5_121164004-1 الأكل الاجتماعي يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام، وخاصة بين الرجال

النهم للطعام خلال العطل أو حفلات الشواء مع الأصدقاء قد يضطر الكثيرون للقيام به ، خاصة الرجال.
وجدت دراسة جديدة أن الرجال معرضون لخطر الإفراط في تناول الطعام في المناسبات الاجتماعية حتى عندما لا يكون هناك حافز للقيام بذلك. واضافت الدراسة “حتى اذا كان الرجل لا يفكر في ذلك، فإنّ تناول الطعام أكثر من الصديق يُفهم على أنه دليل على المروءة و الكرم والقوة”.
في دراسة نشرت في “حدود في التغذية”، جمع الباحثون طلاب الجامعات ذوي الوزن المماثل للاشتراك في مسابقة لأكل جوانح الدجاج مع حضور المشجعين و الهتافات ، و أجروا تحدّي أكل جوانح الدجاج دون وجود الجمهور. وكانت جائزة تناول معظم الأجنحة ميداليّة بلاستيكيّة لا قيمة لها، ولكن المنافسين تناولوا حوالي 4 مرات أكثر من المعتاد . الذكور الذين تناولوا أمام المشاهدين أكلوا 30٪ أكثر من الذين تناولوا دون وجود الجمهور ووصفوا التجربة بأنها صعبة، بينما النساء، من ناحية أخرى، أكلن أقل في وجود المشاهدين مقارنة بعدم وجودهم، ووصفن التجربة بأنها محرجة قليلا.
“التركيز على أصدقائك وليس الطعام،” يقترح المؤلف الرئيسي، بريان وانسينك، دكتوراه، – مدير كورنيل الأغذية- .
ويلاحظ أن هذه النتائج لها آثار واضحة في نتائج قضاء العطلات الاجتماعية .
ويختم بقوله: “إذا أردت أن تثبت كم أنت فوي و مفتول العضلات فتحدّى أصدقائك بتحدّي مباطحة الذراع بدلاً من تحديهم في من يأكل أكثر”.