مشوار الاختصاص في سوريا -1-

0 205

بعد الانتهاء من سنوات الدراس النظرية العصيبه بننحط وجها لوجه مع السؤال المرافقنا من اول ما بلشنا دراسة الكب وهو شو بدك تختص ؟
طبعا بغض النظر عن غباء هالسؤال خاصة ازا كان موجه لطالب سنه أولى معرفتو بالطب ما بتفرق عن اي واحد بالشارع او حتى طالب سنه سادسة درس بالظروف الصعبة اللي مرت علينا بدون ما تتاح فرصة كافية للتطبيق العملي والستاجات الكافية بكل المواد حتى يعرف حقيقة كل اختصاص ويشوف ميولو لوين بتوجهو
وبدنا نكون حذرين بموضوع الميول خاصة انو اختيار الاختصاص الحكم فيه للعلامه والمعدل اكتر من الرغبة يعني معدلك بالستينات صعب تدبر مقعد اختصاص بالشام فكيف ازا كانت عاجبتك العينية ؟
ولكن الأمل بيبقى موجود بفضل امكانية المناورة والاستفاده من 3 مفاضلات ل3 وزارات مختلفة فيها كمية غير قليلة من مقاعد الاختصاص وبتصدر كل سنه كمفاضلات أساسية وترميمية فامكانية تحصيلك على تخصص جيد ولو بمعدل عادي بتبقى موجوده وهالشيء من ميزات دراسة الطب البشري عن غيرو من الفروعه “صيدلة واسنان “اللي التنافسية شديده جدا فيها على بضع مقاعد و الوضع فيها نفسو بالصحه والدراسات .
و هون بنوصل للنقطة الجدلية التاني بعد تحديد رغباتنا وهي الفرق بين الاختصاص بالدراسات والصحه والدفاع ؟؟
سلسل المقالات التالية رح تلقي الضوء على هالموضوع من كافة جوانبو مشان تكون أقدامنا مستعده للمستقبل بثبات .
رح بلش اولا بالشرح عن الشهاده النهائية اللي بتاخدها من كل نوع من أنواع الاختصاص والأبواب اللي بتفتحها بالمستقبل قبل الخوض بموضوع جوده التدريب وأفضليتو بيناتهن مشان ناخد جرعه أمل ويبقى عنا هدف مستمر نواجه فيه الصعوبات .
الاختصاص بسوريا سابقا كان قسمين بشهادتين مختلفات الأولى ماجستير بتمنحو وزارة التعليم والتاني كان اسمو شهادة “تسجيل اختصاص” وليس اختصاص بتمنحها الصحة والدفاع وهالاسم هاد “تسجيل اختصاص” خلا الرأيي الأول عن الصحه انو الاختصاص فيها غير معترف فيه برا رغم انو سابقا وحاليا الاختصاص بسوريا متساوي بكافة الوزارات .
طبعا هاد كان سابقا أما حاليا فتم تشكيل الهيئة السورية للاختصاصات الطبية او البورد السوري اللي صارت الشهاده المرجعية للجميع وين ماكان تدريبهن باي مشفى وأي وزارة وبيتساوى فيها اللي تدرب بالمجتهد او الاسد الجامعي مع اللي تدرب بمشفى الحسكه الوطني ! !؟؟
يعني حتى طالب الدراسات صار مطالب بتقديم امتحان البورد السوري ليصير مسمحلو العمل بتخصصو داخل سوريا بغض النظر عن نجاحو بموادو وتقديمو لرسالة ماجستير اللي بتفيدو اكاديميا فقط في حال حب يكفي دكتوراه او يصير عضو هيئة تدريسية بالمستقبل لهيك كتير طلاب دراسات حاليا انصب تركيزها على النجاح بالبورد اللي صار الو اليد العليا على الماجستير بموضوع العمل وتأمين الرزق .
