مقارنة بين الاستئصال الكامل للثدي و الجراحة المحافظة

 

في الماضي كان استئصال الثدي هو العلاج الرئيسي للنساء اللاتي لديهن  ورم في الثدي و كان يتم بصورة مرضية مع نسبة شفاء  98 %  و الان ينظر إلى استئصال الثدي كإجراء راض بشدة  تجاه المرأة مع تأثيرات دائمة .

 

إن القبول بالجراحة المحافظة كأحد طرق استئصال الورم قد دعت إلى المطالبة بتطبيقه و على هذا فإن معظم النساء اللاتي يعانيين من أورام يعتبرنا مؤهلات للعلاج  بهذه الطريقة ضمن شروط خاصة :

  1. لابد أن يكون حجم الورم صغير > 3 سم إذا كان هناك ورم منتشر و لا يستطيع الجراح أن يضمن علاج تجميلي مقبول يعتبر مانع من موانع هذه الجراحة .
  2. لابد ان تكون حواف الورم غير مشرشرة ملساء .
  3. في حال كانت نتيجة الخزعة ورم فصيصي لا تجرى هذه الجراحة لانة متعدد البؤر و يفضل الاستئصال الكامل للثدي .

العلاج الشعاعي يعتبر جزء من العلاج المحافظ كونه يقلل من حدوث النكس لكن ليس تاثير على البقيا بعد العلاج .

العلاج بالتاموكسيفين لازال محل جدل .

 

إعداد: لافا عبدالله

الفريق الطبي التطوعي