يعد سوء التغذية عند الاطفال من أهم أسباب الوفيات و المرض  بخاصة في العالم الثالث ، و ينجم سوء التغذية عن وارد غذائي غير كاف أو غير ملائم أو سيء التحضير أو عن اضطراب امتصاص المواد الغذائية ، كما ينجم عن بعض الاضطرابات الاستقلابية و بعض الآفات العضوية ، كما أن الاضطرابات النفسية و العاطفية و بعض العادات الغذائية السيئة يمكن أن تحد من شهية الطفل و بالتالي ما يتناوله من غذاء ، كما يمكن للإنتانات المزمنة و تفاعلات الشدة و بعض الأدوية أن تزيد من احتياجات الجسم للمغذيات فإذا لم تؤمّن يحدث سوء التغذية ، و يعتمد تشخيص سوء التغذية على القصة الغذائية و انحراف مقاييس الطفل عن الوسطي لعمره ، و قياس محيط منتصف العضد و ثخانة الجلد ، كما يعتمد على الفحوص المخبرية المرافقة من قياس بروتينات الدم سريع الاستقلاب و الشوارد و العناصر الزهيدة ، كما تتأثر المناعة الخلطية و الخلوية .

تظاهرات سوء التغذية عند الاطفال :

  • العوز البروتيني الحروري .
  • أعواز البروتينات .

العوز البروتيني الحروري

Protein Caloric Malnutrion

و تعني هذه التسمية نقص الوارد الغذائي الإجمالي : الحروري و البروتيني ،       و تصنف حالات العوز هذه إلى حالتين رئيسيتين :

  • السغل : يغلب فيه نقص الحريرات و نقص بروتيني معتدل .
  • الكواشيوركور: يغلب فيه النقص البروتيني .

 

 

السغل (Marasmus)

و يشكل الدرجات المتقدمة من العوز البروتيني الحروري ، و تعود الصفحة السريرية فيه إلى نقص الحريرات بسبب نقص الوارد أو العادات الغذائية السيئة أو التحضير السيء للطعام ، أو سوء العلاقات الأسرية ، وتدني المستوى الصحي و الاقتصادي إلى جانب الإنتانات و بخاصة المعوية منها .

الأعراض و المظاهر السريرية :

يصادف السغل في الأعمار الصغيرة و بخاصة تحت السنة من العمر و من أهم أعراضه :

  • تدهور الوزن :

الوزن في السغل عادة تحت 60 % من الوزن الملائم للعمر و في البدء يقف الوزن على الزيادة لفترة ثم يتدهور إلى أن يظهر الهزال و ينجم نقص الوزن عن ذوبان النسيج الشحمي تحت الجلد و تتناسب درجات السغل مع شدة هذا الذوبان ففي الدرجة الأولى يقتصر الذوبان على البطن و الجذع ، و في الدرجة الثانية يشتد النحول و تظهر ثنيات الجلد ( لغياب السماكة ) في الأطراف أيضا أما في الدرجة الثالثة فيهزل الوجه و تغيب كتل بيشا فتبدو على الطفل سحنة شيخ هرم و تبرز عظام الوجنتين و تغور العينين و يتجعد الجلد و تجمد النظرات كما تهزل العضلات و تصبح واهنة .

  • الاضطرابات الهضمية :

و هي ثابتة في معظم الأطفال بخاصة الإسهال الذي كثيرا ما يكون السبب في سوء التغذية أما في الحالات الأخرى فيوجد الإمساكو قد يظهر إسهال الجوع  ( كميات صغيرة متواترة و مخاطية ) كما أن القهم موجود دائما .

  • اضطرابات الحالة الروحية :

تبدو سحنة الطفل جامدة ، لا يتفاعل مع المحيط الخارجي و البكاء هو الجواب الوحيد لهذا التفاعل و هو أنين يعبر عن الوهن و الضجر و التألم في آن واحد و يتأخر التطور الروحي الحركي مؤقتا .

 

 

  • اضطرابات التنظيم الحروري :

النهايات باردة و الحرارة دون مستواها الطبيعي و الإنتان يتظاهر بارتفاع الحرارة كما قد يختل عمل المراكز المنظمة للحرارة .

  • علامات عوز الفيتامينات و الحديد :

بخاصة عوز الفيتامينات A – b2 – C  و الحديد .

