مخاطر عملية تكبير الثدي

0 82

091138_0435_1 مخاطر عملية تكبير الثديهناك بشكل عام نوعان من الطعوم المتوفرة للثدي في الولايات المتحدة. طعم المحلول الملحي saline و الجيل السيليكوني silicone gel . يتكون كلاهما من السيليكون بالقشرة الخارجية فقط محتواها الداخلي هو المختلف.

  • الطعوم الملحية مليئة بماء ملحي سيرومي أو عقيم.
  • طعوم جيل السيليكون مملوءة بجيل سيليكوني.

للمزيد أقرأ : عملية تكبير الثدي … ماهي ؟

طعوم جيل السيليكون للثدي

تم انتاج طعم الجيل السيليكوني للثدي لأول مرة في عام 1962. خلال الثمانينات صعدت شعبية طعوم جيل السيليكون وبالمقابل ازدادت اهمية المخاطر المحتملة . ادعى العديد من الأشخاص بترافق تمزق الطعوم السيليكونية مع تزايد خطر الأصابة بأمراض مناعية ( مثل الذئبة الحمامية الجهازية، التهاب المفاصل الرثوي، الألم الليفي العضلي، و حالات أخرى). سجلت بعض النساء اختفاء الأعراض بعد إزالة الطعوم. البعض رفع دعاوى قضائية ضد المعامل المنتجة لتلك الطعوم.

في حين أن لا دراسة أظهرت ارتباط وثيق، تقصت الFDA عن الموضوع و قامت عام 1992، بتحديد استخدام الطعوم السيليكونية الثديية للنساء اللواتي بحاجة لإعادة تصنيع الثدي بعد جراحة سرطان الثدي. لل 14 السنة اللاحقة، كان على النساء اللواتي يرغبن بإجراء عملية تكبير ثدي استخدام الطعوم الملحية للثدي.

في 2006، بعد بحث استقصائي وجد عدم ترافق بين الطعوم السيليكونية وتلك الأدواء، وافقت الFDA على بيع عدد من الطعوم السيليكونية الثديية.

شاهد الفيديو لمعرفة المزيد عن المواد

أي الطعوم الثديية الأكثر سلامة؟

بحسب البحث الحالي، لا يوجد فرق واضح من حيث الأمان بين الطعوم الملحية و السيليكونية. ولكن لكل منهما حسناته و سيئاته.

091138_0435_2 مخاطر عملية تكبير الثدي

  • التمزقات. خطر التمزق قائم في كلا الطعمين. قد يحدث كنتيجة لخطا جراحي، سقوط، أو—بشكل نادر – بسبب الضغط المطبق على الصدر خلال اخد صورة الماموغرام mammogram. لكن مرافقات التمزق تختلف قليلا بين نوعي الطعوم.

    إن تمزقات الطعوم الملحية سهلة الملاحظة. يتغير شكل الثدي بسرعة خلال أيام حيث يتسرب السائل. اذا تمزق طعم ملحي، فإن كل المتسرب هو عبارة عن ماء ملحي و هو سائل ممتص غر مؤذي للجسم.

    تمزقات الطعوم السيليكونية بالمقابل صعبة الملاحظة. عند تمزق الطعم فإن السيليكون المتسرب يبقى بالجسم. قد ينتشر أحيانا لخارج الثدي لعقد لمفية بعيدة. على قدر ما يبدو ذلك سيئ فإن الدراسات لم تظهر أي زيادة بخطر الإصابة بأمراض مناعية. على كل حال، اذا تمزق الطعم السيليكوني، فإن طبيبك غالبا سينصح بإزالته مع أي بقايا سيليكونية.

    تمزقات الطعوم السيليكونية غالبا صامتة، ما يعني أن الطبيب والمريض قد لا يلاحظانها. يمكن تشخيصها فقط بال MRI. لهذا السبب تنصح الFDA بتطبيق ال MRI على النساء اللواتي لديهن طعوم سيليكونية بعد ثلاث سنوات من الزرع و مرة كل سنتين بعد ذلك. قد لا تغطى صور ال MRI بتأمينك الصحي. خلال حياة المرأة، قد تكلف هذه الصور أكثر من جراحة الزرع نفسها.

