في حال كنت واحداً من الأشخاص العديدين الذين يعانون من آثار الصلع أو تساقط الشعر وخلصت الى أن جراحة زرع الشعر هي الخيار الأفضل لك ، فهنالك بعض المخاوف حول اذا ما كانت زراعة الشعر مؤلمة أم لا .

الفروة منطقة حساسة جداً في الرأس ومجرد التفكير لعمل أي إجراء أو قطع في تلك المنطقة قد يكون مخيفاً . لكن الخوف أقل مما تظن .

قارن معظم الناس عملية زرع الشعر بزيارة لطبيب الأسنان فقال العديد منهم أن الألم قابل للمقارنة .

إحدى الجوانب الأكثر إيلاما هي الحقن الموضعي للمخدر في الفروة قبل إجراء عملية زرع الشعر .

لمقارنة هذا النوع من الألم تذكر شعورك عند اقتلاع السن وألم الابرة في اللثة عند تخدير المنطقة .

التورم أمر طبيعي بعد زرع الشعر وقد تشعر بشعور غير اعتيادي في الجمجمة لعدة أسابيع .

بعض الناس قالوا بأن ألم زرع الشعر لا يقارن صراحة بألم اقتلاع الاسنان ، ألم زرع الشعر أقل حدة وحتى أن بعضهم زعموا بعدم الشعور باي ألم على الاطلاق .

مع تقدم التكنولولجيا والمهارات والأدوية اليوم أصبحت زراعة الشعر أقل ايلاماً عما كانت عليه سابقاً حيث كانت تعتمد على استئصال اجزاء كبيرة من الفروة .

هذا يتضمن قطع المزيد من شعر المانح لادراجه في الموقع المتلقي .

الأكثر ايلاما ًهو أن بعض الأطباء لم يتخلوا عن الاساليب القديمة في زرع الشعر ، هذا أحد الأسباب للأسئلة العديدة التي تطرحها عند البحث عن جراح لزراعة الشعر إضافة للرغبة بالقيام باعمالك المنزلية بشكل مبكر .

تستخدم أحدث تقنيات جراحة زرع الشعر وحدة الجراب الشعري فقط عوضاً عن كمية كبيرة من الانسجة المحيطة بالطعوم المانحة، هذا ما يقلل بشكل كبير كمية الألم التي تعاني منها .

إذا كانت زراعة الشعر هي الحل الأمثل بالنسبة لك ، لا تجعل خوفك من الألم يثنيك عن ذلك .

اجر بحوثك الخاصة واستعن بجراح تثق به من ذوي الخبرة والمهارة في زراعة الشعر _ هذا هو المفتاح لتقليل الألم .