  • الموجودات المخبرية :

يوجد فقر دم غالبا ناقص الصباغ صغير الكريات – بروتينات المصل غالبا طبيعية أو تنقص قليلا – ينخفض سكر الدم في الحالات الشديدة – كما تنقص المناعة الخلوية – تنقص في الأمعاء الخمائر الحالّة للسكاكر الثنائية و بخاصة اللاكتاز .

 

الكواشيوركور (Kwashiorkor

ينجك عن نقص في الوارد البروتيني الغذائي بينما يكون الوارد الحروري طبيعيا أو ناقصا قليلا ، يصادف غالبا بعد السنة الأولى و بخاصة بعد الفطام السيء ، بالإضافة إلى الأمراض الإنتانية المرافقة من التهابات معوية – الحصبة،كما ينجم عن ضياع البروتين في الإسهالات المزمنة و النفروز و الحروق و ضعف تركيب البروتينات في أمراض الكبد .

الأعراض السريرية :

  • الوذمات:

و هي مميزة للكواشيوركور و هي انطباعية تنتشر في الأطراف و الوجه و تختلف شدتها حسب الحالات .

  • الاضطرابات الجلدية المخاطية :

الجلد جاف و خشن و هو داكن زائد التصبغ في المناطق المعرضة للتخرش     ( الثنيات و الإليتان و العجان و الظهر ) بعكس البلاغرا ( المناطق المعرضة للشمس ) كما تظهر مناطق من زوال الصباغ بعد توسف الجلد و تقشره فيها .  اللسان أملسأحمر لغياب الحليمات كما يتشقق الصواران و تلتهب اللثة و يتشقق حول الشرج أما الأشعار فتفقد لمعانها و طراوتها و صباغها فتصبح باهتة خشنة حمراء أو صفراء كما يسقط قسم منها .

  • سلوكية الطفل :

الطفل المصاب شديد الاستثارة واهن بطيء الحركة لا مبال .

  • ضخامة الكبد :

من الموجودات الشائعة و تنجم عن التشحم و غيابها لا يبعد التشخيص .

hj-300x88 سوء التغذية عند الاطفال و علاجه

  • الموجودات المخبرية :

بروتينات الدم ناقصة و بخاصة الألبومين ( تحت 2.5 غ / دل ) – فقر دم شائع – سكر الدم ناقص غالبا – تنقص نسبة الحموض الأمينية الأساسيةإلى الحموض اللاأساسية ( لا تتغير في السغل ) – ينقص البوتاسيوم و المغنيزيوم و الكولسترول في مصل الدم – تنقص مقادير و فعاليات الخمائر المختلفة في المصل و الخمائر المعثكلية .

معالجة سوء التغذية

  • معالجة المشكلات الحادة كمعالجة الصدمة أو التجفاف الشديد أو الإسهال الحاد بالطرق الوريدية اللازمة حسب الحالة .
  • التغذية : و تكون بالحالات الخفيفة سهلة التطبيق فيعطى الطفل راتبا غذائيا يتناسب مع وزنه الحالي ثم يزاد بالتدريج حتى يصل إلى الراتب المتناسب مع وزنه المثالي .       أما في الحالات الشديدة و بعد إصلاح التجفاف تعطى التغذية ممددة و أقل من اللازم و تزاد تدريجيا و ببطءفيعطى الحليب ممددا و يفضل أن يكون خاليا من اللاكتوز بمقدار النصف فيعطى 40 حرة / كغ / باليوم و 80 – 100 مل / كغ / اليوم سوائل و 2 – 3 غ بروتين / كغ / اليوم و ذلك خلال 2 – 3 أيام الأولى ثم تزداد بالتدريج حتى تصل بعد 2 – 3 أسابيع إلى 100 – 120 حرة / كغ / اليوم و 3 – 5 غ بروتين / كغ و عندها و حسب التحسن تضاف أصنافأخرى من الغذاء و يعطى منذ البدء الفيتامينات اللازمة و بخاصة فيتامين A و يعطى البوتاسيوم و المغنيزيوم منذ البدء ثم يضاف الحديد و الـ B12 في مراحل تالية .
  • تعالج الإنتانات المترافقة حسب اللازم .