طرق المسح لتحري الامراض القلبية والوعائية مثل السكتات و النشبات يمكن ان تتحسن  عبر طرق قياس كيميائية تختبر حالياً .

هذا ما يقترحه الباحثون في دراسة جديدة في الجامعة الملكية بلندن .

الدراسة دعمت من المركز الوطني الصحي للبحوث  (NIHR) ومركز البحوث الطبي الحيوي ومؤسسة الصحة العامة “St Thomas’ NHS Foundation” وجامعة لندن الملكية هذه الدراسة كشفت دور عائلي للبروتينات تدعى الصمائم البروتينية “apolipoproteins”

حاليا يركز على الصميم (apoA1) المكون الأساسي للبروتينات الشحمية عالية الكثافة (HDL)  والمعروف بمصطلح “الكوليسترول المفيد” والصميم  (apoB) الموجود في البروتينات الشحمية قليلة الكثافة (LDL) “الكوليسترول السئ”

لأول مرة الباحثون استعملوا تقنية تدعى مقياس الطيف الكتلي “mass spectrometry” لقياس مقدار الصمائم في المجموع وكذلك صمائم أخرى مثل    apoE, apoC2 .apoC3

هذه الصمائم ذات علاقة ب (VLDL) وبالدرجة الاولى لثلاثيات الغليسريد حيث أن الصمائم apoE, apoC2 .apoC3 أظهرت ارتباط قوي بأمراض القلب والاوعية اكثر من الصمائم  apoA1 and apoB

هذا الاكتشاف يعد تطور في اختبارات المسح لدى مرضى القلب

وبذلك تكون هناك قيمة تنبؤية للصمائم تمكن من اكتشاف الخطر القلبي مسبقاً

ويؤكد البروفيسور مانويل ماير من جامعة لندن الملكية عن الدراسة ان الصمائم  apoE, apoC2 .apoC3 ذات قيمة تنبؤية أكثر من apoB

هذه الدراسة حددت الصميم  apoC3 كهدف علاجي لإنقاص VLDL مما قد يؤدي لتخفيف خطر الامراض القلبية الوعائية المرتبطة بهذا البروتين الشحمي

[toggle title=”المصدر” state=”open”]http://mnt.to/l/4HDf[/toggle]