الإقياء والغثيان

0 104

post-nasal-drip-nausea-vomiting-and-upset-stomach-300x202 الإقياء والغثيان

الغثيان هو اضطراب يصيب المعدة يحدث غالبا قبل الإقياء. أما الإقياء فهو إفراغ قسري طوعي أو غير طوعي لمحتويات المعدة عبر الفم.

ماهي مسببات الإقياء أو الغثيان؟

لا يعتبر الغثيان والإقياء مرضا، بل عرض للعديد من الحالات مثل:

  • دوار الحركة أو دوار البحر.
  • المراحل المبكر من الحمل (يحدث الغثيان لدى 50%-90% من الحوامل; بينما يحدث الإقياء  لدى 55%-25% من الحوامل).
  • الأدوية المحرضة للإقياء.
  • الألم الحاد.
  • الضغط العاطفي (كالخوف).
  • أمراض المرارة.
  • التسمم الغذائي.
  • العدوى (كـ انفلونزا المعدة).
  • الإفراط في الأكل.
  • رد فعل لبعض الروائح.
  • النوبة القلبية.
  • ارتجاج الدماغ أو إصابات المخ.
  • أورام المخ.
  • القرحات.
  • بعض أشكال السرطان.
  • الشره المرضي أو الأمراض النفسية.
  • خزل المعدة أو إفراغ المعدة البطيء (حالة تشاهد عند مرضى السكري).
  • ابتلاع السموم أو الإفراط في شرب الكحول.

تختلف أسباب الإقياء تبعا للعمر. حيث لدى الأطفال، من الشائع حدوث الإقياء نتيجة عدوى فيروسية، تسمم غذائي، حساسية للحليب، دوار حركة، الإفراط في الطعام أو الرضاعة، السعال، أو انسداد الأمعاء والأمراض التي تسبب حمى للطفل.

توقيت الغثيان أو الإقياء قد يشير إلى السبب. فعندما يحدث بعد فترة قصيرة من تناول الوجبة قد يكون السبب تسمم غذائي، التهاب المعدة، قرحة، أو شره مرضي. بينما عندما يحدث الإقياء أو الغثيان بعد ساعة إلى ثمان ساعات من تناول الوجبة فذلك قد يشير أيضا إلى تسمم غذائي. ومع ذلك بعض البكتيريا التي تنقلها الأغذية كالسالمونيلا قد تستغرق وقتا أطول لظهور الأعراض.

هل الإقياء مؤذي؟

عادة، الإقياء غير مؤذي، ولكن قد يكون إشارة لمرض أكثر خطورة. بعض الأمثلة لحالات خطيرة و التي قد تؤدي للغثيان والإقياء تتضمن: ارتجاج الدماغ، التهاب السحايا، انسداد الأمعاء، التهاب الزائدة الدودية، وأورام المخ.

من جهة أخرى قد يسبب الإقياء تجفاف. البالغين أقل عرضة للإصابة بالتجفاف، حيث أنهم قادرين على الشعور بأعراضه وتفاديها (كازدياد العطش وجفاف الشفاه أو الفم). بينما الأطفال الصغار أكثر عرضة للإصابة بالتجفاف، وخصوصا إذا كانوا يعانون من الإسهال، غالبا لأنهم غير قادرين على التعبير عن أعراض التجفاف.

لذلك يجب على البالغين الذين يعتنون بالأطفال المرضى أن يراقبوا الأعراض المرئية للتجفاف والتي تتضمن:

  • جفاف الشفاه والفم.
  • العيون الغائرة Sunken eyes.
  • تسرع في التنفس أو ضربات القلب.
  • عند الرضع، راقب انخفاض التبول و انخماص اليافوخ (بقعة لينة في أعلى رأس الطفل).

قد يؤدي الإقياء المتكرر لدى الحوامل إلى حالة خطرة تسمى بـ القيء الحملي Hyperemesis gravidarum حيث قد يتطور لدى الأم خلل في توازن السوائل والمعادن مما يعرض حياتها وحياة جنينها للخطر.

بشكل نادر، قد يسبب القيء الشديد تمزق بطانة المريء، هذه الحالة تعرف بـMallory-Weiss Tear.

في حال تمزق المريء، تسمى هذه الحالة متلازمة بورهيف Boerhaave`s syndrome، وهي حالة إسعافية.

