إصابات النسج الرخوة عند الرياضين

0 25

إصابات النسج الرخوة يمكن أن تصنف تبعا لسبب الإصابة لثلاث أنماط “مباشرة-غير مباشرة- فرط استعمال” أو نوع نسيج الجسم المتضرر لنمطين ” اصابة النسج الرخوة- اصابة النسج الصلبة”

1-4 إصابات النسج الرخوة عند الرياضين                       2 إصابات النسج الرخوة عند الرياضين

إصابة غير مباشرة                                                      إصابة مباشرة

إصابات النسج الرخوة :

وهناك ثلاث إصابات شائعة فيها: التمزق- الوثي- التكدم

التمزق يصيب ألياف العضلة أو الوتر “وإذا كان مجهريا يدعى الوثي” في حين التمزق يتضمن قسم كبير من الالياف العضلية والأوتار ويحدث كلاهما عندما يكون التمدد أكثر من اللازم أو التقلص العضلي قوي وقلة الإحماء واللياقة

إصابة فرط الاستعمال:

تحدث في حال وجود قوة متكررة موضوعة على العظام وأنسجة الجسم وفي المراحل المبكرة يكون الالم خفيف أو غير موجود عند الرياضي ومع استمرار الضغط على الموقع نفسه وفيما بعد الضرر يجمع ويصبح الموقع المصاب مؤلماً وملتهباً ومن الاسباب الشائعة لهذه الاصابات تغير بنمط التدريب مثل زيادة كثافة التدريب وعدم قدرة الجسم على التلاؤم مع الإجهاد الشديد أو عدم إعطاء وقت كاف للراحة بين الجلسات التدريبية وقد يكون السبب عدم إعطاء فترة كافية للشفاء من إصابة سابقة ولا ننسى دور الاجهزة الرياضية والادوات الرديئة ومن امثلتها استخدام مضرب ثقيل في التنس وحذاء غير ملائم للجري

ومن الامثلة عن الإصابات التهاب الاوتار وتشققات صغيرة بالعظم

تدبير إصابات النسج الرخوة :

إن أهداف المعالجة الفورية هي:

يمنع ضرر نسيج آخر
يقلل التورم
ألم أقل
يخفض تشكيل نسيج الندبة
يخفض الوقت اللازم لإعادة التأهيل

ويندرج التدبير ضمن اختصار RICER

R for Rest
I for Ice
C for Compression
E for Elevation
R for Referral.

الراحة:

المنطقة المصابة يجب أن تبقى ثابتة نسبيا لمدة48-72ساعة المدة فيما بعد تحددها شدة الإصابة

تطبيق الثلج:

يقلل الالتهاب في الموضع لتأثيره المقبض للأوعية ولكن لا يطبق مباشرة على الجلد وإنما بمنشفة بفترات متباعدة كل 20-30 دقيقة كل ساعتين وذلك أول 48-72 ساعة وبحذر أذا المنطقة المصابة حول العين

3 إصابات النسج الرخوة عند الرياضين

الضغط:

بواسطة ضماد طبي عريض على الموقع المصاب والمنطقة المحيطة به وذلك يساعد في تخفيف التورم ويدعم الموقع المصاب مع الانتباه للدوران الدموي وخاصة عند تطبيق الضماد بحزم

الإحالة:

التقييم الطبي يجب أن يتم بأسرع ما يمكن لتحقيق المدى الكامل للإصابة وللشرع بإعادة التأهيل

بعض الافعال التي يجب تفاديها في الساعات الاولى:

تطبيق الحرارة “المراهم الحارة، الحمامات والحارة والبخار”
شرب الكحول
النشاطات المجهدة والتدليك الطبيعي
كلها تزيد الجريان الدموي وبالتالي تزيد التورم

المعالجات الفورية لإصابات الجلد:

أهدافها: يمنع الإنتان وضرر أقل للنسج ومنع فقدان الدم ويسرع الشفاء

ينظف الجرح بمحلول ملحي ويطبق المطهر ويضمد الجرح بضماد عقيم

يجب الانتباه لإصابات الرأس والاجسام الاجنبية وتجنب نزعها إلا تحت

إشراف إخصائي وتقييم الوعي بشكل متكرر

المصدر: International Journal of Physical Education

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.