ماهي عملية شد الوجه إزالة تجاعيد الجلده ؟

0 44

تم إجراء عمليات تجميل الأول في برلين في عام 1901 من قبل الجراح يوجين هولاندر وتظهر الإحصاءات أن عمليات شد الوجه تحظى بشعبية متزايدة بين كل من الرجال والنساء.

إن عملية شد الوجه هي إجراء جراحي يجرى بهدف إعطاء مظهر أكثر شبابا للوجه و من الناحية التقنية يسمى أيضا إزالة تجاعيد الجلد. إن هذا النوع من الجراحة التجميلية يعيد تشكيل أقل من ثلث الوجه السفلي عن طريق إزالة الجلد الزائد في الوجه. لتحقيق أفضل النتائج غالبا ما يتم دمج عمليات شد الوجه مع إجراءات جراحية إضافية تتضمن منطقة الجبهة و الخدين، والحواجب والعيون.

نماذج عمليات شد الوجه  :

مواضيع متعلقة

عمليات تجميل الوجه التقليدي :

يتم إجراء شق أمام الأذن ممتدا ضمن الشعر أو إلى منبت الشعر ويمتد الشق الجراحي نحو الأسفل أمام الأذن، ثم أسفلها ثم صعودا خلف الأذن. ومن ثم ينتهي في الشعر أو منبت الشعر خلف الأذن. إذا لزم الأمر، ويمكن شد الأنسجة العميقة في الوجه عند الحاجة و تتم إزالة الجلد الزائد ومن ثم يتم إغلاق الشقوق مع الغرز ووضع  ستابلز   staples.في بعض الحالات يتم وضع أنبوب تصريف تحت الجلد خلف الأذن لتصريف الدم والسوائل الإضافية ة تتم إزالة هذا الأنبوب بعد يوم أو يومين من العملية ومن  ثم يتم تطبيق الضمادات.

تقنيات جراحية جديدة :

هنالك تقنيات جراحية جديدة لإجراء عمليات شد الوجه وخيارات جراحية جديدة تستمر بالتطور بهدف تحسين العمليات التجميلية:

الليزر: إجراء عملية  شد وإعادة رسم للرقبة والشفاه والفك بالليزر ، حيث يتم استخدام أشعة الليزر حيث يمكن القيام بها من خلال إجراء شق بطول إنش واحدة أسفل الذقن و باستخدام مخدر موضعي فقط.

التنظير : تستخدم تقنيات التنظير الآن للقيام بشد الوجه ورفع الحاجب والجبهة وتسمح هذه الطريقة بإجراء شقوق صغيرة مما يقلل مدى الرض الواقع على الأنسجة، كذلك  يسرع وقت الشفاء. يتم رفع عناصر الوجه الهيكلية ولا حاجة لإزالة طيات من الجلد ومع ذلك، فإن هذا النوع من الإجراء يعتمد أيضا على المريض وبنية الوجه الهيكلية .

شفط الدهون Liposuction  : وتستخدم هذه الطريقة لإزالة بقايا الدهون في مناطق معينة من الوجه. وعادة ما تستخدم في المنطقة الواقعة بين الذقن والرقبة و يمكن إجراء هذه العملية  لوحدها أو مع عملية  شد الوجه.

يمكن أن تستمر عملية شد الوجه من ساعتين  إلى خمس ساعات ويمكن القيام بها في العيادات الخارجية مع التخدير الموضعي والمسكنات لضمان استرخاء المريض. ومع ذلك في بعض الحالات يمكن إجراء الجراحة تحت التخدير العام وقد يحتاج المريض  للإقامة في المستشفى حتى اليوم التالي.

إن نتيجة عملية شد وجه هي الحصول على وجه ناعم و مظهر أكثر شبابا حيث يتم إزالة و شد الجلد المترهل و يتم تقليل هبوط الخدين حول خط الفك ورفع زوايا الفم وتتضاءل التجاعيد بين الخدين والشفتين وستمر النتائج عادة بين خمس إلى عشر سنوات.

الشقوق أمام وخلف الأذن عادة ما تكون غير ملحوظة. للحصول على نتيجة مرضية يجب اللجوء للتقنية المناسبة لكل حالة على حدى. إن تحقيق مظهر طبيعي  بعد الجراحة  عند الرجال يمكن أن يكون أكثر صعوبة لأن الرجال لديهم شعر  أمام آذانهم (سوالف) ويمكن سحب السوالف إلى الوراء وإلى الأعلى مما قد يؤدي إلى مظهر غريب.

يعد تشوه شحمة الأذن أحد العلامات الواضحة لعملية شد الوجه عند من الرجال والنساء إذا تمت إزالة الجلد بشكل زائد قد يؤدي إلى سحب وجه المريض للخلف وظهوره بمظهر المندهش .

