نصائح للقبول في الإختصاص في أميركا

مقابلةخاصة مع د. عبد الرحمن معصراني

(طبيب سوري خريج جامعة البعث ويختص حالياً في أميركا )

Dr-DOL : كيف تحب أن تعرفنا عن نفسك ؟
كنت مجرد طالب عادي في كلية الطب بجامعة البعث.. صحيح أنني كنت متفوقاً بالبكالوريا (ترتيبي كان 37 عالكويت ايام عندما كانت البكالوريا صعبة ) لكن كل طلاب الطب ببلدنا هم عملياً متفوقون بالباكالوريا.. استمريت في تفوقي في السنة الأولى .. لكنني شعرت أنني بحاجة لتمنية شخصيتي واكتساب خبرات بعيد عن الدراسة والعلم البحت.. بدأت أندمج في نهاية السنة الأولى بنشاطات اجتماعية واضطلع بمبادرات تعليمية تفيد المجتمع الذي كان يحيطني (طلاب دفعتي) ، وإن العامل الأساسي من عوامل نجاح أي شخص هو وجود صديق بشاركه نفس الأفكار ونفس الأهداف.. وكان هذا الشخص هو صديقس عبد الله الرفاعي.. تعرفت عليه في أول يوم بالكلية ولا يزال حتى الآن من أعز أصدقائي .. وكنت أقوم بجميع نشاطاتي معه خلال أول سنتين (افكار وتنفيذ وتسويق) واستمرت الكتير من النشاطات معه.. ولهذه اللحظة لا نزال ننسق نشاطات تعليمية سوية .
Dr-DOL : كيف كانت دراستك في جامعة البعث ، اعتمدت فقط على المناهج النظرية أم المراجع ؟
دراستي بالجامعة كانت مزيجاً من الأمرين .. محاضرات الدكاترة ومراجع بالانكليزي.. لكن المصدر الأساسي كان محاضرات الدكاترة (بدنا ننجح^^) كنت اقرأ من بعض المراجع أثناء العام لكن ليس كثيراً .
Dr-DOL : هل كان معدلك في الجامعة عالياً ؟ .. وهل أثر على قبولك بالاختصاص أم أن القبول يعتمد فقط على فحوص الستيبات؟
ليس للمعدل في الجامعة علاقة بالقبول في أميركا.. الأمر الذي يمكن أن يساعد هو النشاطات والأعمال الايجابية التي قام بها الطالب اثناء وجوده في الجامعة.. وأتوقع أن هذ الأمر قد أفادني كتيراً.. وهنا بقدرو العمل الطوعي والاجتماعي كثيراً .
Dr-DOL : كم استغرقت فترة التحضير للستيبات والحصول على القبول ؟
استغرقت معي فترة التحضير للستيبات مع التقديم والمقابلات سنتين.. كنت متفرغاً أول ستة أشهر .. لكنني كنت عم أشتغل بدوام كامل ( ممرض أول الأمر ثم باحث في الجامعة ) خلال الأشهر ال 18 المتبقية .
Dr-DOL : عندما بدأت فترة التدريب في أمريكا .. ما هي الصعوبات التي واجهتك سريرياً ؟ وماذا تنصح الطلاب بهذا الخصوص ؟
يمكن أن تصنف الصعوبات التي من الممكن أن تواجه أي متدرب في أمريكا ضمن اكتر من نطاق.. النطاق التقني.. ملفات المرضى هنا كلها على الكمبيوتر.. ويجب أن تتدربوا على الكتابة السريعة على الكمبيوتر من دون متابعة الكي بورد.. جيلنا لم يتدرب كثيراً على مثل هكذا أمور ، ولا أعرف عن قدراتكم في هذا المجال .
النطاق الاخلاقي.. تختلف أخلاق الطب كثيراً بين بلدنا وأمريكا.. وحتى بين أمريكا وأوروبا.. لكن هذه الأمور ستتعلمونها عند وصولكم ..
النطاق القانوني.. القضاء والطب في أمريكا مترابطان بشكل كبير ، وكثير من ألأمور يقوم بها الطبيب ليحمي نفسه قضائياً .. الخلاصة لا تقلقو من هذه الأمور .. فنحن شعبٌ يتأقلم ويتعلم بسرعة (معظمه)
Dr-DOL : كيف استطعت أن تعوض نقص المعلومات ؟ وهل عوضت النقص خلال سنوات الدراسة أم بعد التخرج ؟
نقص المعلومات.. نستطيع تعويضها بدراسة الستيبات.. وكتب الستيبات من أروع الكتب التي درستها في حياتي .. بشرط أن نحاول فهم الآليات لا أن نعتمد على الحفظ البصم .. الاب تو ديت uptodate كان أساسياً في تحضيري وساعدني كثيراً في الامتحان .. ويجب على الشخص أن يعرف كيف يستخدمه .. للأسف فإن سعر اشتراكه عالٍ ، لكنني أظن أنه مفتوح في سورية عن طريق موقع هنري .
Dr-DOL : ماذا تنصح بالنسبة السنوات السريرية والستاجات ؟
نصيحتي بالنسبة للستاجات والسنوات السريرية أن تحاولوا قدر ما تستطيعون أن تجروا تداخلات بأيديكم وتدربوا أنفسكم جيداً على أبسط الإجراءات من سحب الدم لأ عقد التداخلات.. كما أنصحكم ألا تتركوا دوام كل الستاجات (ممكن تقصوا بعضها ) الأمر الثالث .. ابدأوا بدراسة الستيبات خلال هذه الفترة حتى لو لم تريدوا السفر إلى امريكا.
Dr-DOL : ماذا عن اللغة وأهميتها .. هل كان هناك تحضير مسبق أم بدأت بتعلم اللغة بعد سفرك ؟
اللغة موضوع جوهري.. ونحن لا نعطيها حقها .. لغتي لم تكن جيدة.. لكن استطعت أن أتجاوز هذا الأمر نسبياً .. من الأكيد أن أنصح أي شخص بتقوية لغته قبل قدومه إلى هنا .. ونصيحتي بخصوص اللغة انو تحضروا مسلسلات أمريكية مع ترجمة بالإنكليزي بدل العربي
Dr-DOL : كيف أفادتك الأنشطة والهيئة وفرق العمل ؟ وهل أثرت في حصولك على القبول كنشاطات مجتمع مدني أم لا ؟
الأنشطة والهيئة وروح العمل الجماعي هي مواضيع يقدرونها جداً هنا .. عندما يقرؤون سيرتي الذاتية ويروا كم المشاريع التي شاركت بها إما كعضو في فريق عمل أو كقائد لفريق عمل سيعرفون أنني مررت بكثير من التجارب وعندي خبرة بالعمل الجماعي.. وهذه أهم نقطة في الاختصاص بأمريكا.. لأنهم يريدون شخصاً يسهل العمل عليهم بدل أن يصنع المشاكل مع المقيمين الآخرين بشكل متواصل ويكون التعامل معه عسيراً .. وفي ذات الوقت هنا يرحبون كثيراً بأي نشاط يمكن أن ينفذ ويفيد الناس.. يدعمونه مادياً ومعنوياً.. وعند لدى الشخص هكذا خبرة .. يرغيون في الاستفادة منه لأنهم ينظرون للموضوع أنهم هم أيضاً سيستفيدون منا ولسنا فقط من سنستفيد منهم ونتعلم منهم .
أما الجزء التاني من السؤال.. من المؤكد أنها أثرت في حصولي على عدد كبير نسبياً من المقابلات (33) وبقبول بجامعات ضمن أحسن عشر جامعات على مستوى العالم .. لكن هل النشاطات هي العامل الوحيد للقبول؟ لا بالتأكيد .. فهناك معايير معروفة على المرء أن يحققها أولاً .. موجودة بالتفصيل على الإنترنت.. وإذا أردتم معرفة التفاصيل حولها أخبروني 10
Dr-DOL : أخبرنا عن تجربتك مع بلازما ؟
تجربتي مع بلازما.. كانت شيقة جداً ورائعة.. فيها أخطاء ونجاحات.. تعلمت من أخطائي في إدارة بلازما بالبدايات.. واستفدت من نجاحي أنا وفريق العمل (أكتر من 30 متطوع) في إدارة الموقع بالنهايات.. الموقع حالياً متوقف عن العمل.. لكنه كان في إحدى الفترات ضمن أكبر 100 موقع سوري.. كانت الناس تأتي كل يوم لتحكي عما حصل على بلازما قبل ليلة ، وكان لدينا هدف أن نخلق جواً الكترونياً تفاعلياً تعليمياً وترفيهياً عالإنترنت وأتخيل أننا حققناه بجهود جماعية ضخمة! طبعا ذكرت ذلك في سيرتي الذاتية بالرغم من أنه متوقف حالياً..
Dr-DOL : هل اخترت هذا الاختصاص منذ بداية دراستك أم بعد التخرج ؟ وما العوامل التي أثرت على اختيارك ؟
كنت متوجهاً للجراحة في بداية دراستي . أنا شخص لا أحب أن أتكلم كثيراً .. أحب أن أشتغل بيدي أكتر.. كنت أكره الداخلية كممارسة طبية (لكنني أحب دراستها) في السنة الرابعة.. بدأنا مشروع الدورات الطبية عن بعد ببلازما.. فريق المشروع كان بلال مبارك.. تمام طليمات.. حمزة العز الدين.. الدورات كانت تبث مباشرة من أمريكا عبر الإنترنت مع إمكانية التفاعل مع المحاضر وسؤاله من قبل الطلاب.. أحدث المشروع ضجة كبيرة وكان ناجحاً وفريداً من نوعه بال2009.. وجاءت جريدة بلدنا وقتها وعملت معنا لقاء ???? المهم إحدى الدورات كانت عن قراءة صور الصدر البسيطة.. المحاضر كان د محمد عرابي.. من جامعة ميشيغن (من أهم الجامعات بالعالم بمجال الأشعة) كان وقتها يعمل تحت اختصاص أشعة تداخلية.. وهو أصلاً من حماة.. وقتها عرفت أن الأشعة تحتاج تفكيراً كبيراً ويلزمها أن يلم الطبيب بكل الأمراض حتى يستطيع أن يشخص على الصور!! عكس واقع الاشعة ببلدنا.. تحدثت معه وسألته عن اختصاصه (الأشعة التداخلية) وأحبيت الموضوع جداً .. عبارة عن جراحة أنيقة .. وبدون روائح بحثت بشكل جيد على الإنترنت حول هذا الموضوع.. ووضعته في ذهني . في السنة الخامسة أجريت ستاج بالجامعة الامريكية ببيروت.. تكلمت مع رئيس قسم جراحة الأوعية في نهاية الستاج وطلبت نصيحته ماذا أختص .. قال لي أن أختص أشعة تداخلية.. وأخبرني أنها هي المستقبل في الطب! في الكويت بالسنة السادسة أجريت ستاجات جراحة ( كنت فاقد الأمل من قبولي أشعة بأمريكا.. وفي سورية الأشعة ليس لها علاقة بالأشعة) . نفس السيناريو تكرر مع رئيس قسم الجراحة بجامعة الكويت (خريج كندا) ونصحني أن أختص أشعة تداخلية وأن أبتعد عن الجراحة! أتحدث حول هذه النقطة بالتفصيل لأن معظم خريجينا يتخرجون وهم لا يعرفون ماذا يريدون أن يختصوا .. ولا يعلمون كيف يجب أن يكتبوا المفاضلة أو يتوجهوا بطريق معين.. يجب ألا يتخذ القرار خلال يوم أو أسبوع أو سنة.. هذا قرار مصيري سيغير كل مستقبل الإنسان .. فرق كبير بين حياة طبيب العينية وحياة الجراح العام.. القرار أهم من قرار دخول كلية الطب ويجب على الواحد منا أن يبذل وقتاً وجهداً كافياً لاتخاذ هذا القرار بعد بحث وتدقيق وسؤال اهل الخبرة
12
Dr-DOL : ما هي الخطوة القادمة بالنسبة لك الآن دكتور عبد الرحمن ؟
الخطوة القادمة بالنسبة لي أنني سأداوم أول سنة جراحة (تحضيرية) بهوبكنز.. على صعيد النشاطات.. أحضر حالياً لدورة مجانية للتحضير لفحص الستيب 2 سي اس بشيكاغو وستقام بعد أسبوعين.. تكلفة الدورات الشبيهة حوالي 1000$ للشخص الواحد .. طبعاً معي مجموعة كبيرة من الشباب المتطوعين الذين سيساعدون في إقامة هذه الدورة.. ينبغي للمرء ألا يقوم بهذه النشاطات من أجل أن يحصل على غاية وقتية فقط (قبول بأمريكا).. صدقوني الشعور بالرضا والسعادة الذي يشعره الإنسان عندمت يعمل نشاطات طوعية رائع (من الضروري أيضاً ألا يعملها من أجل أن يقول للناس ” تعو شوفوني وانا عم اتطوع ”
Dr-DOL : هل من الممكن الحصول على الفيزا في الوقت الراهن ؟ وهل سمعت بأطباء حصلوا عليها مؤخراً ؟
الفيزا حاليا هي من أهم العوائق صراحةً.. لا أريد أن أحبطكم .. لكن الحصول عليها صعب جداً حاليا.. طريق أمريكا مليء بالمجازفات والمخاطرات.. لكن برأيي أن يستحق هذا العناء . هناك أشخاص حصلوا على فيزا من فترة قريبة .. لكنهم قليلون جداً .
Dr-DOL : من هو أكتر دكتور في كليتنا أثّر فيك ؟
أكثر دكتور في الكلية أثر فيني.. سؤال صعب لأنه قد درسني الكثير من الدكاترة العظماء.. في كل السنوات كان هناك دكتور او أكتر مميز جداً بإخلاصه وتفانيه بالتعليم بالنسبة الي.. د ايمن صباغ أثر فيني بشكل كبير .. تعرفت عليه في أول أسبوع بكلية الطب.. ثم ترجمنا له السلايدات أنا وعبدالله من الفرنسي للعربي… ثم أجرينا مقابلة صحفية معه وتعرفنا على خطوات حياته.. أثر فيني بشكل كبير كيف استطاع أن يواجه صعوبات كتيرة ويتعلم ويحصل على شهادتين بنفس الوقت في فرنسا.. كيف كان متواضعاً .. وكيف كان مخلصاً للهدف الذي سافر من أجله
Dr-DOL : كلمة ونصيحة توجهها لطلاب الطب في جامعة البعث ؟
كلمة ونصيحة.. بالرغم من كل ما يحصل .. أحبوا الخير لكل زملاءكم .. بكل ألوانهم.. أول خطوات النجاح أن يتغلب المرء على العنصرية الموجودة عند كل إنسان .
شكراً لكم دكتور عبد الرحمن