الحمل في الأسبوع الثالث

0 47

على الرغم من ظهور بعض الأعراض، فلا تزال العديد من النساء غير أكيدات من ثبوتية الحمل في الأسبوع الثالث ، لذلك فعليك مراجعة طبيب النسائية و\أو التوليد أو إجراء اختبارات الحمل المنزلية.

إذا لم تكوني متأكدة مما إذا كنتي حاملا أم لا ، يجب عليك الاتصال بطبيب النسائية و\أو التوليد للتأكد في هذه المرحلة. وبعد التأكد من الحمل الحالي، ينبغي اختيار طبيب التوليد بعناية للبقاء على اتصال معه خلال الأشهر التسعة المقبلة.

إذا لم يكن لديك واحدا، أو كنتي غير متأكدة من اختيار طبيب توليد جيد، يمكنك أن تطلبي من عائلتك أو الأصدقاء الحصول على توصية. عندما تحددين الموعد الأول مع طبيب التوليد الخاص بك نظمي قائمة بالأسئلة التي تراودك حول الحمل.

يجب أن تشمل أسئلتك عدد المرات التي يجب أن تتم فيها الزيارات الدورية، والتغييرات الضرورية التي يجب إجراؤها على النظام الغذائي ونمط الحياة، وما هي الفيتامينات التي يجب عليك تناولها، وما إذا كنت تتناولين أية أدوية قد تحتاجين إلى إيقافها أو تغيير جرعتها.

إذا كان هذا الحمل هو حملك الأول، فإن أفكارك ومشاعرك ستكون متضاربة، لذلك تأكدي ألا تنسي أن تسألي عن أي شيء مهم بالنسبة لك.

 

 

 

الأعراض والتغيرات الجسمية في الأسبوع الثالث

في الوقت الذي يزداد فيه الطفل في الحجم في الأسبوع الثالث ، تفقد العديد من النساء الوزن بسبب الغثيان والإقياء والقمه الناجم عن التغيرات الهرمونية. كما تكون التشنجات والإفرازات المهبلية أيضا شائعة جدا.

لذلك على الرغم من عدم وجود العديد من التغييرات الخارجية التي تحدث في هذه الفترة، فمن المهم أن نتذكر أن التغييرات الداخلية هي التغييرات الحرجة، وخاصة خلال المراحل المبكرة.

قد يخبرك طبيب التوليد أنك لست بحاجة بالضرورة إلى التوقف عن العمل أو إلغاء أي أنشطة في هذه المرحلة. ربما سينصحك أيضا بزيادة كمية المغذيات الخاصة بك.

وتعد منتجات الألبان والخضراوات الورقية الخضراء واللحوم الحمراء والبقوليات مصادر مهمة لحمض الفوليك والكالسيوم والبروتين والحديد، وكلها تساعد على تطور العظام والعضلات والأنسجة الداعمة للطفل. بالإضافة إلى ذلك، فإن اتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يساعدك على إدارة تقلبات المزاج الناجمة عن التغييرات الهرمونية.

 

 

تطور الطفل في الأسبوع الثالث

يسمى الجنين بالتويتة خلال الأسبوع الثالث. والتويتة عبارة عن كرة من الخلايا التي تتضاعف باستمرار. بعد حوالي 30 ساعة من حدوث الإخصاب، تبدأ التويتة بالانقسام إلى خليتين، ثم أربعة، ثم ثمانية وهكذا، كما أنها تنتقل من نفير فالوب إلى باطن الرحم.

وأثناء سفر التويتة تتحول إلى جوف يملؤه سائل يعرف باسم الكيسة الأرومية. وبحلول نهاية الأسبوع يحدث الانغراس، أي أن الكيسة الأرومية تتثبت على الرحم، أو بطانته.

بمجرد أن يحدث الانغراس، تزود بطانة الرحم الجنين بالمواد الغذائية وتطرح منه الفضلات. كما تبدأ أجزاء محددة من الطفل بأخذ شكلها.

وقد تم بالفعل تحديد ميزات معينة كالجنس والعينين والشعر ولون البشرة، ويأخذ الدماغ والرأس والحبل الشوكي، والجهاز الهضمي بالتطور.

كما يبدأ القلب بالنبض، ويختلف حجم الطفل من 0.2 ملم إلى 0.5 مم. ربما يكون هذا الوقت مثيرا للآباء والأمهات الجدد، لأنه يعطيهم اللمحة الأولية عن طفلهم الجديد.

النصائح في الأسبوع الثالث الحملي

  1. اطلبي من الأصدقاء والعائلة أن يذكروا لك طبيب أمراض نسائية و / أو طبيب توليد جيد في منطقتك.
  2. لا تتوقفي عن العمل – عليكي مواصلة الأنشطة الاعتيادية حتى يطلب منك الطبيب التوقف.

  3. بدء تناول الأطعمة المهمة لتطور الطفل، إذا لم تكوني قد بدأتي بذلك فعلا 😉 .

 

المصدر

3 Weeks Pregnant

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

Privacy & Cookies Policy