البوليبات الأنفية أو ( لحمية الأنف ) Nasal Polyps

40

 

البوليبات الأنفية بالإنجليزية Nasal Polyps وتسمى بالعامية لحميات الأنف هي عبارة عن بروز لحمي من أنسجة داخل الأنف 


مواضيع متعلقة
1 من 4

الآلية المرضية في البوليبات الأنفية

عند بعض الأشخاص المستعدين ونتيجة للارتكاس التهابي في الأنف تحدث وذمة وانتفاخ في المخاطية الأنفية ومخاطية الجيوب  وخاصة منطقة القرين المتوسط والصماخ المتوسط .

عندما تصبح هذه الوذمة شديدة تتشكل البوليبات الأنفية .

قد يكون الالتهاب ناجماً عن: الإنتان المزمن, التحسس أو التهاب الأنف اللاتحسسي لكن في بعض الحالات يكون سبب البوليبات مجهولاً .

لقد أظهرت الدراسات أن معظم البوليبات الأنفية تحدث عند المرضى المصابين ب Intrinsic Rhinitis مع وجود مفرزات تحوي الايوزينات .

بعض الحالات تترافق مع التهاب الأنف التحسسي نتيجة الحساسية للعت المنزلي .

كما اقترحت دراسات أخرى أن المرضى الذين تطور لديهم بوليبات أنفية لديهم اضطراب مناعي مخاتل في الكريق التنفسي العلوي , كما أن وجود ربو مرافق هو أمر شائع.


التشريح المرضي في البوليبات الأنفية

تشريحياً مرصياً يمثل البوليب وذمة شديدة في النسيج الضام للمخاطية والتي تحوي كمية كبيرة من الوسائط الالتهابية مثل الهيستامين, البروستاغلاندين واللوكوترين.

هناك ارتشاح بكمية كبيرة من الخلايا الايوزينية والهيستوسايت كما يكون هناك فرط تصنع في خلايا غوبلت في الغشاء المخاطي الذي قد يبدي مناطق من الحؤول البشروي نحو البشرة الشائكة Squamous Cell Metaplasia.

تحدث البوليبات عندما تتفتق اللحمة المتوذمة من خلال تمزقات في الغشاء القاعدي .

البوليبات الأنفية نادرة عند الأطفال وعندما تحدث يج الشك بوجود مرض مثل: الداء الليفي الكيسي أو نقص المناعة.

النكس الشائع بعد الاستئصال الجراحي بالرغم من أن هذا النكس قد يتأخر بضع سنوات.

تميل البوليبات للتكرر أكثر في المرضى المصابين بالربو أو التحسس للأسبرين.


التظاهرات السريرية في البوليبات الأنفية

قد تكون البوليبات الأنفية لا عرضية لكن حتى إذا كانت صغيرة فإن معظم المرضى يشكون من إحساس باحتقان أو انسداد عالي في الأنف بالإضافة إلى نمط Hyponasal في الكلام .

عندما يكبر البوليب تزداد أعراض الانسداد شدة ويترافق الحالة سيلان أنف مائي غزير مسبباً سيلان أمامي أو بالإحساس بسيلان أنف خلفي Post Nasal Drip .

بنفس الوقت يشكو المريض من فقدان أو نقص في حاسة الذوق والشم .

قد يحدث أيضاً صداع, حس ضغط في الوجه والتهاب جيوب. في الحالات الشديدة قد يتبارز البوليب ويصبح مرئياً عند منخري الأنف وقد تزداد المسافة بين مآقي العينين Interacanthal Distance.

البوليب عادة غير حساس للألم . إن وجود قصة رعاف أو تكرر النزف من البوليب عند لمسه يجب أن يثير الشك باحتمال وجود بوليب ورمي. إن الفحص السريري للأنف لا يكون كاملاً إلا بإجراء تنظير للأنف (صلب أو مرن) , لأنه بدونه يمكن أن لا نلحظ وجود بوليبات أنفية صغيرة في الصماخ المتوسط.


الاستقصاءات في البوليبات الأنفية

هناك بعض الاستقصاءات الأساسية الواجب إجراؤها . قد يكون من المفيد إجراء اختبارات التحسس الجلدية وكذلك معايرة الPRIST والRAST لكشف حالات وسبب التحسس. قد تكون صورة الجيوب مفيدة في كشف إصابة الجيوب الفكية , ولكن نادراً ما نلجأ إليها .

