الحمل في الأسبوع الخامس

0 52

لغاية الأسبوع الخامس من الحمل، يكون قد مضى على بدء الحمل أكثر من شهر فتظهر النتيجة إيجابية عند استخدامك لمختلف اختبارات الحمل المنزلية، وتكون قد غابت الدورة الشهرية الأولى وبدأت أعراض الحمل لديك كإيلام الثديين، التعب والغثيان الصباحي.

هذه المرحلة مهمة جداً، وفيها سيبدأ التصوير بالايكوغرافي بإظهار الجنين بشكل حاسم.

 

مواضيع متعلقة

الأعراض وتغيرات الجسم في الأسبوع الخامس092338_0811_1 الحمل في الأسبوع الخامس

حتى هذا الأسبوع تكونين قداختبرتي أعراض الحمل، واختبارات الحمل تظهر أن مستويات الHCG في جسمك قد ارتفعت بشكل كافٍ لتأكيد الحمل. لكن مع ارتفاع مستوى الهرمون تأتي مشاعر خارجة عن السيطرة.

لا يبدو عليك الحمل حتى الآن لكنك تشعرين بالانتفاخ. ولن يبدأ البطن بالارتفاع حتى الأسبوع ال14، لكن الضغط سوف يزداد وستشعرين بالحاجة للدخول إلى الحمام بشكل أكبر من السابق. معظم الأشخاص لن يستطيعوا معرفة أنك حامل عبر النظر إليك لكنك ستعلمين بذلك.

 

تطور الجنين في الأسبوع الخامس

ينمو الجنين بسرعة حتى الأسبوع الخامس، وحتى نهاية هذا الأسبوع سوف يبدو الجنين كشرغوف، متضمنا الذيل، ويبلغ طوله عندها بحجم بذرة برتقال (1-5 ملم).

تنمو الأعضاء الحيوية في هذا الأسبوع: القلب، الجهاز العصبي المركزي، العظام، وتبدأ العضلات بالتشكل سريعاً ابتداءً من هذه المرحلة، كما أن الهيكل العظمي يبدأ باتخاذ شكله.

يتطور قلب جنينك بسرعة، حيث يبدأ الفصل بين الحجرات الأربعة وضخ الدم. ويمكن عبر بعض أجهزة الإيكو سماع ضربات القلب بهذا العمر.

يبدأ تشكل الأنبوب العصبي الذي سيشكل فيما بعد الدماغ والنخاع الشوكي في هذا الأسبوع. بالإضافة إلى بدء تشكل المشيمة، وعبر المشيمة والحبل السري سيتلقى طفلك المغذيات.

العينان، الأذنان، الفم، أصابع اليدين والقدمين أيضا تبدأ بالظهور.

092338_0811_2 الحمل في الأسبوع الخامس

نصائح للحامل لمرحلة الأسبوع الخامس

أنت حامل بالتأكيد، وفي حال لم تقوما أنت وشريكك بعد بمشاركة هذا الخبر مع أي أحد، فهذا وقت ملائم لبدء مناقشة الأمر.

تذكري أن هذا الوقت مهم ومصيري في حياتك، وفي حال لم تتوقفي عن القيام بعاداتك السيئة091738_1350_1-270x300 الحمل في الأسبوع الخامس أو تغيري نمط حياتك، فالآن هو الوقت المناسب لذلك.

 

فالأسبوع الخامس يتضمن مراحلاً تطوريةً مهمةً لطفلك، وفي حال كانت عاداتك (تناول الكحول، التدخين، المخدرات، الأدوية، إلخ…) لا تتغير، فأنت تخاطرين بذلك بصحة طفلك.

تستطيعين التواصل مع القسم الصحي المحلي للحصول على موارد تساعدك على الإقلاع.

 

إعداد: لنا الأمين

المصدر

www.pregnancycorner.com

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.