تدبير اضطرابات
الشحوم

The Management of Lipid Disorders

 

 

استخدام خافضات الشحوم:

 

يجب اتخاذ كل ما يلزم من تدابير للوقاية من الامراض القلبية الوعائية عند وجود خطر مرتفع للاصابة بالتصلب العصيدي وذلك عند المرضى المصابين مسبقا بالتصلب العصيدي والمرضى السكريين الذين تتجاوز اعمارهم 40 عاما ومرضى فرط كولسترول الدم العائلي ويجب ايضا اتخاذ الاجراءات المناسبة عند وجود خطر مرتفع لتطور امراض قلبية وعائية عصيدية ويتم تقييم الخطر على اساس تركيز الشحوم في الدم بالاضافة الى عوامل الخطورة الاخرى مثل التدخين – فرط ضغط الدم ضعف تحمل الغلوكوز العمر –الذكور – الاياس المبكر – العرق – السمنة – تركيز الغليسيريدات الثلاثية ووجود سيرة مرضية عائلية لاصابة بمرض قلبي وعائي مبكر

يستفيد المرضى الذين تكون لديهم نسبة خطورة الامراض القلبية الوعائية خلال عشر سنوات 20% او اكثر بشكل كبير من المعالجة الدوائية

يؤدي انقاص تركيز الكوليسترول منخفض الكثافة LDL ورفع تركيز الكولسترول عالي الكثافة HDL الى ابطاء تطور حالة التصلب العصيدي وحتى احداث تراجع في الحالة

يجب مشاركة المعالجة الدوائية الخافضة للشحوم مع الحمية الغذائية وتغيير نمط الحياة وخفض ضغط الدم المرتفع واستعمال الاسبرين بجرعة منخفضة وضبط الداء السكري.

 

اظهرت المعالجة بالستاتينات فعالية في انقاص خطر الحوادث القلبية الوعائية بغض النظر عن درجة اضطراب الشحوم وهي تعد الخيار الدوائي الاول لمعالجة فرط كولسترول الدم وارتفاع الغليسيريدات الثلاثية المتوسط

غالبا ما تحتاج الحالات الشديدة من ارتفاع شحوم الدم التي لم تضبط بشكل كافي باستعمال الجرعات العظمى من الستاتينات الى اضافة ادوية اخرى خافضة للشحوم مثل ((الايزيتيميب)) او الراتنجات المبادلة للشوارد السالبة متل الكولسترامين ويجب ان تتم مثل هذه المعالجة باشراف طبيب مختص

 

يتظاهر عدد من الحالات ((بعضها حالات عائلية)) بارتفاع شديد في التراكيز البلازمية للكولسترول LDL او الغليسيريدات الثلاثية او كليهما

تضاف الفيبرات للمعالجة بالستاتينات عند بقاء تركيز الغليسيريدات الثلاثية مرتفعا بالرغم من انخفاض تركيز الكولسترول LDL بصورة كافية ويمكن ايضا ان يستعمل حمض النيكوتينيك لخفض تركيز الغليسيريدات الثلاثية او الكولسترولLDL بشكل اضافي

021517_2027_1 تدبير اضطرابات الشحوم

 

 

تزيد مشاركة الستاتينات مع حمض النيكوتينيك او الفيبرات من خطورة الاثار الجانبية ((بما فيها انحلال الربيدات)) لذلك يجب توخي الحذر لدى استعمالها كما يجب ايضا مراقبة وظيفة الكبد والكرياتين كيناز

قد يزيد الاستعمال المتزامن للستاتينات مع الجيمفيبروزيل بصورة خاصة من خطر انحلال الريبيدات لذا يوصى بتجنب هذه المشاركة

يجب ان يتلقى المصابون بقصور الدرقية معالجة معاوضة كافية قبل تقييم الحاجة لاستعمال خافضات الشحوم لان معالجة قصور الدرقية سيؤدي لحل مشاكل شذوذات تركيز الشحوم كما يزيد قصور الدرق غير المعالج من خطر الالتهاب العضلات المرافق لاستعمال خافضات الشحوم

