اكتشاف آلية جديدة كامنة في الصرع

0 26

قد تسبب نوبات الصرع المطولة مشاكل خطيرة التي تستمر طيلة حياة المريض.

نتيجة لنوبة الاتصالات العصبية في الدماغ يمكن أن تجدد بطريقة غير صحيحة.

هذا يؤدي إلى نوبات قد يصعب السيطرة عليها حتى بالدواء.

الآليات الكامنة وراء هذه الظاهرة ليست معروفة تماماً مما يجعل العلاجات الحالية غير فعالة لدى بعض المرضى.

دراسة أجريت على الفئران المصابة بالصرع في مركز علوم الأعصاب في جامعة هلسنكي the Neuroscience Center of the University of Helsinki

أن أي تغيير في حمض غاما أمينو البوتيرات GABA و الذي يعد الناقل العصبي الرئيسي في الدماغ هو السبب الكامن في خلق اتصالات عصبية ضارة, هذا بدوره يخلق اتصالات عصبية ضارة جديدة.

بعد نوبة تشنج تستمر لفترة طويلة بدلاً من التأثير الكابح المعتاد للإنسان فان الناقل GABA يسرع نشاط الدماغ.
التأثير المسرع ل GABA لقد تم حجبه وحصره لمدة ثلاثة أيام مع دواء جديد يدعى بوميتانيد bumetanide  يعطى فوراً بعد النوبة.
بعد شهرين من النوبة عدد الاتصالات الضارة المكتشفة في الدماغ كانت أقل بوضوح.
“و الأهم من ذلك فإن عدد نوبات التشنج تضاءل بشكل ملحوظ “ يقول ذلك مدير أبحاث Claudio Rivera
في هذه الدراسة يمكن الاطلاع على مؤشرات جديدة لدواء بوميتانيد bumetanide   في علاج الصرع.
بوميتانيد bumetanide :

هو مدر للبول موضوع فعلياً في الاستعمال السريري و قد تم بالفعل إجراء دراسات سريرية واسعة النطاق مع بوميتانيد بشان قدرته على تقليل كمية التشنجات أو منعها تماماً في المرحلة الحادة من النوبات.

ومع ذلك هذه هي المرة الأولى التي وجد فيها أن دواء بوميتانيد له تأثير طويل الأمد على بنية الشبكة العصبية للدماغ.

دراسة إضافية للآلية التي تم اكتشافها مؤخرا قد تساعد في نهاية المطاف على الحد من تفاقم الصرع و منع حدوث صرع دائم بعد نوبة وحيدة و خطيرة.

و قد يكون من الممكن و بآلية مشابهة مسؤوله عن بداية الصرع بعد أذية دماغية رضية.

الخطوة التالية هي دراسة بوميتانيد على حد ذاته و بالاشتراك مع عقاقير أخرى مستخدمة سريرياً.

حيث نريد معرفة الطرق التي توفر مزايا إضافية في علاج الصرع بالمشاركة مع أو حتى بدلا من الاستخدام الحالي لمضادات الصرع.

 

[toggle title=”المصادر” state=”close”]http://www.medicalnewstoday.com/releases/316094.php[/toggle]

 

إعداد : حنان التلي

تدقيق : هبة السعيد

الفريق الطبي التطوعي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.