبيض، و بطانة الرحم، و الأروام الليفية الرحمية
  • العمليات الجراحية: يمكن أن يتداخل البابونج الألماني مع عملية التخدير اللازمة لإجراء العمليات الجراحية، و لذا لا ينصح باستهلاكه مدة أسبوعين قبل موعد الجرحة المقرّر

الآثار الجانبية للبابونج

  • الافراط فى تناول شاى البابونج يزيد من الشعور بالغثيان والقئ وألم البطن.
  • لا ينصح المرأة الحامل باستخدام البابونج  حيث إنه يسبب ضرر على صحة الجنين .
  • قد يتفاعل مع بعض الأدوية و يسبب ضررا كبيرا على الصحة.
  • الافراط فى تناول البابونج يعمل على ظهور طفح جلد و بقع حمراء و التهابات شديدة و تورم على أماكن متفرقة من الجلد.
  • قد يسبب البابونج مضاعفات و أضرار على مرضى السكر، الضغط ، السرطان

الجرعة

لعلاج سوء الهضم: 1 مل فمويا ثلاث مرات يوميا

رؤوس الزهور المجففة :2 -8 جم شفويا ثلاث مرات يوميا

شاي البابونج

كوب واحد عن طريق الفم ثلاث مرات يوميًا إلى أربع مرات يوميًا ؛ 3 غ رؤوس زهور مجففة / 150 مل ماء

يُعدّ البابونج الألماني آمناً في الغالب عند استهلاكه بالكميات الموجودة في الطعام، ويحتمل أمانه عند تناوله بالكميات الدوائية عن طريق الفم، ولكنَّ سلامة استخدام البابونج على المدى الطويل غير معروفة حتى الآن،

السابق
القرنفل : فوائد , الاثار الجانبية , مضادات الاستطباب , الجرعة
التالي
اليانسون : فوائد , الاثار الجانبية , مضادات الاستطباب , الجرعة