بالرغم من انحلال الريبيدات المترافق مع استعمال الادوية الخافض للشحوم نادر ((حالة من اصل كل 100000 حالة معالجة سنويا)) الا انه يزداد في حالة الفشل الكلوي وبشكل محتمل في القصور الدرقي كما يزداد خطر حدوث سمية العضلات بالاستعمال المتزامن للستاتينات مع الادوية التي تزيد من تركيزها في البلازما او مع الفيبرات

 

1 الايزيتيميب: يمنع الامتصاص المعوي للكولسترول ويستخدم كعلاج مساعد للنظام الغذائي لدى مرضى فرط الكولسترول الاولي بالمشاركة مع الستاتين او بمفرده عندما يكون الستاتين غير ملائم ولدى مرضى فرط الكولسترول العائلي وتماثل اللواقح بالمشاركة مع الستاتين وفي حالة وجود السيتوستيرول في الدم ذات المنشأ العائلي المتماثل اللواقح

 

2الفيبرات: يؤثر كل من الفينو فيبرات والبيزافيبرات والجيمفيبرازول بشكل اساسي بخفض المستويات المصلية للشحوم الثلاثية كما تملك تاثيرات متفاوتة على تركيزLDL

بالرغم انه يمكن لهذه المركبات ان تخفض من خطورة الحوادث الاكليلية لدى المرضى ذوي السويات المنخفضة من HDL او السويات المرتفعة من الغليسيريدات الثلاثية الا انه يجب استعمال الستاتينات اولا حيث يجب استعمال الفيبرات كخط علاجي اول فقط عندما يكون التركيز المصلي للشحوم الثلاثية اكبر من 10 ممول/الليتر او عند المرضى الذين لا يستطيعون تحمل الستاتينات

يمكن ان تضاف الفيبرات للمعالجة بالستاتينات في الداء السكري النمط الثاني عندما يتجاوز تركيز الشحوم الثلاثية 2.3 ممول\الليتر رغم المعالجة بالستاتينات ل 6 اشهر والضبط الجيد لتركيز السكر

 

 

3الستاتينات: تعمل الستاتينات ((الاتورفاستاتين –السيمفاستاتين–اللوفاستاتين–فلوفاستاتين))من خلال التثبيط التنافسي للخميرة المرجعة 3-هيدروكسي 3- ميتيل غلوتاريل تميم الانزيمA((HMG COA)) المسؤلةعن اصطناع الكولسترول خاصة في

الكبد.

021517_2027_2 تدبير اضطرابات الشحوم

 

((تفعيل ليبوبروتين ليباز بفعل الجيمفيبرازول))

 

تعد الستاتينات اكثر فعالية من زمر الادوية الاخرى في خفض سوية LDL لكنها اقل فعالية من الفيبرات في خفض الشحوم الثلاثية وهي تحدث تراجع في الحوادث الاكليلية وفي نسب الوفيات الاجمالية بغض النظر عن تركيز الكولسترول البدئي

تؤخذ المعالجة بالستاتينات بالاعتبار لدى كل المرضى بما فيهم المسنين عند وجود امراض قلبية وعائية اعراضية مثل المرضى المصابين بامراض قلبية تاجية ((كوجود سيرة للذبحة او احتشاء عضلة قلبية حاد)) والمصابين بامراض الشرايين السادة ((امراض الاوعية المحيطية,السكتة غير النازفة,او الهجمات الاقفارية العابرة))

يعتمد خطر تطوير امراض قلبية وعائية عند المصابين بالسكري على مدة الاصابة والاختلاطات الناتجة والعمر بالاضافة لعوامل الخطر المرافقة لذلك يجب ان تؤخذ المعالجة بالستاتينات بالاعتبار لدى كل المرضى المصابين بالداء السكري (( من النمط 1,2)) الذين تتجاوز اعمارهم 40 عام اما عند الاصغر سنا فتؤخذ المعالجة بالاعتبار عند وجود اذية بالعضو الانتهائي او عندما يكون ضبط السكر ضعيفا ((تركيز الخضاب الغليكوزيلاتي اكبر من %9))

او عند وجود تركيز منخفض للكولسترول HDL ومرتفع للغليسيريدات الثلاثية او ارتفاع في ضغط الدم او وجود سيرة مرضية عائلية لاصابة مبكرة بمرض قلبي وعائي

