431815468_18770-300x284 متلازمة جفاف العين

ماهي متلازمة جفاف العين:

يعاني معظم كبار السن من أعراض متلازمة جفاف العين والتي توصف بكونها شديدة وتسبب الشعور بالحرقة ، وبالرغم من ذلك تختلف شدة الأعراض بين الأشخاص الذين يعانون من جفاف العين في فصل الشتاء فقط ، وبين الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة بشكل دائم.

  • لنفهم هذه الحالة بشكل أفضل لابد أولاً من التعرف على المصادر المسؤولة عن الحفاظ على رطوبة العين:
  1. الغدة الدمعية:
    تقع في الربع العلوي الخارجي من العين ، وتكون مسؤولة عن انتاج كميات كبيرة من الدمع ( في حالة البكاء أو دخول أجسام غريبة إلى العين ).
  2. شبكة من الغدد المدمجة في السطح الأبيض للعين والسطح السفلي من الجفن :
    تكون مسؤولة عن انتاج الماء و المخاط.
  3. الغدد الموجودة على حافة الجفن:
    تنتج المادة الدهنية.
    هذا المزيج من الماء والمخاط و المادة الدهنية يشكل طبقة رقيقة ” غشاء ” من الدمع يغطي سطح العين ، ويساعدنا على الرؤيا بشكل واضح.

أسباب متلازمة جفاف العين:

  1. مع التقدم بالسن يقل انتاج الدمع من قبل الغدد الدمعية هذا يؤدي إلى تطور مشكلة كمية ” تقل كمية الدمع المتشكلة ” ، وإذا كانت الغدد الأخرى بطيئة الانتاج أيضاً يعاني الشخص من مشكلة نوعية ” لأنه يكون بحاجة إلى جميع المكونات المسؤولة عن تشكيل الطبقة الرقيقة من الدمع ” .
  2. الأدوية (مضادات الهيستامين, أدوية ضغط الدم ).
  3.  الأمراض الكامنة (مشاكل الغدة الدرقية, مرض السكري ).
  4. الظروف المحيطة, جراحة العين, استخدام العدسات اللاصقة, استخدام الأجهزة الالكترونية لفترة طويلة من الزمن دون رمش.
    حيث أن الرمش يعطي للعين فرصة لتجديد الطبقة الرقيقة ( الماء, المادة الدهنية, المخاط ) التي تغطي سطحها.

علاج متلازمة جفاف العين:

  • إذا كان الشخص يعاني من أعراض متلازمة جفاف العين ” لكن ليس لديه مشكلة في انتاج الدمع من قبل الغدد الدمعية ” فإن الكمادات الدافئة و تدليك العين بلطف يمكن أن يفي بالغرض لقدرته على تحفيز انتاج الغدد الموجودة على حافة الجفن والتي تقوم بإفراز المادة الدهنية .
  •  في حال كان السبب هو نقص في إفراز الدمع يكون العلاج بتطبيق الدموع الاصطناعية ضمن العين أو الأدوية التي تزيد من إفراز الدمع مثل:
    Cyclosporine
  • توصلت دراسة جديدة إلى أن الكافئين يمكن أن يساعد على علاج متلازمة جفاف العين من خلال زيادة انتاج الغدد الدمعية، ولكن يجب الحرص على عدم تناوله بكميات زائدة لأنه من الممكن أن يسبب الأرق والرعاش.
  • وفي الختام ننوه إلى ضرورة علاج هذه المتلازمة لأنها من الممكن أن تتطور وتسبب مشاكل حقيقة للعين.

المصدر

إعداد : رنيم درويش.
تدقيق: ماريا الحاج موسى.
تصميم: منار ديب.

الفريق الطبي التطوعي