الورم الفطري (قدم مادورا ) :

إنتان موضع مزمن تسببه أنواع مختلفة من الفطور أو الشعيات .

يتصف الفطروم بتشكيله تجمع مؤلف من العضيات المسببة والتي تدعى بالحبيبات التي تتواجد ضمن الخراجات وهي إما أن تنزح إلى سطح الجلد عبر نواسير أو تمتد لتصيب العظم المجاور لتسبب شكلاً من ذات العظم والنقي .

يتطور المرض بالانتشار المباشر للأنسجة المجاورة أما الانتشار إلى أماكن بعيدة في الجسم فهو نادر جداً .

هناك نوعان من الفطروم :

1 –الورم الفطري الحقيقي الذي تسببه أنواع من الفطور

2 – الورم الفطري الشعي الذي تسببه الشعيات الهوائية أو الجراثيم الخيطية .

الوبائيات الورم الفطري (قدم مادورا ) :

يتواجد هذا الإنتان بشكل أساسي في المناطق الاستوائية الجافة ذات الأمطار السنوية القليلة ،ويأتي الإنتان على شكل حالات فرادية ونادراً ما يكون شائع الحدوث حتى في المناطق المستوطنة .

عادة ما تنزرع العضيات تحت لجلد بعد أذية نافذة ،واستمرار وجود العضية بعد دخولها البدئي إلى الجسم يرتبط بقدرتها على تجنب دفاعات المضيف من خلال عدة تكيفات كتسمك جدار الخلية وتوضعات الميلانين فيها .

الموجودات السريرية الورم الفطري (قدم مادورا ) :

تتشابه المظاهر السريرية للورم الفطري المسبب بأنواع من ا لفطر أو الشعيات .

أكثر المناطق إصابة هي :القدم ،الأطراف السفلية ،اليد ،ويمكن أن تحدث الإصابة في الرأس أو الظهر بينما الإنتان الذي يصيب الصدر يعتبر وصفياً للإنتان بالنوكارديا .

في الرحلة الباكرة يتظاهر الإنتان بشكل عقيدة صلبة غير مؤلمة والتي تتطور ببطء مع تشكل حطاطات وجيوب نازة .

لاحقاً يحدث توذم في الأنسجة الرخوة وتتشكل النواسير المزمنة وفي مراحل متأخرة يصاب العظم وبالتالي قد يحدث تشوه في مكان الإنتان البدئي .

من النادر أن تكون الآفات مؤلمة باستثناء المراحل المتأخرة وعندما تزح النواسير إلى سطح الجلد ،أما الانتشار البعيد إلى نتاطق الجسم الأخرى من مكان الإنتان البدئي فهو نادر جداً ولكن قد تحدث ضخامة عقد لمفية موضعية .

التشخيص التفريقي :

-قد تماثل ذات العظم والنقي الزمنة الجرثومية أو السلية

– داء الشعيات ولكن عادة ما تتطور الإصابة بالقرب من مناطق معينة كالفم أو الأعور .

الفحوص المخبرية :

مفتاح التشخيص هو مشاهدة الحبيبات الفطرية والتي غالباً ما تنز من فوهات النواسير ولكن من الممكن الحصول عليها بإزالة الجلبات السطحية للبثرات أو النواسير بإبرة عقيمة وعصر الحواف بلطف .

الحبيبات السوداء تسببها الفطور أما الحمراء فغالباً ما تكون الشعيات هي المسببة .

يتطلب التشخيص النهائي عزل العامل المسبب بالزرع .

الفحوص المصلية مساعدة في التشخيص فقط .

المعالجة الورم الفطري (قدم مادورا ) :

عندما يكون المسبب فطرياً :كيتو كونازول بجرعة 200 ملغ لعدة أشهر .

أما المسببات الأخرى يمكن استخدام التربينافين ،الغريزوفولفين ،أو ايتراكونازول ..

أما بالنسبة للجراحة الكبرى في الإنتانات التي تسبب تشوهاً شكلياً ولكن غير مهدد للحياة فيجب أن يوازن بين قيمتها وبين الأطراف الصناعية المناسبة المتاحة .

الورم الفطري الذي تسببه الشعيات يستجيب بشكل عام للصادات كمشاركة بين الدابسونوستربتومايسين .