ينتج مرض داء النوم عن لدغ ذبابة تسي تسي المتوطنة في القارة الأفريقية ،ونميز شكلين من هذا الداء:
_أحدهما ناجم عن المثقبات البروسية الغامبية ويشاهد في غرب ووسط أفريقيا في مناطق الغابات القريبة من المياه ومستودعه الانسان ويكون تطور المرض مزمن ويستمر لسنوات.
_والآخر ناجم عن المثقبات البروسية الرودسية ويشاهد في شرق أفريقيا في مناطق السافانا ومستودعه الانسان والحيوانات الوحشية ويكون تطور المرض حاداً ويستمر لأشهر.
#الأعراض:
القرحة المثقبة وهي أول علامات الخمج وتظهر بعد 4_5 أيام من لدغة الذبابة ،ثم يمر المرض بثلاثة أطوار:
•الطور اللمفي: حمى وضخامة عقد لمفية “علامة وينتربوتوم ” و ضخامة كبد وطحال والعلامات الجلدية وأهمها الحكة والوذمات في الوجه.
•الطور السحائي الدماغي: اضطرابات حسية “علامة كراندل” واضطرابات نفسية واضطرابات النوم بالإضافة الى الاضطرابات الحركية .
•الطور النهائي من الدنف الوسني: يدخل المريض في نهايته بسبات عميق ويحدث الموت نتيجة حدوث الاخماج أو الاختلاطات الكلوية أو القلبية الوعائية .
#التشخيص:
في الطور اللمفي الدموي: تعداد الدم العام حيث يظهر فقر دم وزيادة في البيض ،زيادة الغلوبولينات المناعية ونقص الالبومين وارتفاع سرعة التثفل وارتفاع البروتين الارتكاسي.
في الطور السحائي الدماغي: يبدي فحص السائل الدماغي الشوكي زيادة في البيض على حساب اللمفاويات مع وجود خلايا مصورية.
بالإضافه الى الكشف المباشر عن الطفيلي في الدم والسائل الدماغي الشوكي وسائل بزل العقد اللمفية .
#العلاج:
Pentacarinat حقناً عضلياً أو تسريب وريدي بطيء
Moranyl حقناً عضلياً أو وريدياً
Eflomithin حقناً وريدياً

إعداد: حنان هيثم تلّي

تنسيق الصورة: ألبير سعود

الفريق الطبي التطوعي

نسمو بسمو ثقافتنا