الأرجينين (ل-أرجينين)

0 61

2000px-L-Arginin_-_L-Arginine.svg_-300x108 الأرجينين (ل-أرجينين)

 

 

الأرجينين هو من الحموض الأمينية التي تُصطنع في الجسم ، وهو متمم غذائي يساعد في العديد من الحالات من الشقيقة  حتى الالتهابات .

لماذا يتم تناول الأرجينين ؟

مواضيع متعلقة

تظهر الدراسات أن الأرجنينين من الممكن أن يقلل أعراض الذبحة ، وأعراض أمراض الشرايين المحيطية ، وممكن أن    يدعم صحة الأشخاص المصابين بفشل قلبي.، ويمكن أن يساعد في حالات ضعف الانتصاب ، ولكن غالبا بالمشاركة مع  باقي المتممات مثل بكنوجول ، والأرجينين، كما أنه يكافح أعراض نقص الوزن الذي يسببه فيروس HIV ، ويحسن من   أعراض التهاب الكلية ، والدراسات تظهر أن الأرجينين ممكن أن يهدّئ نوبات الشقيقة ويحسن الضغط الدموي ، ويساعد على الشفاء بعد العمليات الجراحية .

هناك العديد من الدراسات لاستخدام الأرجينين في حالات أخرى مثل الجنون ، ارتفاع الضغط ، السرطان ، الضعف        الجنسي عند الذكور ، السكري ،والبدانة ، ولكن النتائج غير حاسمة وتحتاج المزيد من الأبحاث .

ما هي كمية الأرجينين التي يجب تناولها؟

لا يوجد كمية محددة من الأرجينين ، الدراسات تحدد كميات تختلف من حالة لأخرى .

الجرعة الشائعة من الأرجينين من (2-3) غرام ثلاث مرات في اليوم ، والجرعة الدنيا والقصوى لازالت قيد الدراسة ،     الجرعة طويلة الأمد من الأرجينين غير محددة ، و لا بد من استشارة الطبيب.

في بعض الحالات يوصي الأطباء بالأرجينين كمتمم غذائي للأشخاص الذين يعانون من سوء تغذية بروتيني ، حالات       الحروق ، الالتهابات ، لزيادة النمو ، والحالات الأخرى التي تحتاج الأرجينين كمتمم غذائي .

هل يمكن الحصول على الأرجينين من الغذاء؟

العديد من الأغذية تعتبر مصدراً طبيعياً للأرجينين لكنها تحوي كميات قليلة منه ، حيث يوجد في المكسرات ( مثل الجوز ،      البندق ، الجوز الأمريكي ، الفول السوداني ، الكاجو ، والمكسرات البرازيلية )، البذور (مثل السمسم ودوار الشمس ) ،    الشوفان ، الذرة ، الحبوب ، الحنطة السوداء ، الرز البني ، منتجات الألبان ، اللحم ، الدجاج والشوكولا .

ما هي مخاطر تناول الأرجينين ؟

التأثيرات الجانبية :

يتناول العديد من الناس الأرجينين دون ظهور لأي تأثيرات جانبية ، لكن يمكن أن يسبب الأرجينين غثيان ، تشنج ، اسهال ، حساسية ، وأعراض ربو ، ويمكن أن يسبب هبوط ضغط و تغير مستوى السكر في الذم .
هناك علاقة بين نسبة الأرجينين واللايزين (أو مع باقي المتممات الغذائية ) ، فهو يمكن أن يساهم في ظهور أعراض      فيروس الهربس.

بعض الأطباء ينصح بزيادة اللايزين وخفض الأرجينين لمنع عودة أعراض فيروس الهربس البسيط .

المخاطر :

اذا كان هناك حالة مرضية مثل السرطان ، الربو ، الحساسية ، مشاكل كبدية أو كلوية ، انخفاض ضغط الدم ، فقر دم  منجيلي ، أو اضطربات نزفية ، أو نوبات قلبية ، فلا يؤخذ الأرجينين دون نصيحة الطبيب .

التداخلات :

اذا كنت تأخذ أي دواء أو متمم غذائي بشكل منتظم ، خذ نصيحة الطبيب قبل تناول الأرجينين

يمكن أن يتداخل الأرجينين مع أدوية تحديد النسل ، وأدوية المعالجة الهرمونية ، وبعض مسكنات الألم ، وأدوية ضعف الانتصاب ، وحرقة الفؤاد ،و أدوية ضغط الدم والسكري .

الأرجينين ممكن أن يتداخل أيضا مع بعض المتممات الغذائية مثل الجينكوبيلوبا ، الثوم ، الجينسنغ الأسيوي والبوتاسيوم .

لا يمكن إعطاء الأرجينين للأطفال والنساء الحوامل والمرضعات دون استشارة الطبيب .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.