نقص الميلانين مابعد الالتهابPOSTINFLAMMATORY HYPOMELANOSIS

0 79

نقص الصباغ بعد الالتهاب قد يكون نتيجة نهائية لأي التهاب.

العديد من الحالات متضمنة الأمراض الحطاطية الحرشفية مثل التهاب الجلد الأتوبي والتهاب الجلد الزهمي والصدفية؛ الاضطرابات الحويصلية الفقاعية ؛ الأمراض الالتهابية مثل العد والحزاز المسطح؛ أمراض النسيج الضام مثل الذئبة الحمامية ؛الفطار الفطري ؛؛كلها قد تسبب هذه الحالة(الشكلان 45-8/45-9 )

022617_0151_1 نقص الميلانين مابعد الالتهابPOSTINFLAMMATORY HYPOMELANOSIS

مواضيع متعلقة

الشكل45-8:نقص تصبغ مابعد الالتهاب تالي لالتهاب جلد حفاضي

 

نقص الصباغ مابعد الالتهاب أيضا نراه بشكل شائع بعد المعالجة بالليزر أو النيتروجين السائل(الشكل 45-10)

مقارنةً مع نقص الصباغ مابعد الالتهاب فان نقص الميلانين أكثر تأثير نفسي بالأشخاص الملونين وإنذار شفاء الصباغ الطبيعي سيئ.

022617_0151_2 نقص الميلانين مابعد الالتهابPOSTINFLAMMATORY HYPOMELANOSIS

الشكل45-9: نقص تصبغ مابعد الالتهاب تالي لالتهاب جلد زهمي

022617_0151_3 نقص الميلانين مابعد الالتهابPOSTINFLAMMATORY HYPOMELANOSIS

الشكل45-10: نقص تصبغ مابعد الالتهاب تالي للصدفية

الإمراضية:

ثانوية لنقص الميلانين والتي فيها يحصر نقل الأجسام الميلانينية إلى الخلايا الكيراتينية.

التشخيص:

يعتمد على القصة السريرية والعائلية.

المعالجة:

تعتمد على تعيين ومعالجة الاضطرابات المستبطنة المسببة,

حالما يتم كبح السبب المسبب فإننا نقوم بتنشيط تشكيل الميلانين بوساطة puva موضعي أو فموي أو ستيروئيدات أو تاكروليموس ويمكن إن نقوم بإجراء رقعة للجلد,

على أية حال, لايوجد علاجات فعالة ويمكن أن نستخدم الخلطات التجميلية.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.