الحمل بعد سن الأربعين

0 484

الحمل بعد سن الأربعين  هو الحمل الذي يكون بعد بلوغ المرأة عمر الأربعين , فالعديد من النساء يتأخرون بتكوين العائلة ربما يأخذون بعض الوقت من اجل تأمين مهنة او البحث عن الشريك المناسب.

ولكن بالوقت هذا يكونوا قد بلغو عمر الأربعين وهنا يبدأ التساؤل فيما إذا فات الأوان بالحصول على طفل.

الحمل بعد سن الأربعين ممكن الحصول وامن وصحي، على الرغم من ان فرص الحمل تنخفض مع التقدم بالعمر.

الكثير من النساء في أيامنا هذه يفضلون الحمل بعد الأربعين وخاصة خلال الأربعين سنة الأخيرة.

إذا كانت المرأة قد قاربت هذا العمر يجب ان تطمأن بالنسبة للإنجاب ولكن يجب ان تضع في الاعتبار بعض المخاطر الخاصة وكيفية جعل الفرص أفضل وأكبر للحمل.

ماهي الصعاب في الحمل بعد سن الأربعين ؟

من المهم ان نفهم وجود مخاطر واقعية بالحمل بعد الأربعين.

4-best-tools-for-a-healthy-pregnancy الحمل بعد سن الأربعين
الحمل بعد الأربعين

حسب الجمعية الامريكية للطب الانجابي فإن فرص الانجاب بعد عمر الأربعين تقل الى 5%.

ووفقاً لرابطة الحمل الامريكية فإن استخدام تقنيات الاخصاب المساعد والطرق الأخرى يوفر نسبة نجاح بين 6 الى 10%.

هذه الأرقام منخفضة جدا ولكن يجب ان نعلم ان الخصوبة تكون بقمتها بعمر العشرين وتتراجع تدريجيا. بالواقع عندما تبلغ المرأة عمر 30 تكون فرص الانجاب 20% في شهر وبحلول عمر 35 فان الخصوبة تبدأ بالانخفاض.

كيف نزيد نسبة النجاح  في الحمل بعد سن الأربعين؟

القاعدة الجيدة هو محاولة وجود علاقة جنسية مرتين الى ثلاث مرات بالأسبوع لمدة ثلاث أشهر إذا لم يحصل حمل خلال هذه الفترة يجب مراجعة الطبيب.

يجب اجراء بعض الاختبارات الدموية لاستبعاد وجود أي مشكلة إذا كانت طبيعية هناك بعض الطرق لزيادة فرص الانجاب:

  • استشارة طبيب جيد

فكرة جيدة ان تلجأ المرأة لطبيب في منطقتها وعلى وجه الخصوص يتعامل مع حالات الحمل عالية الخطورة والعقم.

doctora-habla-con-paciente-sobre-el-cancer الحمل بعد سن الأربعين
الحمل بعد الأربعين

الطبيب الجيد يرشد الى العلاجات الصحيحة وأساليب تزيد من فرص الانجاب.

و يجب ان تكون المرأة مرتاحة مع الطبيب ويجب ان تبقى كذلك طيلة فترة العلاج.

  • علاج المشاكل الصحية الموجودة

إذا كان هناك مشاكل صحية فأنه الوقت المناسب لعلاجها كخسارة الوزن او زيادته ووصف ادوية للأمراض المزمنة كارتفاع التوتر الشرياني ولكن يجب الاخذ بعين الاعتبار هناك امراض بدون اعراض واضحة كأمراض الغدة الدرقية والامراض المنتقلة عبر الجنس التي يمكن بسهولة ان تؤثر على القدرة الإنجابية لذلك الطبيب الجيد سيقوم بجميع الاختبارات المهمة التي تكشف هذه الامراض.

5acffb989a329_grossesse-suivi-visites-tests-prenataux الحمل بعد سن الأربعين
الحمل بعد الأربعين
  • اتباع نمط حياة صحي

قد يحتاج نمط الحياة لبعض التغييرات من اجل تسهيل الحمل، إذا كانت المرأة تشرب الكثير من النبيذ والمشروبات الروحية الأخرى فيجب الاقلال منها وكذلك بالنسبة للتدخين يجب الاقلال منه أيضا، أي سلوك يحمل معه المخاطر كتعاطي المخدرات يجب التعامل معه بحزم، يجب أيضا الاقلال من الشدة النفسية والحصول على الكثير من النوم وتناول طعام صحي كما لو انها حامل.

pregnant-780x380 الحمل بعد سن الأربعين

  • تناول طعام صحي

القاعدة تقول هي تناول الطعام كما لو انها حامل بالفعل.