متى يجب أن اراجع الطبيب؟

اتصل بالطبيب عند إصابتك بالإقياء والغثيان إذا:

  • إذا استمر الغثيان لأكثر من بضعة أيام، أو في حال احتمالية وجود حمل.
  • إذا لم تنفع العلاجات المنزلية، ووجود تجفاف، أو حدوث إصابة قد تسبب إقياء (كإصابات الرأس أو العدوى).
  • يجب أن يراجع البالغين الطبيب في استمرار القيء لأكثر من يوم واحد، أو وجود إسهال مع قيء لأكثر من 24 ساعة، أو ظهور آثار التجفاف.
  • خذ الرضيع أو الطفل (تحت الست سنوات)إلى الطبيب إذا استمر الإقياء أكثر من يوم واحد، وجود إسهال مع قيء لأكثر من 24 ساعة، ظهور آثار التجفاف، وجود حمى، أو إذا لم يتبول الطفل خلال فترة 4-6 ساعات.
  • خذ الطفل (أكبر من ست سنوات)إلى الطبيب إذا استمر الإقياء أكثر من يوم واحد، وجود إسهال مع قيء لأكثر من 24 ساعة، ظهور آثار التجفاف، وجود حمى أعلى من 101 درجة، أو إذا لم يتبول الطفل خلال فترة 6 ساعات.

يجب أن تطلب الرعاية الطبية فورا في حال ترافقت أي من الحالات التالية مع الإقياء:

  • وجود دم في القيء.
  • صداع شديد أو تصلب الرقبة.
  • خمول، تخليط، أو انخفاض اليقظة.
  • ألم بطني شديد.
  • إسهال.
  • تسرع في التنفس أو النبض.

هل يمكن علاج الإقياء؟

علاج الإقياء (بغض النظر عن العمر أو الحالة)يتضمن:

  • شرب كميات كبيرة من السوائل بالتدريج.
  • تجنب تناول الأطعمة الصلبة.
  • في حال استمرار الإقياء والإسهال لأكثر من 24ساعة، يجب تناول المحاليل المضادة للتجفاف مثل Pedialyte للوقاية والعلاج من التجفاف.
  • النساء الحوامل الذي يعانون من الغثيان الصباحي يمكنهم تناول بعض البسكويت المملح (Crackers)قبل النهوض من الفراش أو تناول طعام غني بالبروتين (كاللحم الطري أو الجبنة)قبل الذهاب للنوم.
  • الإقياء الناتج عن علاجات السرطان يمكن علاجه بالأدوية.
  • توجد العديد من الأدوية التي تصرف بـ أو بدون وصفة والتي تستخدم لعلاج الإقياء المرافق لـ الحمل، دوار الحركة، وبعض حالات الدوخة. ومع ذلك لابد من استشارة الطبيب قبل استخدام أي من هذه العلاجات.

كيف يمكنني منع الغثيان؟

توجد العديد من الطرق لمنع تطور الغثيان، ومنها:

  • تناول وجبات خفيفة خلال اليوم بدلا من الوجبات الثلاث الرئيسية.
  • تناول الطعام ببطء.
  • تجنب الأطعمة صعبة الهضم.
  • تناول الأطعمة الباردة أو بدرجة حرارة الغرفة إذا تعاني من الغثيان بسبب رائحة الطعام الساخن أو الدافئ.
  • استرح بعد تناول الطعام ورأسك مرتفعة حوالي 12بوصة عن قدميك.
  • اشرب السوائل بين الوجبات بدلا من شربه خلال الوجبة.
  • حاول تناول الطعام عندما تشعر بغثيان أقل.

كيف أمنع الإقياء عندما أشعر بالغثيان؟

عندما تبدأ بالشعور بالغثيان، يمكنك منع الإقياء عن طريق:

  • شرب كميات صغيرة من السوائل الرائقة والمحلاة كالصودا أو عصائر الفواكه (ماعدا عصير البرتقال والكريفون لأنها ذات حموضة عالية).
  • استرح في وضعية جلوس أو استلقاء; حيث أن النشاطات الحركية قد تفاقم الغثيان وتؤدي لحدوث إقياء.

لمنع حدوث الغثيان والإقياء لدى الأطفال:

  • لعلاج دوار الحركة في السيارة، اجلس طفلك بحيث يقابل الزجاج الأمامي للسيارة (مشاهدة الحركات السريعة من خارج النافذة يفاقم حالة الغثيان). كما أن القراءة ولعب ألعاب الفيديو في السيارة قد يسبب دوار حركة.
  • لا تترك الأطفال يتناولون الطعام ويلعبون في الوقت نفسه.

 

المصدر

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.