  • تأثيرات جمالية. العديد من النساء و أطباء الجراحة التجميلية يفضلون مظهر و ملمس الطعوم السيليكونية. بشكل عام فإن الطعوم السيليكونية أكثر شبها بنسيج الثدي الطبيعي. الطعوم الملحية تميل لإحداث تموج الجلد.
  • البلاتين. الطعوم السيليكونية تحوي على البلاتين أما الملحية فلا. في حين أن البعض يعتقد أن البلاتين قد يسبب أذى، فإن ال FDA قالت بأن الدراسات لم تجد له أي خطر بالطعوم الثديية.
  • الاختلافات الجراحية. الطعوم الملحية تملأ بعد أن يتم زراعتها، بالتالي فإنها تحتاج لجرح أصغر بالمقارنة مع الطعم السيليكوني الممتلئ مسبقا. أيضا، العديد من الطعوم الملحية يمكن ضبطها بعد الجراحة. بعد عدة أشهر، تستطيع المرأة اختيار أن تزيد أو تنقص من حجم الطعم بدون جراحة. يستطيع الطبيب أن يستخدم محقن فقط لوضع المزيد من السائل أو ازالته. أما الحجم المعياري للطعم السيليكوني لا يمكن تغييره.
  • التناسب. هناك بعض الاختلافات من حيث من يستطيع الحصول على نوعي الطعوم. لإعادة تصنيع الثدي، يمكن للمرأة الحصول على أي نوع من الطعوم بأي عمر. ولكن لتكبير الثدي، تمت مصادقة الطعم الملحي للنساء بعمر 18 أو أكبر، بالمقابل النساء بعمر 22 و أكبر فقط يمكن ان يحصلن على طعم سيليكوني. فسرت ال FDA ذلك باختلاف الخطورة بين نوعي الطعوم، و خصوصا بالإشارة للمشاكل المتعلقة بإزالة الطعوم السليكونية المتمزقة.

دعي في بالك أن طبيبك قد يفضل أحد نوعي الطعوم مقابل الآخر. العديد من الأمور، مثل طبيعة جسمك، أو المقاس الحالي لثدييك، قد تجعل أحد النوعين مناسب لك بشكل أكبر.

شاهد الفيديو التوضيحي لطريقة إجراء العملية :

ما هي المخاطر المتعلقة بعملية تكبير الثدي؟

091138_0435_3 مخاطر عملية تكبير الثديفي حين أن الدراسات لم تثبت تعلق الطعوم الثديية بأي أمراض خطيرة ما زال هناك خطوة. هناك أيضا اختلاطات بعيدة الأمد. هذه بعض المسائل التي يجب أن تأخذيها بالحسبان.

الحاجة للمزيد من الجراحات. بمرور الوقت، هذه الطعوم تبلى مع الوقت و تحتاج لاستبدال. لكم من الوقت تصلح هذه الطعوم؟ لا يوجد إجابة محددة. بشكل عام، يزداد احتمال التمزق بزيادة عمر الطعم. قدرت ال FDA ان الطعوم الثديية يجب أن تستمر كحد أدنى لعشر سنوات. أظهرت بعض الدراسات بقاء بعضها لفترات أطول بكثير و البعض الآخر لأقل بكثير.

التمزق ليس المشكلة الوحيدة التي تحتاج لجراحة. بمرور الوقت، قد يتغير شكل الطعم. قد يبدا أحد الأثداء بالاختلاف عن الآخر شكلا. ببعض الأحيان، النسيج المحيط بالطعم يقسى، بحالة تسمى تقفع المحفظة. الجراحة هي الوسيلة الوحيدة لحل هذه المشكلة.