تناول الكثير من الحبوب الكاملة والخضار والاطعمة التي تحتوي حمض الفوليك مثل البقوليات والحمضيات والخضار الورقية الداكنة.

البروتين يمكن الحصول عليه من الأسماك واللحوم قليلة الدهن، البيض ومنتجات الالبان قليلة الدسم و يجب الابتعاد عن السكر. كما تناول الفيتامين قبل الولادة أمرُ جيدة.

iStock_000046925528_Medium الحمل بعد سن الأربعين
الحمل بعد الأربعين
  • النظر بالبيوض المانحة:

بالنسبة لهذه النقطة ربما الخصوبة تكون طبيعية ولكن الأرقام تشير الى انه ربما لا يوجد خصوبة، لذلك من المهم ان تأخذ بعين الاعتبار ان تكون البيوض المانحة قابلة للخصوبة.

فرص المرأة بالخصوبة مع بيوض قابلة للحياة أكبر.

ويمكن أيضا اختيار رحم بديل لشخص اخر يحمل الطفل، أصبح هذا الخيار أكثر قبولا في السنوات الأخيرة لذلك لا يضر ان تلقي نظرة المرأة وشريكها على هذا الخيار.

ماهي المخاطر المحتملة في الحمل بعد سن الأربعين

هناك أسباب وجيهة للتأخر بالحمل اما لتوفير وضع مادي مستقر أوعلاقة مستقرة مع الشريك.

ولكن هناك مخاطر تتطلب من المرأة ان تكون واقعية حول فرص الحمل وإنجاب طفل سليم.

معظم النساء بعد عمر الأربعين عند حملهم يكونون معرضين لمزيد من المخاطر كالسكري الحملي والانسمام الحملي وارتفاع الضغط الدموي وانفصال المشيمة وانخفاض وزن الولادة والعملية القيصرية.

ويمكن ان تواجه مشاكل على مستوى الصبغيات كزيادة احتمال حدوث متلازمة داون وزيادة احتمال الإجهاض لتصل الى 50% بعد عمر الأربعين.

أعراض وعلامات الحمل بعد سن الأربعين

النساء التي تحمل بعد الأربعين تعاني من نفس الاعراض التي تعاني منها النساء بعمر اقل.

ولكن هم اكثر عرضة للخطأ بعلامة انقطاع الطمث، وبما انهم معرضون بشكل اكبر لمضاعفات الحمل يجب تحديد الحمل بشكل مبكر وتقديم الرعاية الصحية المناسبة قبل الولادة.

  • التغيرات العاطفية:

تبدلات المزاج ممكن ان تشير الى الحمل ولكن يمكن أيضا ان تكون علامة لانقطاع الطمث أو( سن اليأس ).

امرأة واحدة بعد عمر الأربعين ممكن ان تفكر انها حامل من خلال تغيرات المزاج (الإرهاق والخوف والإحباط)

  • كثرة التبول:

من الاعراض الكثيرة الحدوث في الحمل بعد الأربعين وتحدث عندما تكون المرأة بحوالي الأسابيع من ستة الى ثمانية وفقا لموقع جمعية الحمل الامريكية.

  • الصداع:

يمكن ان يترافق مع الحمل ويعد بشكل خاطئ على انه من اعراض انقطاع الطمث. التغيرات المفاجئة في مستوى الهرمونات هي التي تسبب هذا الصداع ويمكن ان يحدث خلال أي وقت من الأشهر الثلاثة الأولى وفقا للجمعية الامريكية للحمل.

أقرأ أيضاً : الصداع عند الحامل

  • تغيرات الثديين:

المرأة الشابة عند الحمل تعاني من الألم واحتقان الثديين وكذلك الامر عند المرأة بعد الأربعين كما تصبح الحلمة أكثر اصطباغ وقتامة وفقا للجمعية الامريكية للحمل.

  • سلس بولي

يحدث عند النساء بعد عمر الأربعين ويمكن ان يكون عرض من اعراض الحمل ويوضع بشكل خاطئ على انه من علامات انقطاع الطمث.

  • انقطاع الطمث

هو علامة مهمة عند النساء الشابات ولكن بالنسبة للنساء بعد الأربعين قد يكون مهمل ونفكر أكثر بداية سن اليأس أكثر من الحمل وقد يكون التوتر والاجهاد هو السبب بانقطاع الطمث وليس الحمل ولا سن اليأس.

