اعتلال العضلة القلبية

CARDIOMYOPATHIES

يشير اعتلال العضلة القلبية إلى الأمراض التي تصيب العضلة القلبية لوحدها.

ويقسم اعتلال العضلة القلبية إلى : اتساعي – ضخامي – حاصر. لكن هذه المميزات لا تكون واضحة حيث يمكن لبعض اعتلالات العضلة القلبية أن تظهر مميزاتها ضمن أكثر من مجموعة.

  1. اعتلال العضلة القلبية التوسعي:

    DILATED CARDIOMYOPATHY

يتميز هذا الاعتلال بسوء الوظيفة الانقباضية مع توسع في أحد البطينين أو كليهما. وقد لا يعرف السبب في هذا النمط من الاعتلال فيسمى اعتلال العضلة القلبية التوسعي مجهول السبب. فاعتلال العضلة القلبية التوسعي يمكن أن ينجم عن سبب ثانوي مثل الايتانول أو الأدوية المضادة للسرطان مثل الأنتروسيكلين. يحدث الاعتلال في هذا الدواء عند العلاج بالجرعات العالية.

إن اعتلال العضلة القلبية الذي يحدث بعد الولادة هو اعتلال عضلة قلبية توسعي ويحدث في أشهر الحمل الأخيرة أو خلال الأشهر الست الأولى بعد الولادة. وهو شائع عند النساء والمتقدمين يالعمر ولديهم قصة ولادات عديدة.

تكون المظاهر السريرية لاعتلال العضلة القلبية الاتساعي هي أعراض قصور قلب احتقاني. وتكون الموجودات التخطيطية عادة غير نوعية وحصار الغصن الأيسر هو مظهر تخطيطي شائع.

العلامات التي تشاهد بإيكو القلب هي توسع البطين اليسر وسوء بالوظيفة الانقباضية وتكون حركة الجدار غير طبيعيةلمنطقة محدودة من جدار القلب, وإذا كان السبب في اعتلال العضلة القلبية الاتساعي هو الداء الإكليلي فيجرى للمريض تصوير وعائي ظليل للشرايين الإكليلية والعلاج يكون يالموسعات الوعائية مثل مثبطات الخميرة القالبة للأنجوتنسين ويكون لها أهمية كبرى في العلاج.

إن تحسن الأعراض السريرية يؤدي لتحسين الإنذار لدى عدد من المرضى. ويتطور اعتلال العضلة القلبية التوسعي نحو الأسوأ في أغلب الحالات. إن الرجفان الأذيني واللانظميات البطينية هي عرض شائع نسبياً في اعتلال العضلة القلبية التوسعي.

الموت المفاجئ يمكن أن يحدث كسبب لحدوث اللانظميات من تسرع القلب أو الرجفان البطيني.

  1. اعتلال العضلة القلبية الضخامي:

    HYPERTROPHIC CARDIOMYOPATHY

هي ضخامة عضلة قلبية متناظرة حيث تصيب الحجاب بين البطينين وفي عدد قليل من المرضى فإن الضخامة القلبية تكون أكثر مركزية, وتعطي الحزم العضلية القلبية المتضخمة في هذا الاعتلال نسيجياً مظهر غير منتظم شاذ ملتف حلزونياً.

تظهر القصة العائلية وجود نمط مورثي على الصبغي الجسمي السائد إضافة إلى أشكال مورثية متفرقة. ويشاهد عند المرضى المسنين اعتلال العضلة الضخامي في مرضى ارتفاع توتر شرياني حيث يوجد نقص في الحجم في نهاية الانقباض مع فرط حركية للبطين الأيسر.

يشاهد بالإيكو ضخامة حجاب بين البطينين مع اهتزاز للوريقة الأمامية للدسام التاجي أثناء الانقباض وتنجم عن الممال لجريان الدم تحت الدسامي للبطين الأيسر (اعتلال عضلة قلبية ضخامي مع انسداد) . وفي هذه الحالات فإن الممال تتميز ديناميكياً ويتغير بإجراء المناورات الفيزيائية أو الدوائية حيث نسمع نفخة مرافقة تزداد شدتها في الحالات المؤدية لنقص الحجم في البطين ( حالات نقص الحجم, مناورة فالسلفا, وضعية الوقوف المفاجئ) أو التي تزيد من قلوصية القلب مثل الديجيتال.

تؤدي نقص مطاوعة البطين الأيسر لحدوث تحدد في امتلاء البطين وتزيد من الضغط الوريدي الرئوي. والمظاهر السريرية لاعتلال العضلة الضخامي تتراوح من غياب الأعراض السريرية إلى حدوث الموت المفاجئ.

في حال وجود الأعراض السريرية فإن الزلة التنفسية هي العرض الشائع , الألم الخناقي , الغشي , الموت المفاجئ يحدث في إجراء التمارين المجهدة لدى هؤلاء المرضى. إن عوامل الخطورة التي تحدث الموت المفاجئ هو الغشي في عمر الشباب ووجود قصة عائلية للموت المفاجئ وحدوث اللانظميات البطينية.

إن الرجفان الأذيني هو اختلاط شائع هام ويكون السبب في حدوث نقص الحجم الامتلائي للبطين زوال الانقباض الأذيني وقصر الفترة الزمنية للانبساط بسبب تسرع القلب.

 

اعتلال العضلة القلبية الحاصر