ما هو السيلوليت ، الأسباب ، العلاج و الوقاية

0 25

 

ما هو السيلوليت ؟

هو حالة يظهر فها مناطق من ترسبات شحمية تحت الجلد، معطية مظهر متكتل. أكثر ما تلاحظ في الأفخاذ و الأرداف وعادة ما تظهر بعد البلوغ.

مواضيع متعلقة

يعرف السيلوليت أيضا بالتوذمات الشحمية adiposis edematosa ، الاعتلال الشحمي الجلدي dermopanniculosis deformans ، الحثل الشحمي النسائي gynoid lipodystrophy في المجال الطبي.

يقول أطباء الجلدية ان السيلوليت قد يؤثر بأكثر من 90% من النساء في مرحلة ما في حياتهن.

يصنف السيلوليت عادة لثلاثة درجات:

  • الدرجة 1 لا يظهر السيلوليت أي اعراض سريرية، لكن الفحص المجهري الخلوي يظهر تبدلات تشريحية.
  • الدرجة 2 يظهر السيلوليت كشحوب بالجلد ، انخفاض درجة حرارة المنطقة و قد يظهر نقص بمرونة الجلد بالإضافة للتغييرات التشريحية الملاحظة على الفحص المجهري.
  • الدرجة 3 يظهر السيلوليت آثار واضحة مرئية على الجلد بالإضافة للعلامات المشاهدة بالدرجة 2.

على الرغم من ان السيلوليت قد يؤثر بالذكور والاناث لكنه أشيع بكثير لدى النساء، ويعود ذلك بشكل رئيسي لأنهن أكثر عرضة للحصول على توضعات معينة للشحوم والنسج الضامة.

أسباب السيلوليت

الأسباب الرئيسية له غير مفهومة بشكل جيد، لكن هناك عدة نظريات حاولت وضع تفسيرات. من بينها:

  • العوامل الهرمونية – غالبا تلعب الهرمونات دورا مهما في تطور السيلوليت. يعتقد العديد ان الاستروجين، الانسولين، النورأدرينالين، الهرمونات الدرقية، والبرولاكتين تشكل جزء من عملية انتاج السيلوليت.
  • الوراثة – يلزم لتطور السيلوليت وجود جينات معينة. قد تعرض تلك الجينات الفرد لمظاهر تتماشى مع تشكل السيلوليت، متل الجنس، العرق، بطء الاستقلاب، توزع الشحم تحت الجلد فقط، وعدم كفاية الدوران.
  • الغذاء – الافراد الذين يتناولون الكثير من المواد الدهنية، الكربوهيدرات، القليل من الألياف، أو الملح لديهن خطر الحصول على كمية أكبر من السيلوليت.
  • عوامل متعلقة بأسلوب الحياة – يشيع السيلوليت أكثر عند المدخنين، الذين لا يمارسون التمارين، وأولئك الذين يجلسون او يقفون لأوقات طويلة في مكان واحد.
  • الملابس – الملابس الداخلية التي لها حزام ضيق مرن حول الأرداف (تعيق الجريان الدموي) قد تشارك بتشكل السيلوليت.

معالجة السيلوليت وازالته

هناك عدة علاجات مقترحة لإزالة السيلوليت، ولكن لم يدعم أي منها بالأدب الطبي و العلمي.

تتضمن الأساليب العلاجية للسيلوليت الفيزيائية و الميكانيكية:

  • المساجات الهوائية
  • المساجات المحرضة للجريان اللمفاوي
  • العلاج الحراري
  • الأمواج فوق الصوتية
  • العلاج بالتردد الراديوي
  • العلاج المغناطيسي
  • العلاج بالأمواج الشعاعية
  • علاجات جلدية
  • التحريض الكهربائي

للأسف، لم يثبت أي من هذه العلاجات فعاليته علميا.

الخط الثاني لإزالة السيلوليت يشمل الادوية التي من المفترض أن تعمل على الانسجة الشحمية. هناك طيف واسع من الأدوية التي تستعمل للتخلص من السيلوليت، تشمل:

  • methylxanthines (caffeine and theobromine)
  • pentoxifylline
  • beta-agonists and adrenaline
  • alpha-antagonists
  • amino acids
  • ginkgo biloba
  • rutin
  • Indian chestnut

جرب الأشخاص المصابون بالسيلوليت هذه الأدوية موضعيا ، فمويا، أو عبر الحقن دون ان تظهر أي منها تأثير مثبت.

يرتدي بعد المصابين بالسيلوليت ملابس خاصة تدعى الملابس الضاغطة للتخفيف من مظهر السيلوليت. تحاول هذه الملابس الضغط على الشرايين بالتالي زيادة الجريان الدموي و اللمفاوي للتخفيف من الآثار المرئية.

تكتيكات تخفيف السيلوليت متل شفط الشحوم و الحميات الشديدة لا تزيل السيلوليت. انما تناول طعام صحي، توازن الغذاء و التمارين هي الوسيلة الأفضل لتخفيف الشحوم المختزنة بالخلايا و تخفيف مظهر السيلوليت.

هل تعمل الكريمات المضادة للسيلوليت؟

حاليا لا يوجد الدراسات طبية تدعم فعالية الكريمات المضادة للسيلوليت بالتخلص منه.

الوقاية من السيلوليت

الطعام الصحي، الطعام الغير الحاوي على الشحوم مثل الفواكه، الخضراوات، والالياف قد تساعد للوقاية من السيلوليت. و أيضا التمرين المنتظم، الحفاظ على وزن صحي، تخفيف الضغوط أيضا قد تقي من الإصابة بالسيلوليت.

بالإضافة لذلك فإن ارتداء الملابس المريحة قد تقي من السيلوليت الذي قد يتشكل من الملابس الضيقة.

 

[toggle title=”المصدر” state=”close”]http://www.medicalnewstoday.com/articles/149465.php[/toggle]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.