  • التعب والاعياء:

هو عرض شائع بين النساء بعد عمر الأربعين الحوامل ولكن حتى الان لا يدرك من قبلهن. يبدأ بالظهور باكرا بعد الاسبوع الأول من الحمل لذلك هو من اعراض الحمل الباكرة وفقا لرابطة الحمل الامريكية.

أقرأ أيضاً : التعب عند الحامل

  • الغثيان:

او الاعياء الصباحي هو من اعراض الحمل. ولكن يمكن ان يكون عرض للتسمم الغذائي او الاجهاد او المشاكل الهضمية الأخرى وفقا للجمعية الامريكية للحمل.

اقرأ أيضاً : الغثيان عند الحامل

  • الام الظهر:

هو واحد من علامات الحمل الأولى عند جميع النساء وفقا لرابطة الحمل الامريكية ومع ذلك قد يرتبط مع بداية حدوث انقطاع طمث او الاجهاد او مشاكل الظهر الأخرى.

اقرأ أيضاً : ألم الظهر عند الحامل

 

مخاطر الحمل بعد سن الأربعين

العديد من النساء تنتظر الكثير من الوقت لتنجب الأطفال وقد تكون بلغت عمر الأربعين او بعده والحمل في هذا العمر يختلف نوعا ما عن الحمل بعمر مبكر.

ولكن مع التكنولوجيا الطبية الحالية أصبح الحمل في هذا العمر أمن أكثر من وقت مضى ولكن مازال هناك بعض المخاطر الصحية للام والطفل يجب ان نكون على دراية بها. كالمشاكل القلبية والسكري الحملي ومشاكل في المشيمة وحالات صحية أخرى.

  • امراض القلب والاوعية الدموية

الحمل بعد سن الأربعين يسبب اجهاد للجسم فالمرأة تحمل وزن زائد بالإضافة لازدياد كتلة الدم خلال 40 أسبوع، يمكن ان يؤدي هذا الجهد للانسمام الحملي (ارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل والذي يمكن ان يكون قاتل للام والطفل).

يبلغ خطر الإصابة بالانسمام الحملي لدى جميع النساء ب 3% ولكن النساء فوق سن الأربعين 5_10% وفوق سن الخمسين 35%.

بسبب زيادة عمل القلب اثناء الحمل يؤدي ذلك لتفاقم مشاكل صحية موجودة عند الام قبل الحمل كارتفاع التوتر الشرياني وارتفاع الكوليسترول وينتهي الامر بانسمام حملي (ارتفاع ضغط الدم) ومشاكل قلبية أخرى بوقت أبكر بكثير مما كانت عليه دون الحمل.

ازدياد الوزن خلال الحمل أيضا يفاقم من خطر الإصابة بالمشاكل القلبية وكذلك بعض ادوية زيادة الخصوبة.

نلاحظ هذه المخاطر مرتبطة بشروط موجودة مسبقا فاذا كانت المرأة تتمتع بصحة جيدة ولا تعاني من مشاكل في القلب وضغط الدم والكوليسترول فان مخاطر الإصابة لن تكون اعلى بكثير مما لو كنت بعمر الثلاثينات.

تكمن المشكلة انه ليس من السهل معرفة فيما إذا لدى المرأة امراض كامنة ,لذلك تطلب العديد من عيادات الخصوبة اختبارات قلبية ووعائية مكثفة أكثر قبل البدء بالمعالجة للمساعدة في استبعاد هذه المشاكل.

  • السكري الحملي

بعض النساء يصابون بالسكري اثناء الحمل ويدعى بالسكري الحملي الذي يسبب مضاعفات للطفل كولادة طفل عرطل (وزنه زائد) كما انه يزيد من خطر إصابة الام بالداء السكري في وقت لاحق بعد الولادة.

بشكل عام المرأة أكثر عرضة للإصابة بالسكري الحملي إذا كان هناك قصة عائلية سابقة للإصابة او زيادة وزن او لديها إصابة بالسكري سابقا.

ولكن المرأة معرضة للإصابة بشكل أكبر إذا كانت فوق الأربعين عاما حتى لو لم يكن لديها أي من هذه العوامل.

  • المشيمة المنزاحة

المشيمة هي مصدر كل العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل ولكن المشيمة المنزاحة ممكن ان تشكل ضغطا كبيرا على موارد الجسم وبشكل خاص بعد عمر الأربعين.

ان خطر حدوث المشيمة المنزاحة (ترتكز المشيمة على مكان خاطئ مما قد يسبب نزفا حادا او مميتا) اعلى بعشر مرات عند الحمل بعد عمر الأربعين مقارنة مع الحمل بسن الثلاثين.

بعض النساء يواجهن صعوبة في الحفاظ على المشيمة ونموها وتكون بحجم البطيخة عند الولادة.