قد نحتاج لإجراءات إضافية لاستكمال عمليات تجميل الوجه لتحقيق أفضل النتائج، بما في ذلك رفع الرقبة وجراحة الجفن، شفط الدهون، حقن الدهون، وإزالة الدهون الخد، رفع الجبهة، رفع الحاجب أو تقشير الجلد بالمواد الكيميائية أو الليزر، وزرع خد أو ذقن.

ما هي اختلاطات جراحة شد الوجه ؟

مضاعفات جراحة تجميل قليلة التواتر – أي أن عمليات شد الوجه آمنة عموما ومع ذلك، أي عملية جراحية تترافق مع بعض المخاطر.

مخاطر ومضاعفات جراحة شد الوجه ما يلي:

نزيف

كدمات

مضاعفات التخدير

تأذي  الاعصاب المغذية للعضلات (عادة تأذي مؤقت)

ورم دموي (التهاب، ألم، تورم واحمرار)

عدوى

فقدان الشعر على الرغم من غير المألوف (حول موقع شق)

خدر (يمكن أن يتحسن خلال أيام أو أسابيع)

تندب

تنخر الجلد (موت الأنسجة)

التفاوت بين الجانبين من الوجه

توسع أو زيادة سماكة الندبة

توصيات لعملية شد الوجه :

معظم المرضى سعداء جدا بنتائج عمليات شد الوجه التي خضعوا لها . ينبغي مناقشة النقاط التالية والنظر فيها قبل المضي قدما في إجراء شد الوجه:

لا ينصح بإجراء جراحة شد الوجه  لأي شخص لديه مشاكل طبية خطيرة.

يجب أن يتمتع الشخص (الذي يفكر بإجراء عملية شد الوجه ) بصحة عامة جيدة.

يزداد خطر مضاعفات ما بعد الجراحة عند مدخني السجائر.

هناك خطر أكبر لحصول مضاعفات عند المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وسكري.

يجب أن يكون المريض توقعات معقولة فالجراحة غير قادرة على تجاوز علامات الشيخوخة بشكل كامل.

يجب أن يكون المريض مستقرا نفسيا.

للحصول على أفضل النتائج، يجب أن يتمتع المريض بمرونة جلد وبنية عظمية جيدة.

يجب على المرضى الامتناع عن تناول الأسبرين أو غيرها من مميعات الدم لمدة أسبوع على الأقل قبل الجراحة.

قبل الجراحة، سيقوم الجراح التجميلي بمراجعة التاريخ الطبي للمريض. سيتم تقييم  ضغط الدم وتخثر الدم والأدوية وتدخين السجائر وتعاطي المخدرات والحساسية وحالة الجلد وعلاوة على ذلك، فإن الجراح التجميلي سيناقش مع المريض ماذا ستتضمن الجراحة ، و أين ستجرى ونوع التخدير المستخدم، وفترة الشفاء، والمضاعفات المحتملة التي قد تتطور. يجب على الجراح والمريض إجراء مناقشة شاملة عن أهداف وتوقعات الجراحة، وفقا لنوع الجلد والبنية العظمية للمريض.

التعافي  بعد عملية شد الوجه

الألم والانزعاج عادة ما تكون ضمن الحد الأدنى حيث يمكن إعطاء أدوية مسكنة  لتخفيف الألم. حيث يعاني عظم المرضى  من انزعاج خفيف فقط. يمكن أن تستمر الكدمات والوذمة لبضعة أيام. فترة الشفاء عادة أسبوع واحد ولكن يمكن معاودة النشاط بدأ من اليوم التالي للعملية و يتم إزالة الغرز الجراحية  في اليوم 5-10 بعد الجراحة.

يجب أن تبقى الجروح والضمادات جافة ويجب أن يتبع المريض تعليمات محددة حول الاستحمام والغسيل. وينبغي تجنب النشاط البدني القوي لبعض الوقت. إن اتباع توجيهات الطبيب أمر بالغ الأهمية لتسريع عملية الشفاء، مما يسمح بالحصول على أفضل نتيجة ممكنة. الشفاء التام يستغرق حوالي 2-3 أسابيع ريثما تشفى الكدمات ويتناقص التورم. قد يحدث بعض الخدر وتصلب العضلات أمر طبيعي لبعض الوقت وعادة تحتاج الندبة  ما يقرب السنة حتى تتلاشى وتختفي.

معظم المرضى راضون جدا عن نتائج عمليات شد الوجه حيث يشعرون بأنهم قد حصلوا على مظهر أكثر شبابا . إن نتائج عملية شد وجه يمكن أن تستمر ما يقرب 10 سنوات.

تلعب الوراثة و نمط الحياة دورا في مظهر و شيخوخة الجلد. إن أسلوب حياة صحي، بما في ذلك عدم التدخين أو شرب الكحول، والحد من الإجهاد والتوتر والتعرض لأشعة الشمس والتعرض للتلوث يمكن أن يساعد كل ذلك في زيادة الآثار المفيدة لجراحة شد الوجه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.