تلعب الستاتينات دور في الوقاية من الحوادث الاكليلية لدى المرضى اللااعراضيين ذوي الخطورة العالية حيث يستفيد المرضى الذين تكون نسبة خطورة الامراض القلبية الوعائية خلال 10 سنوات 20% او اكثر من المعالجة الدوائية بغض النظر عن تركيز الكولسترول لكن يجب ان تستعمل الستاتينات مع تغيرات في نمط الحياة واتباع المداخلات الاخرى التي تنقص من الخطر القلبي الوعائي

يجب ان تؤخذ المعالجة بالستاتينات بالاعتبار عندما تتجاوز نسبة تركيز الكولسترول الكلي الى HDL القيمة 6.

يوصى باستعمال الستاتينات عند وجود سيرة مرضية للاعتلال الكبدي او تناول مفرط للكحول و يجب تجنب استخدامها عند وجود امراض كبدية ناشطة يجب تدبير قصور الدرقية بشكل كاف قبل بدء المعالجة بالستاتينات كما يجب اجراء اختبارات الوظيفة الكبدية قبل المعالجة وخلال 1-3 اشهر من بدئها ثم اجراؤها بفواصل زمنية كل 6 اشهر لمدة سنة مالم تحدث اعراض تشير الى حدوث سمية كبدية((في فترات اقل من 6 اشهر))

يجب ايقاف المعالجة اذا ارتفعت تراكيز ناقلات الامين لتصل الى 3 اضعاف حدها الطبيعي الاعلى و ثابرت عليه .

021517_2027_3 تدبير اضطرابات الشحوم

 

 

تستعمل الستاتينات بحذر عند وجود عوامل خطورة للاصابة باعتلال العضلات او انحلال الريبيدات لذا يوصى المرضى باخبار الطبيب عند ظهور اي الم عضلي غير مفسر كما يجب تجنب استعمال الستاتينات بحالة البورفيريا

 

021517_2027_4 تدبير اضطرابات الشحوم

((تثبيط hmg-coa ريديكتاز ببعض ادوية الستاتينات))

 

الميزات

اتورفاستاتين

فلوفاستاتين

لوفاستاتين

برافاستاتين

روسوفاستاتين

سيمفاستاتين

انقاص انتاج LDL المصل(%)

50

24

34

34

50

41

انقاص انتاج ثلاثي غليسرول المصل(%)

29

10

16

24

18

18

ازدياد انتاج HDL المصل

6

8

9

12

8

12

العمر النصفي البلازمي (ساعة)

14

1-2

2

1-2

19

1-2

نفوذية للجملة العصبية المركزية

NO 

NO 

YES

NO

NO 

YES 

الاطراح الكلوي للجرعة الممتصة(%)

2 

<6

10

20

10

13

 

((ملخص للستاتينات ))

 

 

 

 

نمط الدواء 

تأثير على LDL

تأثير على HDL

تأثير على الشحوم الثلاثية 

الستاتينات 

021517_2027_5 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_6 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_7 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_8 تدبير اضطرابات الشحوم

021517_2027_9 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_10 تدبير اضطرابات الشحوم

021517_2027_11 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_12 تدبير اضطرابات الشحوم

الفيبرات 

021517_2027_13 تدبير اضطرابات الشحوم

021517_2027_14 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_15 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_16 تدبير اضطرابات الشحوم

021517_2027_17 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_18 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_19 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_20 تدبير اضطرابات الشحوم

النياسين 

021517_2027_21 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_22 تدبير اضطرابات الشحوم

021517_2027_23 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_24 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_25 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_26 تدبير اضطرابات الشحوم

021517_2027_27 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_28 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_29 تدبير اضطرابات الشحوم

محتجزات الحمض الصفراوي 

021517_2027_30 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_31 تدبير اضطرابات الشحوم021517_2027_32 تدبير اضطرابات الشحوم

021517_2027_33 تدبير اضطرابات الشحوم

أصغري 

مثبطات امتصاص الكولسترول 

021517_2027_34 تدبير اضطرابات الشحوم

021517_2027_35 تدبير اضطرابات الشحوم

021517_2027_36 تدبير اضطرابات الشحوم

 

 

((ميزات مجموعات ادوية فرط الشحوم))