التهاب المهبل الفطري عند الحامل

يعد التهاب المهبل الفطري من  أكثر التهابات المهبل حدوثا وإزعاجا للمريضة، إلا أنه لحسن الحظ غير خطير وسهل العلاج .

ما هي أبرز العوامل التي تؤهب لالتهاب المهبل بالفطور ؟

  • يؤهب الحمل لارتفاع مستوى الأستروجين الجائل بالدم مما يؤدي لازدياد كثافة الجليكوجين بالمهبل و غالبا ما يصاب المهبل و الفرج معا علمًا أنه 25% من الحوامل يحملن الفطر إلا أن 15  % فقط تظهر عليهن أعراض المرض، كذلك تناول حبوب منع الحمل الفموية خارج اوقات الحمل و الحاوية على الأستروجين يؤهب لحدوث التهابات المهبل الفطرية .
  • ضعف الجهاز المناعي لدى الحامل و غير الحوامل .
  • السكري غير المضبوط .
  • بعض موانع الحمل كالواقي الأنثوي والإسفنجة المهبلية والحلقات المهبلية التي ترفع احتمال تلوث المهبل .

السبب :المبيضة البيضاء و هي توجد بصورة طبيعية على الجلد و بالأمعاء و البلعوم الأنفي و المهبل و تكون عاطلة و عند ضعف مناعة العضوية تصبح فعالة .

ما أبرز الأعراض لدى المصابات بالتهاب المهبل الفطري؟

سريريا : تختلف شدة المرض و بالتالي الأعراض  بين امرأة و أخرى ؛ وتشمل :حكة شديدة في الفرج و المهبل قد تؤدي إلى تقرحات و تمزق في نسيج المهبل يمكن ملاحظة زياتها في ساعات الليل، رائحة الخميرة و حرقة بولية و ألم متوضع و بالفحص نجد جلد الفرج محمر بشدة مع وجود طفح جلدي أحمر عليه و ملتهب و متوذم مع وجود بعض القشور على المهبل ، إفرازات مهبلية و ضائعات نوعية بيضاء مائية رقيقة مع قطع بيضاء صغيرة متجبنة قد تكون ملتصقة بشدة على غشاء المهبل المخاطي الذي يبدو محمرًا، كذلك تشكو من عسرة جماع شديدة .

التشخيص

 يساعد الفحص المجهري في تمييز الإصابة بين الفطريات المهبلية و العضويات الأخرى الدقيقة التي تحتاج علاجا مختلفا. وييتم التشخيص بفحص قطرة من الضائعات البيضاء بعد إضافة قطرتين من محلول 10% هيدروكسيد K حيث يظهر الفطر كعصيات طويلة تتعلق بإحدى نهايتيها النبيرات الواسمة لها.

ويتم زرع الفطر بوسط نيكرسون أو سابورو الموضوعين بحرارة الغرفة تظهر مستعمرات بنية أو سوداء ليومين أو ثلاثة (أوساط الزرع الجرثومية التقليدية قادرة على كشف الفطر)

العلاج

  • تنظيف المهبل من الضائعات جيدا بمسحه بمحلول الغليسيرين مع بورات الصوديوم بنسبة 10%.
  • استعمال العلاج النوعي للوقاية و العلاج من الفطور المهبلية باستخدام مضادات الفطوركالMICONAZOLE أو CLOTRIMAZOLE ملغ على تحميلتين دفعة واحدة و جميع هذه المستحضرات أكثر فعالية و أقصر أمد من NYSTATIN المستعمل سابقا ، و لا تحتاج هذه المركبات وصفة طبية، وهناك أدوية أخرى تستعمل في علاج الفطريات المهبلية تحتاج إلى وصفة طبية، تتفاوت أنواع الأدوية المختلفة المستخدمة في العلاج من حيث طريقة الاستخدام و سعرها و مدة الاستخدام .
  • تسكين الحكة بمراهم تحوي كورتيزون
  • عدم ارتداء الالبسة الداخلية الضيقة أو المصنوعة من النايلون لأنه يزيد من تعطن الافرازات المهبلية الخارجية.
  • الامتناع عن الجماع خلال الايام الأولى  من المعالجة.
  • إن تكرر الالتهاب يجب فحص بول الزوج الذي يمكن أن يكون قد سبب تكرار العدوى للزوجة.
  • نظرا لإمكان انتقال الفطر من الأمعاء للمهبل يستعمل النيستاتين فمويا للقضاء على المصدر المعوي للعدوى.
  • التأكد من العامل الممرض بحالة النكس أو عدم الاستجابة للعلاج.
  • الحفاظ على جفاف المهبل إذ أن الوسط الرطب و الدافئ من شأنه أن يساعد في زيادة نمو الفطريات المهبلية، و بعد القيام بالتبول أو البراز يتم تجفيف المهبل من القسم الأمامي إلى القسم الخلفي له و ليس العكس .
  • الامتناع عن الصوابين التي يمكن أن تسبب تهيجا في الجلد، وكذلك أوراق التواليت المعطرة، والمساحيق المعطرة .
  • الحفاظ على نظام غذائي متوازن قليل السكريات و التوابل الحارة، و إغناؤه بالفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة .
  • الحرص على عدم تناول المضادات الحيوية بشكل عشوائي بدون استشارة طبية، لأن المضادات الحيوية من شأنها أن تقضي على البكتريا التي تفيد المهبل و تساعد و تحميه من الإصابة بالفطريات، وعند ملاحظتك تزامن الإصابة الفطرية مع تناول الصادات الحيوية يتم وصف مضادات الفطور إلى جانب المضادات الحيوية .

 

 

انتقل إلى أعلى