متل ما أشرت الشهادات السابقة متسوايه من وجهة نظر الخارج وأول ما الطيارة بترتفع فيك 10 متر بالجو بيتساوى جميع الاطباء السوريين بإنو لازمهن تعديل بالبلد اللي رايحينلو حتى البلدان العربية وبلدان الخليج كل العاملين الصحيين فيها لازم يقدمو وينجحو بامتحانات الكوليكيوم ليسمحولهن بالاستمرار بوظيفتهن. … لكن على المستوى العربي وعلى غير العاده قدرو يتفقو وزراء الصحة العرب على تشكيل هيئة تاني للاختصاصات الشهادات فيها معترف بين كل أعضاء الجامعه العربية وهي البورد العربي اللي لسوريا يد عليا بتشكيلها وأمانتها حسب ما بعرف لسا موجوده بدمشق منطقة المزه وكتير من الدكاترة اللي بيمتحنو هنن سوريين باضافة لباقي الاطباء العرب
البورد العربي بفيد انو شهاده عابرة لبعض الحدود وبتخلي صاحبها يتجاوز موضوع الكولوكيوم او التعديل بكل دولة عربية يسافرلها
حاليا كل الاختصاصات عدا الداخليات التخصصية “قلبية-هضمية -كلية-عصبية” الهن بورد عربي ولكن ليس كل المشافي معترف بها للتقدم للبورد العربي اللي الو شروط معينه بعدد اسرة الاختصاص والوضع التعليمي اللي فيه واعترافو بالدكاترة المشرفين واللي بدو يعرف المشافي المعترف فيها ممكن يفتح على موقع البورد العربي قسم مراكز التدريب ويشوف كل تخصص وين المراكز المعترف فيها حاليا مشافي دمشق المواساة والاسد والمجتهد وتشرين العسكري بالاضافة لمشفى حلب الجامعي فيهن تخصصات معترف فيها .
المقبولين بالدراسات جميعا بحقلهن التقدم للبورد العربي طالما مشفاهن معترف فيه اما مقيمي الصحة فبينعمل بيناتهن مفاضلة تاني بتحدد عددمعين من المقيمين بحقلهن يقدمولو حتى لو كان مشفاهن معترف فيه! !!
الاختبارات اللي بتصير هي اختبار بالسنه التانية بتم بسوريا واختبار اخير بتم بدولة عربية ما .
بنرجع محليا للبورد السوري اللي الجميع بقدمو فيه اختبارين واحد بنهاية السنه الاولى والاختبار التاني بآخر سنوات الاختصاصا كلها وهو اختبار صعب بشهادة حتى طلاب الدراسات ومستقبل عمل الطبيب باختصاصو واقف عليه مهما كانت مهارتو العمل !!
بينما الدراسات الاختبارات فيها بتختلف بين اختصاصا والتاني مثلا الاذنية فيها كل سنه عدد معين من المواد متل التشريح المرضي والاحصاء والتشريح لازم النجاح فيها وبالاخير رسالة ماجستير اما الداخلية عامه فمبدأ اختباراتها متل الصحة سنه اولى واخيرا بالاضافة للرسالة طبعا .
امكانية الدكتوراه لطلاب الدراسات متاحه بطريقين اما ببعثة بتعلن عن مفاضلتها وزارة التعليم وحاليا اغلب البعث عم تصير لروسيا او الهند او الصين او ايران بعد اغلاق باب اوربا وهون انت بتكون مجبر تلتزم بالعودة والتعليم بالجامعات السورية لعشر سنين بعد ما تخلص بعثتك بالخارج ……الطريق التاني انك تكفي دكتوراه بالداخل وهالشيء متاح ببعض التخصصات الدقيقة بالجراحه العامه او العينية او الاذنية وبهالحالة ما بتكون ملتزم بالدولة ولا مطلوب منك تعمل شي بعدين .
اما وزارة الدفاع فشهادتها ونظام تدريبها شبيه جدا بوزارة الصحه حتى نفس الاختبارات بقدمو ومافي فرق جوهري بيناتهن من ناحية وضعهن بعدين .
المقال القادم رح اذكر الفرق بين مشافي الوزارات الثلاث من ناحية التدريب والفائده العلمية .
تمنياتني بالفائده ……..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.