امراض القلب والاوعية الدموية شائعة في الحمل بعد سن الأربعين لذلك يصعب على الجسم الحفاظ على تدفق الدم الذي يدعم المشيمة.

  • مشاكل صحية أخرى

الحمل هو وجود وزن زائد في الجسم والهرمونات تزداد والقلب يعمل بمجهود أكبر مما كان عليه ليصل التروية لكافة الأعضاء بالجسم بالإضافة ان الطفل يحتاج مواد غذائية والتي تأتي من الام.

الحمل يمكن ان يفاقم أي مشاكل صحية موجودة لدى الام وكلما تقدمت بالعمر كل ما زادت نسبة حصول هذه المشاكل.

الحمل والرضاعة يسحبون الكلس من العظام مما يجعل ترقق العظام أسوأ ويزيد خطر الإصابة بتجلط الدم والنساء اللواتي تزيد اعمارهن عن 40 عام يواجهون خطورة عالية للإصابة بأمراض الاوعية الدموية.

ومع ذلك، فإن الحمل بعد سن الأربعين لا يحمل مخاطر مختلفة بشكل كبير بالنسبة للمرأة التي لا توجد لها مشاكل صحية سابقة مقارنة بالحمل عند 30.

مخاطر الحمل بعد 40 عاما  على الطفل

المخاطر الصحية بالنسبة للأم تعني مخاطر صحية على الطفل (حيث يمكن ان يؤثر السكري او امراض القلب على الطفل ايضا) ويرتبط الحمل بعد الأربعين بمخاطر معينة حيث يدرك الكثير من الناس أن خطر إصابة الطفل بمتلازمة داون يزداد مع  تقدم العمر الذي يحصل فيه الحمل و يزيد خطر حدوث تشوهات وراثية بشكل عام مع تقدم عمر الأم (يمكن أن يتحلل الحمض النووي في البويضة بمرور الوقت) .

حوالي 1/3 من الحمل بعد الاربعين ينتهي بالإجهاض , ويعود ذلك جزئياً إلى زيادة في حدوث المشيمة المنزاحة وانفصال المشيمة.

يمكن أن تتسبب التغيرات الهرمونية التي تبدأ في أواخر الثلاثينيات من العمر في جعل بطانة الرحم ضعيفة، مما يصعّب ثبات الحمل لفترة أطول.

بالإضافة إلى ذلك، من المرجح أن تكون حالات الحمل في أواخر الثلاثينيات وأوائل الأربعين من العمر أكثر عرضة للتضاعف (بسبب بعض التغيرات الهرمونية)، وهي تحمل مخاطر أعلى بالنسبة للأم والطفل على حد سواء.

هل الحمل امن بعد الأربعين ؟

من السهل ان يكون المرء متخوفا من مواجهة بعض كم هذه المخاطر المحتملة ولكن لا يتوافق العمر البيولوجي بالضرورة مع العمر الفعلي.

ومعظم النساء يحملن حملا صحيا بغض النظر عن العمر.

يجب التحدث إلى الطبيب عندما تحاول المرأة أن تحمل وأن تكون متفانية بشأن الرعاية السابقة للولادة. يمكن أيضًا التحدث مع الطبيب حول الاختبار الجيني (هناك مجموعة متنوعة من الخيارات وقد تكون اختبارات معينة أكثر فعالية في بعض الأعمار لذا ستحتاج إلى العثور على ما يناسبك).

قبل كل شيء يجب ان تعتني المرأة بنفسها.

وأفضل ما يمكن القيام به لتشجيع الحمل الصحي هو أن تكون المرأة صحية (التمارين الرياضية المنتظمة، النظام الغذائي الصحي، الوزن الصحي، عادات النوم الصحية). فالأمهات الأصحاء يصنعن أطفالاً أصحاء.

 

أقرأ أيضاً :

أعراض الحمل

ألم الظهر عند الحامل

الحكة عند الحامل

زيادة الوزن عند الحامل

تقلصات الرحم عند الحامل

الإمساك عند الحامل

الإسهال عند الحامل

ضيق النفس عند الحامل

الغازات في الحمل

القهوة والحمل

النزف في الحمل

التعب عند الحامل

الدوخة عند الحامل

الصداع عند الحامل

 

المصادر

https://www.pregnancybirthbaby.org.au/being-pregnant-after-40

https://www.todaysparent.com/getting-pregnant/trying-to-conceive/getting-pregnant-after-40/

http://www.health.com/health/article/0,,20411699,00.html

https://www.organicfacts.net/pregnancy-after-40.html

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.