ما هي أسباب وجود هواء في الصدر ؟

ما هي أسباب وجود هوا في الصدر ؟

وظيفة الرئة السليمة هي إدخال و إخراج الهواء إلى المجرى الصحيح، أما في حال إخراج الهواء إلى غير مكانه الصحيح (خروجه إلى جوف الجنب المحيط بالرئة ) يؤدي إلى تجمع الهواء فيه مسببة حالة تسمى الريح الصدرية (استرواح الصدر)

وهي حالة قد تتراوح من غير عرضية إلى أعراض قد تودي بحياة المريض  ..

أقسام الريح الصدرية

وتقسم أنواع الريح الصدرية حسب أسباب حدوثها إلى ما يلي :

  • ريح صدرية عفوية : قد تحدث عند الرضع الذين تعرضوا لضغط إنعاش شديد، ممكن أن يؤدي إلى تمزق الرئة، وتعد الريح الصدرية العفوية هي الأكثر حدوثًا. وتكون كمية الهواء المتجمعة في جوف الجنب قليلة وقد تنصرف عفويا بدون أي تداخل .

كما تكثر الريح الصدرية العفوية عند الشباب النحيلين المدخنين بشدة وكلما زادت كمية السجائر المدخنة وفترة التدخين كلما زاد احتمال حدوثها وتكرارها مع الزمن .والحالات الشديد منها قد تحتاج تفريغ بواسطة أنبوب الصدر .

  • والنوع الثاني يسمى ريح صدرية ثانوية لأسباب عديدة مثل:
  • الإنتانات التي تصيب الرئتين مثل مرض السل الرئوي والإنتانات الأخرى المسببة لالتهاب الرئة .
  • أمراض الرئة المزمنة: كالداء الرئوي الانسدادي المزمن copd،والذي يحدث فيه التهاب قصبات مزمن، ونفاخ رئوي. وأسباب بنيوية (زيادة سماكة جدار القصبات وتضيقها). كذلك تؤثر العوامل البيئية غير الصحية وتؤدي لحدوث الداء الرئوي الانسدادي المزمن مثل التدخين والتلوث البيئي والالتهابات بمختلف أنواعها .
  • حالات التليف الرئوي، الساركوئيد، أمراض النسيج الضام .
  • سرطان الرئة، سبب شائع لحدوث الريح الصدرية .
  • الريح الصدرية الرضية: التي تحدث نتيجة أذيات (رضوض) تصيب جدار الصدر كما في الحوادث والشجارات التي تؤدي لرض في الصدر، أو الأذيات الكليلة الطاعنة التي تؤذي الرئة وتؤدي لتسرب الهواء منها إلى جوف الجنب .
  • العوامل الوراثية (الجينات الوراثية): حيث يلاحظ ظهور الريح الصدرية عند عائلات معينة دون غيرها .
  • المرضى الموضوعون على أجهزة التنفس الصناعي (جهاز التهوية المساعدة)
  • الإصابات السابقة بالريح الصدرية أيًا كان سببها تزيد من احتمال تكررالتعرض للإصابة بها خلال سنة أو سنتين من الإصابة الأولى .
  • هناك نوع من الريح الصدرية تحدث عند قسم معين من السيدات وقت الحيض مرافقة له، ونوع أخر مرافق للإندومتريوز ( مرض البطانة الرحمية الهاجرة ) .

تلك هي أهم الأسباب المؤدية للريح الصدرية بكافة أنواعها.

أما الآن سنتناول أنواع الريح الصدرية حسب حجمها :

  • ريح صدرية جزئية : تشغل أقل من ثلث جوف الجنب وهي أخف حالات الريح الصدرية التي تصيب الرئتين .
  • الريح الصدرية الشاملة : عندما تشمل كامل جوف الجنب.
  • الريح الصدرية الضاغطة ( الموترة ) : تشمل كامل جوف الجنب وتكون كمية الهواء المتجمعة فيه أكبر من الكمية المتجمعة في الريح الصدرية الشاملة لدرجة تضغط فيها عناصر المنصف كاملة وتسبب انزياحه إلى الجهة المقابلة، كما تسبب انضغاط الحجاب الحاجز، وتسمى الريح الصدرية الضاغطة بالريح الصمامية لأنها تسبب دخول الهواء إلى جوف الجنب ولا تسمح بخروجه منه بشكل صمام وحيد، وهي حالة خطيرة وإسعافية، وتكمن خطورتها في أنها تسبب انضغاط عناصر المنصف جميعها كالأوردة وبعض من حجرات القلب، مؤدية لانخفاض شديد في نسبة إشباع أوكسجين الدم، والضغط المتزايد على الأوعية الوريدية الواردة إلى القلب وتعيق العود الوريدي مسببة صدمة إنسدادية.

وكما ذكرنا فهي خطيرة إسعافية تتطلب القيام بعمل إسعافي عاجل باستخدام إبرة بزل تدخل في المسافة بين الضلعين الثانية والثالثة  حيث يدخل مفجر في الورب الرابع في الحالات التي تحتاج تفجير الصدر .

انتقل إلى أعلى