فوائد المشمش: فوائد عديدة ومتنوعة (تعرف عليها)

المشمش Apricot اسمه Armeniaca الذي يدل على بلاد أرمينيا، فقد كان الاعتقاد بأن المشمش خرج من بلاد الأرمن، حيث كان يُزرع منذ قديم الزمان.

موطنه الأصلي على الأرجح شرق آسيا، حيث جاء ذكره في الكتابات الصينية منذ ما يزيد عن 4000 سنة، وانتقل إلى أوروبا على يد الإسكندر الأكبر، ثم انتشر في حوض البحر المتوسط بفضل العرب.

الثمرة

بيضوية أو مدوّرة الشكل، لونُها يختلف حسب الصنف فهي إما بيضاء، أو مشمشية اللون، تحتوي على بذرة واحدة، وهي تنتمي إلى ثمار الفواكه ذات النواة الحجرية (Stone Frut).

أصناف المشمش المحلية

  • البلدي.
  • شكربكر.
  • كلابي.
  • هشبة سري.
  • بلوري.
  • حموي حارم.
  • وزري.
  • ذهبي.
  • بدروسي.
  • حموي لقيس.
  • سندياني.
  • مالطي حارم.
  • لوزي.
  • تدمري.

الخواص الغذائية للمشمش

  • يرجع طعمه الحلو المميز لاحتوائه على نسبة عالية من سكر السكروز.
  • يرجع لونه الأصفر البرتقالي لاحتوائه على مادة بيتاكاروتين التي تتحول في الجسم إلى فيتامين A.
  • يحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية مثل (البوتاسيوم والحديد والكالسيوم) بالإضافة إلى فيتامين C.

محتوى العناصر الغذائية الموجودة في 100غ مشمش:

ماء 84,2 غ
بروتين 0,8 غ
دهون 0,6 غ
ألياف 1,1 غ
مواد نشوية 12,7 غ
طاقة حرارية 64 كيلو كالوري
كالسيوم 30 ملغ
فوسفور 32 ملغ
حديد 1,1 ملغ
فيتامين A 185 مكغ
ثيامين 0,04 ملغ
ريبوفلافين 0,06 ملغ
نياسين 0,5 ملغ
فيتامين C 10 ملغ
بوتاسيوم 300 ملغ
صوديوم 5 ملغ
زنك 26,4 ملغ

مقارنة الخواص الغذائية لكل 100 غ من المشمش الطازج والمجفف:

  • يحتوي المشمش المجفف على حوالي خمسة أضعاف (السعرات الحرارية، السكريات، البوتاسيوم، والكالسيوم) التي

يحتوي عليها المشمش الطازج.

  • يحتوي المشمش المجفف على حوالي ثلاثة أضعاف (الألياف الغذائية والحديد) التي يحتوي عليها المشمش الطازج.
  • يحتوي المشمش الطازج على حوالي خمسة أضعاف (فيتامين C) التي يحتوي عليها المشمش المجفف.

الخواص العلاجية للمشمش

الطب القديم ( Traditional Medicine):

يُستخدم المشمش في الطب الصيني منذ القدم:

  • لرفع كفاءة الجهاز المناعي، ومقاومة الجسم للأمراض.
  • علاج أزمات الربو الشعبي، واحتقان الرئتين والحلق.
  • كما يُنصح بإعطائه للأطفال في طور النمو لتقوية العظام والأنسجة.
  • يُعطى للمصابين بفقر الدم والضعف العام.

استخدم العلماء العرب زيت بذر المشمش لعلاج:

  • فقر الدم.
  •  كانوا يقومون بتقطير بضع نقاط دافئة من زيت بذر المشمش في الأذن المصابة لتسكين الألم.
  • كما استُعمل البذر كطارد للديدان.
  • قاموا بغلي ثمرة المشمش في زيت الزيتون وإعطائها للمصابين بالإسهال الحاد.

تحتوي 6 ثمرات متوسطة الحجم من المشمش على حوالي 15% من احتياجات جسم المرأة يومياً من عنصر الحديد اللازم للوقاية من الأنيميا.

ثمرتان متوسطتا الحجم من المشمش تكفيان لتأمين حاجة الجسم اليومية من فيتامين A.

قمر الدين كغذاء صحي للصائمين:

تُحضّر شرائح قمر الدين المصنوعة من المشمش والمعروفة خاصة في شهر رمضان المبارك، حيث يُنقع قمر الدين ويُصنع منه شراب سائغ لذيذ يروي العطش ويساعد الصائمين على تحمّل العطش والجوع أثناء الصيام.

وقمر الدين يحتوي على نفس الخواص الغذائية للمشمش، فهو غني بعنصر الحديد، كما يحتوي على الفيتامينات والأملاح المعدنية القلوية التي تجعله غذاءً يقي الجسم من الإرهاق والتعب الناتج عن ساعات الصيام الطويلة، ويمنع الشعور بالظمأ والجفاف.

السرطان (Cancer)

يحتوي المشمش على نسبة عالية من فايتو (بيتاكاروتين) الذي يلعب دوراً مهماً في الوقاية من السرطان خاصة سرطان المعدة، حيث يساعد الجسم على مقاومة الجذور الحرة المؤكسدة التي تسبب تغيرات سرطانية بالخلايا، كما تقلل من تأثير مواد النيتروز أمين المسرطنة على خلايا المعدة.

ارتفاع ضغط الدم (High blood pressure)

يحتوي المشمش خاصةً المجفف على نسبة عالية من عنصر البوتاسيوم (يحتوي 100 غ من المشمش المجفف على 1,4 غ من البوتاسيوم)، وقد أثبتت الأبحاث أن زيادة تناول الأغذية الغنية بعنصر البوتاسيوم مثل المشمش المجفف يساعد على تخفيض ضغط الدم المرتفع، والوقاية من ارتفاعه.

الاكتئاب النفسي وتشويش الذهن (Depression and Mental Confusion)

تؤدي قلة تناول الأغذية التي تحتوي على البوتاسيوم إلى حدوث اكتئاب نفسي، وتشويش الذهن وضعف الذاكرة خاصة لدى المسنين، لذا يُنصح بإدراج بوريه المشمش (Pureed Apricots) ضمن النظام الغذائي لكبار السن الذين يعانون من فقدان التوازن العصبي وعدم انتظام النوم.

الوهن العضلي (Energy Depletion)

يتميز المشمش الطازج باحتوائه على سكريات بطيئة الامتصاص، وبالتالي تساعد على إمداد الجسم بالطاقة اللازمة دون حدوث ارتفاعات أو انخفاضات مفاجئة بمستوى الغلوكوز في الدم، لذا ينصح بإدراج عصير المشمش الطازج أو منقوع المشمش المجفف ضمن الأنظمة الغذائية للأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية لإمدادهم بالطاقة اللازمة لعمل العضلات.

إنقاص الوزن (Weight Reduction)

يتميز المشمش الطازج بطعمه الحلو، وفي الوقت نفسه باحتوائه على سعرات حرارية قليلة، (64 سعرة حرارية / 100 غ)، كما يحتوي أيضاً على نسبة وافرة من الألياف الغذائية والسكريات التي تُمتص ببطء من الأمعاء، لذا يُنصح بإدراج المشمش الطازج ضمن الأنظمة الغذائية لإنقاص الوزن، ولا يًنصح بإدراج المشمش المجفف ضمن أنظمة إنقاص الوزن، لاحتوائه على سعرات حرارية عالية تعادل خمسة أضعاف السعرات الحرارية التي يحتوي عليها المشمش الطازج.

التركيز

يُوصف المشمش للأشخاص الذين يبذلون جهداً ذهنياً، وذلك لاحتوائه على عنصرين مهمين للمخ وهما الفوسفور والمغنيزيوم.

الوقاية من سوء التغذية

يفيد تناول المشمش الأطفال والحوامل والمرضعات ويقيهم من سوء التغذية، لأنه غنيّ بالفيتامينات والأملاح المعدنية والمواد السكرية.

فوائد أخرى للمشمش:

  • مقوي للعظام والأنسجة، ويفيد في مقاومة الميكروبات وتقوية الأغشية المخاطية.
  • يعمل على معادلة الحموضة المختلفة في الجسم من بعض الأطعمة.
  • يسهل إفراز الصفراء.
  • مكافح جيد للإمساك، ومهدئ للأعصاب ومزيل للأرق.
  • مفتت لحصيات الكلى والمثانة.
  • مفيد في أمراض الدم، حيث يساعد في تصنيع كريات الدم الحمراء، ويفيد في تخفيف العطش.
  • زيت بذر المشمش يعالج البواسير، ويحسّن الدورة الدموية في الأوردة الموجودة في منطقة الشرج، كما يعالج الصّداع

والشقيقة الناتجين عن أسباب نفسية.

  • يعالج أمراض الحساسية وخصوصاً الطفح الجلدي المسمى (الشرى).
  • يقوي الدم من خلال الحديد الموجود فيه بوفرة.
  • الكالسيوم الموجود بالمشمش، يقوي الهيكل العظمي.

المشمش يقوي النظر

ينصح علماء وأطباء في مجال التغذية بتناول المشمش، لأنه يساعد في المحافظة على قوة البصر، حيث أثبتت الأبحاث أن تناول الأغذية الغنية بمادة بيتاكاروتين التي تتحول بالجسم إلى فيتامين A تقوي الرؤية الليلية خاصة لدى كبار السن، لذا يُنصح بإدراج المشمش الطازج والمجفف ضمن الأنظمة الغذائية لكبار السن الذين يعانون من ضعف الرؤية الليلية (العشى الليلي).

الوقاية من الأمراض الجلدية

كشفت أبحاث طبية جديدة أن ثمار المشمش لها دور فعال في وقاية النساء من الأمراض الجلدية وحب الشباب، حيث أن زيت المشمش مصدر غني لفيتامين E ويُستخدم أيضاً في تليين الجلد ومنع تجاعيد الجلد في مرحلة الشيخوخة.

وبما أن المشمش من أغنى الفواكه بفيتامين A  فهذا يجعله من أفضل الأغذية لصحة البشرة، الشعر والعينين، كما يمتاز بمفعول مقاوم للتجاعيد والانكماش ولذلك يدخل في صنع الأقنعة، كما يُستخدم عصير المشمش لكريمات اليدين، فيكسبهما النعومة والحيوية.


نصائح خاصة

  • تؤكل ثمار المشمش كفاكهة طازجة لاحتوائها على كمية كبيرة من المعادن والفيتامينات، فهي ذات فائدة غذائية وطبية

في آنٍ معاً.

  • يٌنصح بعدم أكله للأشخاص المصابين بعسر الهضم، أو المصابين بالالتهابات الحادة في الأمعاء والمعدة، وعدم شرب

الماء البارد بعد أكل المشمش.

  • للحصول على الفوائد الغذائية الموجودة في ثمرة المشمش يجب الحرص على أكلها قبل الطعام، وعدم تقشيرها لأن

قشرتها تحتوي على المعادن والفيتامينات والأملاح المعدنية، ويستحسن عدم قطع ثمرة المشمش بالسكين، بل قضمها بالأسنان أفضل.

لا يُنصح بتناول نواة المشمش لاحتوائها على مادة أميجدالين (Amygdalin) التي تتحول إلى مادة سيانيد (Cyanide) بالجسم وتسبب خللاً في وظائف التنفس والشلل أو الوفاة.

  • يحذر خبراء التغذية مرضى الكلى والقولون من إكثار تناوله طازجاً، نظراً لأن المشمش الجاف قد يسبب الحساسية

للبعض وذلك لوجود المادة الحافظة وهي ثاني أكسيد الكبريت.

  • يمكن تناول المشمش الطازج أثناء حمية إنقاص الوزن، لكن يجب الابتعاد عن تناول المشمش المجفف لاحتوائه على

خمسة أضعاف السعرات الحرارية التي يحتوي عليها المشمش الطازج.

  • يُنصح بغسل ثمرة المشمش جيداً قبل أكلها لإزالة ما علق بها من مواد كيماوية.

اترك تعليقًا

انتقل إلى أعلى