إذا حصلتي على زراعة ثدي و تمنيتي المحافظة عليهما بنفس الشكل و الحجم لبقية حياتك، يجب أن تستعدي لعدد من الجراحات الإضافية. عملية تبديل الطعم ليست راضة مثل العملية الأصلية. ولكن خطر حدوث الاختلاطات عادة أكبر. بالإضافة لذلك، نادرا ما يغطي التأمين هذه الجراحات.

اللاعكوسية. قد تغير طعوم الثدي من بنية نسيج الثدي الطبيعية. بحال قررتي إزالة الطعم فإن الثدي قد لا يعود لشكله قبل الجراحة. قد تبقى الأثداء متجعدة.

تغيرات بالمظهر و الإحساس. الطعوم قد تسبب فقد الإحساس بالثدي أو الحلمة، و أيضا الشعور بالألم. قد ينتج أحيانا تندب شديد و تجعدات.

مشاكل صحية مرافقة. وجدت بعض الدراسات ترافق بين طعوم الثدي و بعض الحالات الصحية. وجدت بعض الدراسات زيادة في خطر الكحولية، تعاطي المخدرات، والانتحار عند النساء اللواتي زرعن ثدي من قبل. ولكن الخبراء لا يعتقدون ان زراعة الثدي هي مسبب هذه المشاكل. انما لدى نسبة صغيرة من هذه النساء اللواتي يخضعن لزراعة ثدي مشاكل نفسية والتي تؤدي الى تعاطي المخدرات أو الانتحار. إذا كنتي قلقة، ناقشي ذلك مع طبيبك.

اختلاطات جراحية. كأي عمل جراحي، يظهر مع زراعة الثدي أخطار. يظهر لدى بعض النساء انتانات، نزف أو توذمات.

مشاكل أخرى. اقترحت بعض الدراسات أن طعوم الثدي قد تجعل الارضاع أصعب أو مستحيل. قد تمنع المرأة من انتاج الحليب. قد تداخل بعض الطعوم مع جودة تصوير الثدي الماموغرام الاختبار المسحي لسرطان الثدي.

091138_0435_4 مخاطر عملية تكبير الثدي

اختيار القيام بزراعة ثدي

اتخاذ القرار بالحصول على زراعة ثدي أو لأ—لأهداف تجميلية أو تصنيعية ليس أمرا سهلا. هناك الكثير من الأمور للتفكير بها.

دعي في بالك أن الدراسات قد أظهرت ان معظم ال 300000 امرأة اللواتي حصلن على زراعة ثدي سعيدات بها. بينما العديد من النساء ما زلن قلقات من المخاطر الصحية بعيدة المدى، بشكل عام فإن الأبحاث لم تجد ترافق زراعة الثدي مع أمراض خطيرة.

لربما الامر الأكثر أهمية هو التوقعات الواقعية. جدي طبيب تثقين به وتتحدثين معه بشكل واضح و مفتوح. تأكدي من انك تفهمين مخاطر زراعة الثدي. كلما تعرفتي أكثر كلما كنتي مرتاحة و واثقة بقرارك اكثر.

WebMD Medical ReferenceReviewed by Stephanie S. Gardner, MD on January 28, 2017

Sources

SOURCES:
The American Society for Aesthetic Plastic Surgery (ASAPS) and the American Society of Plastic Surgeons (ASPS) 
Breast Implant Safety: “What is Saline?”
American Society of Plastic Surgeons: “Breast Augmentation.”
Araco, A. Aesthetic Plastic Surgery, 2007.
Brown, S. American Journal of Roentgenology, October 2000.
Crerand, C. Plastic Surgical Nursing, July-September 2007.
Fryzek, J. Aesthetic Plastic Surgery, May 2007.
Holmich, L. Archives of Surgery, July 2003.
Sarwer, D. American Journal of Psychiatry, July 2007.
FDA: “
Breast Implant Questions and Answers.”
WebMD Medical News: “
Breast Implant/Suicide Link Confirmed” and “Silicone Breast Implants Get FDA Nod.”

WebMD Medical Reference: “Breast Enlargement” and “Breast Augmentation.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.