الحمل في الأسبوع السادس

0 228

 

تعدّ هذه المرحلة محطةً مهمةً حيث أنها بمنتصف الثلث الأول للحمل. ينمو الجنين بالطبع ويتغير ويتطور، كما يبدأ الشكل أيضاً بالتطور.

تستطيع المرأة الحامل التأكد من حملها 100% بمرحلة الست أسابيع، حيث أن أعراض الحمل موجودة وجميع اختبارات الحمل ذات نتائج إيجابية.

الأعراض وتغيرات الجسم في الأسبوع السادس

سيبدأ من حولك بملاحظة الحمل لزيادة حجم بطنك، وستشعرين بالأعراض من تأرجح المزاج، الشهية الزائدة للطعام، الغثيان الصباحي، التعب، زيادة الوزن، ألم الثديين والغثيان.

هذه الأعراض تنتج عن الزيادة السريعة لنمو الجنين لكن هناك بعض الأشياء التي تستطيعين فعلها لتخفيف الألم.

العديد من النساء يكسبن حوالي 5 باوند (2.27 كيلو غرام) خلال الثلث الأول للحمل، لكن العديد غيرهنّ قد يخسرن الوزن في الأسابيع الستة الأولى نتيجة الغثيان الصباحي.

لا حاجة إلى القلق، فالنساء مختلفات وكل واحدة لديها تجربة مختلفة من حيث الوزن خلال الحمل.

معظم النساء يخضعن لأول فحص عند الطبيب في الأسبوع السادس. ويقمن بأول تصوير إيكو للتأكد من أن كل شيء على ما يرام لدى الأم والجنين، بالإضافة إلى إلقاء النظرة الأولى على الجنين.

تطور الجنين الأسبوع السادس

 


 

نصائح الأسبوع السادس للحمل

خلال هذه الفترة من المهم جدا أن تعيري انتباهك لتناول الطعام، حيث أن حملك لا يعني أن تأكلي عن إثنين.

حاولي تناول 300 كالوري إضافية في اليوم فقط، أي ما يعادل قطعة حلويات، وحاولي أن تكون زيادة وزنك في الحد الأدنى. وأيضاً يفضّل أن تقسمي الوجبات الكبيرة إلى عدة وجبات صغيرة لتتناوليها على مدى اليوم، مما يساعد على التحكم بالغثيان الصباحي، الذي يكون أشد عندما تكون المعدة فارغة.

خلال الثلث الأول، من الجيد أيضاً التفكير بالمستقبل، حيث أنك ستحتاجين ملابس الحمل بنهاية الأسبوع 12، فمن الممكن أن تحصلي عليها مسبقاً.


 

إعداد: لنا الأمين

المصدر:www.pregnancycorner.com


 

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

Privacy & Cookies Policy