في الحالات الناكسة وكذلك في الحالات التي يستطب فيها إجراء جراخة الجيوب التنظيرية الوظيفية FESS من الضروري إجراء تصوير طبقي محوري بمقاطع إكليلية والذي يزودنا بمعلومات تشريحية وتشخيصية هامة.

بعد استئصال البوليب جراحياً يجب إرساله للتشريح المرضي خصوصاً إذا كانت البوليبات وحيدة الجانب أو كانت ذات مظهر غير طبيعي.


التدبير في البوليبات الأنفية

المعالجة الطبية Medical:

في المرضى الذين لديهم بوليبات صغيرة من المفيد تجريب المعالجة الدوائية بعد الاستئصال الجراحي . تتألف المعالجة الدوائية من استعمال ستيروئيدات موضعية ضمن الأنف على شكل قطرات أو بخاخ , مع إضافة مضادات الهيستامين الفموية في حال وجود عامل تحسسي . في الحالات الشديدة قد يكون من المفيد جداً إعطاء شوط قصير من الستيروئيدات الفموية بجرعات منخفضة.

المعالجة الجراحية Surgical Treatment:

البوليبات الكبيرة يستحسن استئصالها جراحياً تحت التخدير الموضعي أو العام. في الحالات الناكسة يمكن أيضاً إجراء استئصال للخلايا الغربالية إما عبر مدخل خارجي أو مدخل من خلال الأنف . إن الاستئصال الغربالي عبر الأنف يجب أن يتم فقط من قبل جراح خبير . إن هذه الطريقة ليست شائعة كثيراً بسبب خطورة أذية العين أو الحفرة القحفية الأمامية . إن استئصال الغربالي عبر مدخل خارجي هو إجلراء أكثر أماناً , كما أنها تتيح فرصة أفضل لاستئصال كامل الخلايا الغربالية . يمكن استخدام جراحة الجيوب التنظيرية لكنها قد تكون صعبة بسبب النزف.

العناية اللاحقة Follow-up & Aftercare:

في الحالات البسيطة لا يحتاج المريض لمتابعة طويلة الأمد ويمكن الطلب منه أن يراجع حين بروز مشكلة . إن إعطاء الستروئيدات الموضعية داخل الأنف أدى إلى إنقاص النكس في السنة الأولى ويمكن أن تؤدي إلى تغيير نسبة النكس على المدى البعيد. في الحالات الشديدة قد يكون ضرورياً إعطاء ستيروئيدات جهازياً بعد الجراحة. قد تتطلب هذه الحالات متابعة منتظمة وإعادة تقييم بشكل دوري.


البوليب الأنفي الغازي Antrochoanal Polyp

إن هذا النوع من البوليبات غير شائع هو عادة وحيد الجانب ويبدأ بوذمة في مخاطية الجيب الفكي.

تنسدل هذه المخاطية المتوذمة من خلال فتحة الجيب على الأنف وتتضخك باتجاه الفتحة الخلفية للأنف والبلعوم الأنفي.

يشكو المريض والذي هو بالغ يافع عادة من انسداد أنف وحيد الجانب , يزداد سوءاً بالزفير بسبب التأثير الصمامي للبوليب على غتحة الأنف الخلفية (المنخر الخلفي).

إذا كان البوليب كبيراً جداً قد يسبب انسداد أنف ثنائي الجانب كما يسبب أعرضاً أذنية بسبب انسداد فوهة نفير أوستاش .

قد يكون فحص الأنف من الأمام طبيعياً على اعتبار أنه قد يوجد ضمن الأنف فقط سويقة صغيرة من البوليب.

يمكن مشاهدة النهاية الخلفية المتضخمة للبوليب عبر تنظير الأنف الخلفي .

لذلك يجب في جميع الحالات المشتبهة استخدام الفحص التنظيري المناسب.

إن استخدان الC.T هو الاستقصاء الأفضل , لكن الصورة الشعاعية البسيطة للجيب الفكي قد يظهر كثافة شاملة للجيب الفكي المصاب , يتضمن العلاج استئصال البوليب كاملاً مع استئصال القسم داخل الجيب الفكي أيضاً يمكن تحقيق ذلك عادة تنظيرياً.

إن الفشل في استئصال بطانة الجيب سوف يؤدي إلى نكس الحالة, وعادة يتم إجراء تفميم للجيب الفكي على الأنف Intranasal Antrostom. قد يكون من المفيد أيضاً استخدام جراحة الجيوب التنظيرية.

في الحالات الناكسة يجب إجراء عملية كالدويل-لوك لتنظيف الجيب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز